وتعرب عن قلقها أزاء الظروف الأمنیة الصعبة فی کشمیر
ایران تبدی إرتیاحها من توجّه الشیخ الزکزاکی وزوجته للهند للعلاج

أعرب المتحدث باسم الخارجیة، عباس موسوی، أمس، عن قلق ایران للأنباء التی تتحدث عن الظروف الأمنیة الصعبة السائدة التی یواجهها المواطنون العادیون فی مختلف مناطق کشمیر، وکذلک القیود المفروضة على المسلمین فی هذه المنطقة لأداء طقوسهم الدینیة.
ودعا موسوی الحکومة الهندیة لاتخاذ الترتیبات اللازمة لعودة الحیاة الطبیعیة للمواطنین فی هذه المنطقة کی یتمتعوا بجمیع حقوقهم الطبیعیة والمعترف بها.
یذکر أنه إثر التوتر الأخیر الحاصل بین الهند وباکستان حول جامو وکشمیر قال المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة فی وقت سابق بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تتابع عن کثب القرارات الاخیرة للحکومة الهندیة حول جامو وکشمیر والتصریحات الصادرة عن مسؤولی الهند وباکستان، داعیا البلدین لإتخاذ خطوات مؤثرة عبر إنتهاج الأسالیب السلمیة والحوار لتوفیر مصالح سکان هذه المنطقة.
فی جانب آخر أعرب المتحدث باسم الخارجیة عن ارتیاح طهران إزاء السماح لزعیم الحرکة الاسلامیة فی نیجیریا الشیخ ابراهیم الزکزاکی للتوجه مع زوجته الى الهند لغرض العلاج، معلنا إستعداد الجمهوریة الاسلامیة لتقدیم ای مساعدة ممکنة فی هذا المجال.
وفی تصریح أدلى به أمس الثلاثاء تمنى موسوی للشیخ الزکزاکی تحسن حالته الصحیة والشفاء العاجل له وقال: نأمل بأن یوفر حضور الشیخ الزکزاکی فی خارج نیجیریا فرصة أفضل لحل مشاکل الأعوام الأخیرة بین الحرکة الاسلامیة النیجیریة والحکومة بهدف ضمان حقوق المسلمین الشیعة وإزالة القیود عن الحرکة والإفراج عن السجناء.
وأضاف: إن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة إذ تدعم هذه المسیرة، تعلن إستعدادها لتقدیم ای مساعدة ممکنة فی هذا المجال.
وکان زعیم الحرکة الاسلامیة فی نیجیریا الشیخ ابراهیم الزکزاکی قد غادر مع زوجته مساء الاثنین ابوجا متجها الى الهند التی وصلها أمس لغرض العلاج وفقا لقرار من المحکمة العلیا النیجیریة.
کما أصدرت الحرکة الاسلامیة فی نیجیریا بیانا حول توجه زعیم الحرکة الشیخ الزکزاکی مع زوجته الى الهند.
وکانت القوات الامنیة النیجیریة قد هاجمت فی کانون الاول /دیسمبر عام 2015 حسینیة «بقیة الله (عج)» ومنزله فی مدینة زاریا بولایة کادونا، حیث أُصیب خلالها بجراح بالغة واعتقلته القوات الأمنیة مع زوجته.
وقد تدهورت الحالة الصحیة للشیخ الزکزاکی نتیجة الإهمال الصحی فی السجن.