تتمات

تتمــــــات صفحــــــة 1


إزاحة...

والفخاخ المتفجرة والقنابل المزروعة على الطریق، ومصممة خصیصا للظروف الجویة السائدة فی البلاد وعلى أساس ناقلة جنود بشکل متکامل وارضیة بشکل «V» وتفتقد لهیکل قاعدی «شاسیه».
واوضح وزیر الدفاع: إن هذه المرکبة المدرعة شدیدة المقاومة لاختراق الرصاص الصلب، وشظایا وانفجار الألغام المضادة للدبابات، مضیفا: إن هذه المرکبة من طراز المرکبات المضادة للالغام والکمائن، وبالاضافة الى حمایة طاقمها فانه یتم حمایة جمیع المکونات والمجموعات الاساسیة فی ناقلة الجنود باستثناء نظام التعلیق فی مواجهة إطلاق الرصاص والشظایا والانفجارات.
وأکد العمید حاتمی: إن مرکبة «رعد» المدرعة المتطورة المضادة للألغام والکمائن هی إنموذج محدث وأکثر تطورا للجیل السابق «العاصفة»، مضیفا: أصبح نظام المحرک، ونقل القدرة، ووزنها خلال العملیات، والمدى العملیاتی، والسرعة، وقابلیة نقل الأسلحة، والقدرة على نقل الافراد والعتاد، ونظام الحمایة من الانفجارات، ومستوى الحمایة البالیستیة للهیکل فی مرکبة «رعد» أکثر حداثة وأقوى بکثیر.
کما تم إزاحة الستار عن مرکبة عسکریة تکتیکیة جدیدة من طراز «أرس 2».
وأشار وزیر الدفاع الى القدرات التی تتمیز بها هذه المرکبة، وقال: إن مرکبة «أرس 2» التکتیکیة ذات قدرة عالیة على التحرک فی المناطق الوعرة، وهی مزودة بأسلحة عسکریة ثقیلة، وقدرة عالیة.
وأضاف: تم تصمیم المرکبة وفقا لخریطة طریق المرکبات التکتیکیة لتلبیة الإحتیاجات الحالیة للقوات المسلحة، وهی الآن متوفرة بأعداد کبیرة للقوات المسلحة.
واختتم قائلا: ستبذل وزارة الدفاع قصارى جهدها لتعزیز قوة الردع الدفاعیة النشطة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وهی على إستعداد لمساعدة مختلف الصناعات فی البلاد، بما فی ذلک شرکات إنتاج السیارات، فی توفیر الأمن الاقتصادی للشعب من خلال بناء الأجزاء المطلوبة لصناعة السیارات وبدون منافسة مع القطاع الخاص لملء فراغ الشرکات الأجنبیة.
توقعات...

میاه جبل طارق منذ نحو 5 أسابیع قد أرسلت إشارة تغییر الوجهة نحو المغرب.
یذکر ان مؤسسة «تانکر تراکرز» أعلنت فی تغریدة أخرى بانه ربما یکون هذا الأمر مزحة من قبل الطاقم، ولکن نظرا لظروف طاقم الناقلة فمن المستبعد أن یکون الأمر مجرد مزحة. من جانبها أعلنت سلطات جبل طارق، أمس الثلاثاء، أنها تسعى إلى تخفیف التصعید مع إیران الناجم عن احتجاز ناقلة النفط الإیرانی «غریس 1».
وقال المتحدث باسم حکومة جبل طارق: إن أمر الاحتجاز الحالی للناقلة ینتهی أجله مساء السبت القادم.
وضع...

وصرح رئیس منظمة الطاقة الذریة الایرانیة بان أنشطة قد أجریت فی هذه المجالات على مستوى المختبر ولکن ینبغی ان تخرج من نطاق المختبر وان نتمکن من تطویرها، وأضاف: ان المبنى الذی وضعنا حجره الأساس تبلغ مساحته نحو 5 الاف متر مربع ویتضمن 8 ورشات و 8 مختبرات فی إطار مجموعة واسعة جدا أعتقد انها ستکون منقطعة النظیر فی منطقة غرب آسیا.
وأضاف صالحی: ان فردو منشأة نوویة نشطة جدا وفیها 1044 جهازا للطرد المرکزی فی الفراغ وهنالک نحو سلسلتین فی حالة الدوران الا انها لا تقوم بعملیة التخصیب فقط وفیما لو أردنا فان عملیة الاستئناف ستکون سهلة لأن الأجهزة جاهزة وفی الفراغ وهی فی حالة الدوران ویکفی فقط ان تزود بالمادة اللازمة.
وحول الانتهاء من إنجاز هذا المشروع قال: اننا نسعى لانجاز مرحلته الاولى لغایة نیسان القادم ولکن من غیر الممکن الانتهاء من إنجاز مثل هذا المشروع الضخم فی غضون 7 او 8 اشهر.
وأوضح بأن مبنى المشروع خاص أیضاً، وأضاف: ان المبنى بحاجة الى غرف خاصة وأجهزة خاصة، ولقد تمت توصیة صنع الکثیر من الأجهزة فی الداخل وهنالک حاجة لشراء بعض الأجهزة من الخارج، واعتقد انه لو جرت الأمور کلها بصورة جیدة فلربما یستغرق (انجاز المشروع) نحو عامین.
فی سیاق متصل أعلن المتحدث بإسم منظمة الطاقة النوویة «بهروز کمالوندی» عن إضافة 60 الى 70 کغم الى مخزون إیران من الیورانیوم المخصب؛ مصرحا، «أن احتیاطی ایران من الیورانیوم المخصب بلغ نحو 360- 370 کلغم»
وفی تصریح له أمس الثلاثاء، على هامش المراسم، أضاف کمالوندی، «کما صرح رئیس الجمهوریة، لیس لدینا أی التزام بالنسبة لعدم توفیر ما یزید عن 130 طنا من الماء الثقیل، ومن الجهة الأخرى لدینا الاذن فی ان لا نخسر الاسواق المتنوعة التی حصلنا علیها حتى الآن».
وأضاف: «رغم ان کمیة الماء الثقیل التی نمتلکها لیست کبیرة، الا ان أسواقنا متنوعة وتشمل الدول الاوروبیة وغیر الاوروبیة»؛ منوها الى ان ایران لا تصدر الیوم الماء الثقیل فحسب، بل تصدر أیضاً منتجات أخرى عالیة التطور کالأوکسیجین-18.
وکانت إیران أعلنت أنها ستزید سرعة وکمیة تخصیب الیورانیوم على مراحل، فی إطار تقلیص التزاماتها بالإتفاق النووی ردا على انسحاب امیرکا منه فی مایو 2018، وعدم توصل الأوروبیین إلى إتفاقات عملیة حتى الآن تنقذ الإتفاق.
وتمثلت الخطوة الثانیة من تقلیص التزام إیران بالإتفاق النووی برفع مستوى تخصیب الیورانیوم لأکثر من 3.7 بالمئة.
کما أعلن کمالوندی بان صب الخرسانة المسلحة لانشاء الوحدة الثانیة لمحطة بوشهر النوویة سیجری بعد شهرین من الان (اکتوبر).
وحول الخطوة الثالثة لتقلیص تعهدات ایران فی اطار الاتفاق النووی وفق البیان الصادر عن المجلس الاعلى للامن القومی قال، لقد قدمنا للمسؤولین خیاراتنا حول الخطوة الثالثة ووفقا للظروف یجب اتخاذ القرار فی هذا الصدد من قبل المسؤولین وبعد الابلاغ ستقوم منظمة الطاقة الذریة الایرانیة بتنفیذه.
واضاف: اننا على استعداد تام لتنفیذ السیناریوهات التی اقترحناها.
رئیس مجلس...

وتابع: أنه إذا کانت الظروف العسکریة غیر مواتیة، فیجب العمل بشکل حثیث على المستویات السیاسیة والثقافیة والحقوقیة عربیًا وإسلامیًا ودولیًا.
فی السیاق نفسه، أدانت منظمة التعاون الإسلامی بشدة إقتحام مجموعات المستوطنین المتطرفین تحت حمایة قوات الاحتلال الصهیونی المسجد الأقصى المبارک، والاعتداء على المصلین فی باحاته.
واعتبرت المنظمة -فی بیان- ما حدث «إمتدادًا لانتهاکات «إسرائیل» المتکررة لحرمة الأماکن المقدسة، وخرقًا صارخًا لإتفاقیات جنیف والقانون الدولی».
وحمّلت منظمة التعاون حکومة الاحتلال المسؤولیة الکاملة عن تبعات إستمرار هذه الاعتداءات الممنهجة التی تشکل إستفزازًا کبیرًا لمشاعر المسلمین فی کل أنحاء العالم.
کما دعت المجتمع الدولی وخاصة مجلس الأمن الدولی إلى تحمل مسؤولیاته لوضع حد لهذه الانتهاکات الإسرائیلیة الخطیرة والمتکررة بحق المقدسات الاسلامیة والمسیحیة فی مدینة القدس المحتلة.
وکانت قد سمحت قوات الاحتلال لنحو 1800 مستوطن باقتحام المسجد الأقصى بعد صلاة عید الأضحى. کما قمعت الشرطة «الإسرائیلیة» المصلین داخل المسجد، مما أسفر عن عشرات الجرحى نتیجة إستخدام قنابل الغاز والرصاص المطاطی.
ظریف...

وذکر انه لا یرافق ظریف فی زیارته وفد اقتصادی ولکنه یصطحب معه فریقا اعلامیا قویا .
وکان وزیر الخارجیة الإیرانی قد أکد فی حسابه على تویتر: إن بلدان المنطقة هی وحدها مسؤولة عن أمن المنطقة، وأضاف فی تغریدة بعد عودته الى طهران من زیارة إلى قطر: لقد عدت إلى إیران بعد رحلة مثمرة للغایة إلى قطر. تبادلنا وجهات النظر حول القضایا الثنائیة والإقلیمیة والدولیة مع امیر قطر الشیخ تمیم بن حمد ووزیر الخارجیة محمد بن عبد الرحمن آل ثانی. کما أجریت محادثة مفصلة مع قناة الجزیرة الإنجلیزیة.
وقد إتهم وزیر الخارجیة ظریف، فی تصریحاته لقناة الجزیرة الولایات المتحدة الأمریکیة بتحویل منطقة الخلیج الفارسی إلى «علبة کبریت قابلة للإشتعال».
وقال ظریف: «الخلیج الفارسی ضیق وکلما زاد وجود السفن الأجنبیة فیه أصبح أقل أمنا». وأضاف: «إغراق المنطقة بالأسلحة من قبل أمریکا وحلفائها حوّلها إلى علبة کبریت قابلة للإشتعال».
وکان ظریف، قال خلال لقائه نظیره القطری فی الدوحة: إن «أمن میاه الخلیج الفارسی مسؤولیة دول المنطقة ذاتها، ولیس مسؤولیة القوات الأجنبیة».
ایران تبدی...

ودعا موسوی الحکومة الهندیة لاتخاذ الترتیبات اللازمة لعودة الحیاة الطبیعیة للمواطنین فی هذه المنطقة کی یتمتعوا بجمیع حقوقهم الطبیعیة والمعترف بها.
یذکر أنه إثر التوتر الأخیر الحاصل بین الهند وباکستان حول جامو وکشمیر قال المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة فی وقت سابق بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تتابع عن کثب القرارات الاخیرة للحکومة الهندیة حول جامو وکشمیر والتصریحات الصادرة عن مسؤولی الهند وباکستان، داعیا البلدین لإتخاذ خطوات مؤثرة عبر إنتهاج الأسالیب السلمیة والحوار لتوفیر مصالح سکان هذه المنطقة.
فی جانب آخر أعرب المتحدث باسم الخارجیة عن ارتیاح طهران إزاء السماح لزعیم الحرکة الاسلامیة فی نیجیریا الشیخ ابراهیم الزکزاکی للتوجه مع زوجته الى الهند لغرض العلاج، معلنا إستعداد الجمهوریة الاسلامیة لتقدیم ای مساعدة ممکنة فی هذا المجال.
وفی تصریح أدلى به أمس الثلاثاء تمنى موسوی للشیخ الزکزاکی تحسن حالته الصحیة والشفاء العاجل له وقال: نأمل بأن یوفر حضور الشیخ الزکزاکی فی خارج نیجیریا فرصة أفضل لحل مشاکل الأعوام الأخیرة بین الحرکة الاسلامیة النیجیریة والحکومة بهدف ضمان حقوق المسلمین الشیعة وإزالة القیود عن الحرکة والإفراج عن السجناء.
وأضاف: إن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة إذ تدعم هذه المسیرة، تعلن إستعدادها لتقدیم ای مساعدة ممکنة فی هذا المجال.
وکان زعیم الحرکة الاسلامیة فی نیجیریا الشیخ ابراهیم الزکزاکی قد غادر مع زوجته مساء الاثنین ابوجا متجها الى الهند التی وصلها أمس لغرض العلاج وفقا لقرار من المحکمة العلیا النیجیریة.
کما أصدرت الحرکة الاسلامیة فی نیجیریا بیانا حول توجه زعیم الحرکة الشیخ الزکزاکی مع زوجته الى الهند.
وکانت القوات الامنیة النیجیریة قد هاجمت فی کانون الاول /دیسمبر عام 2015 حسینیة «بقیة الله (عج)» ومنزله فی مدینة زاریا بولایة کادونا، حیث أُصیب خلالها بجراح بالغة واعتقلته القوات الأمنیة مع زوجته.
وقد تدهورت الحالة الصحیة للشیخ الزکزاکی نتیجة الإهمال الصحی فی السجن.
هل بدأ...

وبالنسبة لبلوغ الخلاف بین الإمارات والسعودیة إلى هذا المستوى، قال البخیتی:»کان هناک إتفاق بین السعودیة والإمارات على تسلیم الجنوب للإمارات وکانت السعودیة تراهن على إعادة هادی إلى صنعاء کحاکم صوری ومن خلاله تحقق أطماعها على کل أجزاء الیمن، وعندما أدرکت أن ذلک غیر ممکن توجهت نحو المحافظات المحتلة التی کان یفترض أن تکون خالصة للإمارات بحسب الإتفاق بهدف تقاسم الکعکة ما آثار الخلاف مع أبو ظبی».
وفی معرض رده على سؤال حول إمکانیة أن تستیقظ الأطراف التی إنخدعت فی بدایة الحرب بمزاعم التحالف السعودی ومن بینها «دعم الشرعیة» أم أنها ستظل مستمرة فی تأیید العدوان الذی دمر الیمن وجعله أحد أفقر دول العالم قال البخیتی: نعم إن هناک صحوة مجتمعیة متصاعدة، مؤکدًا أنها أحد العوامل المهمة التی أدت إلى میل موازین القوى لصالح الیمن، إلى جانب عامل تطویر الیمن لقدراته الدفاعیة.
فی ذات السیاق تحدثت الکاتبة أودری ویلسو فی مقالة نشرتها مجلة «فورین بولیسی» الأمیرکیة عن الاشتباکات التی شهدتها مدینة عدن الیمنیة بین مرتزقة السعودیة من جهة ومرتزقة الإمارات من جهة أخرى، متسائلة عما إذا بدأ التحالف الذی تقوده السعودیة فی الیمن بالإنهیار.
وقالت ویلسون: إن «مسلحی المجلس الإنتقالی الجنوبی کانوا جزءا من التحالف الذی تقوده السعودیة، لکنهم معارضون لقوات هادی»، مشیرة إلى أنه «قتل على الأقل 40 شخصا فی القتال الذی تزامن مع عید الأضحى المبارک».
وأکدت أن «السیطرة على عدن کشفت عن صدوع فی داخل التحالف الذی تقوده السعودیة»، وذکرت ان النزاع بین قوات هادی ومسلحی المجلس الانتقالی الجنوبی الذی تدعمهم الإمارات بدأ منذ عدة أشهر، فی وقت أعلنت الإمارات عن بدء تخفیض قواتها فی الیمن الشهر الماضی.
ونقلت الکاتبة عن الباحثة فی جامعة «أوکسفورد» إلیزابیث کیندال، قولها: «من الواضح أن الإمارات والسعودیة لا تشترکان فی الأهداف ذاتها فی الیمن».
ولفتت إلى أن السعودیة دعت للقاء عاجل لمناقشة الوضع المتطور فی عدن، فی ظل وقف لإطلاق النار هش، مشیرة إلى أن «المحادثات التی جرت حول میناء الحدیدة تواجه مأزقا».
کما تناول الکاتب بروس ریدل فی مقالة نشرت على موقع «المونیتور» قضیة انتصار من أسماهم «الانفصالیین» فی مدینة عدن الیمنیة، واصفًا إیاه بالنّکسة المُذلّة للسعودیة ولولی عهدها محمد بن سلمان.
وقال الکاتب: إنَّ «حکومة عبد ربه منصور هادی المعزولة التی تدعمها السعودیة خسرت عاصمتها، ولفت إلى أن ذلک یقوض أکثر فأکثر المزاعم عن شرعیة هذه الحکومة.
وتابع ریدل قائلاً : إن الإمارات ساعدت «الإنفصالیین»، وأن المنتصرین الإستراتیجیین هم حرکة «أنصار الله» وإیران.
وأوضح الکاتب أن هذا الفشل هو الأحدث فی سلسلة من «الأخطاء الاستراتیجیة إرتکبتها القیادة السعودیة، مشیرا إلى أن السعودیین یتحمّلون الجزء الأکبر من المسؤولیة على صعید الکارثة التی أنتجتها الحرب على الیمن.
وأضاف الکاتب: أن قدرات أنصار الله تطورت مع استمرار الحرب وأصبحت تستهدف المدن الحدودیة السعودیة وکذلک أماکن أخرى أکثر عمقًا داخل الأراضی السعودیة، على الرغم من کثافة الضربات الجویة السعودیة التی کان من المفترض وفق الخطط المرسومة أن تقضی على القدرات الصاروخیة لدى «أنصار الله» خلال الجولة الأولى من الحرب.
الکاتب أشار أیضًا إلى بعض التقاریر التی تفید بأن حوالی 3000 جندی سعودی قتلوا خلال الأعوام الأربعة الأولى من الحرب، إضافة إلى جرح 20,000 آخرین، وذلک رغم المساعی لتجنب خوض معارک بریة.
کذلک حذر الکاتب من أن قیام السعودیة بإعطاء صبغة طائفیة للحرب یحمل معه تداعیات سواء داخل السعودیة أو فی الخارج.
ولفت الکاتب إلى أن الشراکة الأمیرکیة-السعودیة لم تعد تتمتع بدعم الحزبین الدیمقراطی والجمهوری، وأشار إلى أن إبن سلمان ربما سیتسبّب بإلحاق ضرر دائم بالعلاقات بین الطرفین، ولفت فی الوقت نفسه إلى أن العلاقة مع أمیرکا هی التی ضمنت بقاء الحکم السعودی على مدى العقود الماضیة.
وخلص الکاتب إلى أن نتیجة الحرب السعودیة على الیمن کانت انتصارا استراتیجیا للجمهوریة الإسلامیة فی إیران.
الکرملین...

وکان مندوب روسیا الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولیة فی جنیف، غینادی غاتیلوف، أعرب مؤخرا عن أمل موسکو بإمکانیة عقد الاجتماع الأول للجنة الدستوریة السوریة فی شهر سبتمبر المقبل فی جنیف.
واتخذ قرار بتشکیل لجنة معنیة بصیاغة دستور سوری جدید أثناء مؤتمر الحوار الوطنی السوری فی مدینة سوتشی الروسیة، أواخر ینایر 2018، وحتى الآن، لا تزال مناقشات مستمرة حول عضویتها.
وأعلن وزیر الخارجیة الترکی مولود تشاووش أوغلو، فی وقت سابق أن القمة الثلاثیة بین روسیا وترکیا وإیران حول سوریا، ستعقد فی 11 سبتمبر المقبل فی أنقرة.
 وعقد رؤساء الدول الضامنة لمؤتمر أستانة، الترکی رجب طیب أردوغان، والروسی فلادیمیر بوتین، والإیرانی حسن روحانی، أکثر من قمة بشأن سوریا، کان آخرها فی مدینة سوتشی الروسیة، منتصف فبرایر الماضی.
مجتهد...

وأشار «مجتهد» فی تغریدات له على «تویتر» إلى أنه لم یکن واردا أن توافق الاتحادات على إجراء المباراة فی السعودیة لولا المبلغ الضخم الذی دفعه ابن سلمان للجهة المنظمة، وهو 5ر1 ملیار دولار وکذلک المبالغ التی دفعت للملاکمین.
ودفع ولی العهد السعودی إلى أنتونی جوشوا 320 ملیون دولار، ولـ أندی روز جونیور 250 ملیون دولار، بینما اعتبر «مجتهد» أنه «کان یکفی کل منهما 30 أو 40 ملیون دولار».
واعترض رئیس الفیدرالیة العالمیة للملاکمة IBF سلیمان خوزیه على إجراء المباراة فی مدینة الملک عبد الله لأنها لم تکتمل فیها المواصفات المطلوبة.
وأضاف «مجتهد»: إن ابن سلمان «تدخّل لإنشاء حلبة ومدرجات وخدمات لوجستیة کاملة فی الدرعیة على المواصفات المطلوبة بتکالیف لا تقل عن 2 ملیار دولار».
وتابع: إن «إضافة لفتح التأشیرات لکل من هب ودب لحضور المباراة والسماح للنساء بالإستعراض فی الحلبة وتوفیر الخمور والترفیه على الطریقة الغربیة، فإن ما لا یقل عن 4 ملیارات دولار = 15 ملیار ریال، ستصرف من أجل تحقیق فانتازیا ابن سلمان»،
على حد قوله.
ومن المقرر کذلک أن تستضیف الریاض، مواجهة بین الملاکم البریطانی أنطونی جوشوا والأمریکی من أصل مکسیکی أندی رویز، فی7 کانون الأول/دیسمبر المقبل، وذلک بحسب ما أعلنت عنه الهیئة العامة للریاضة فی السعودیة.
وستقام المباراة فی الدرعیة التی تضم «الطریف»، الموقع المدرج على قائمة التراث العالمی للیونیسکو، على مشارف الریاض.
الخلیج الفارسی...

التوتر الأمنی الحاصل فی الخلیج الفارسی، والذی قد یتطور فی ای لحظة الى حرب مدمرة لا یعرف الا الله مدیاتها، لا یصب مطلقا فی مصلحة الدول المتشاطئة علیه، لا سیما بعد ان أیقنت أغلب هذه الدول، ان سیاسة ترامب المتهورة، والتی ینسج خیوطها أمثال مستشار الأمن القومی الامیرکی جون بولتون ووزیر الخارجیة الامیرکی مایک بومبیو، ورئیس وزراء الکیان الاسرائیلی بنیامین نتنیاهو، لا تضع فی حسابانها الا المصلحة «الاسرائیلیة»، ولا یضیرها ان تشتعل فیها الحروب، بعد أن فقدت أهمیتها الاستراتیجیة لدى امیرکا، إثر تحولها من مستورد للنفط الى مصدّر له، وما دامت ضحایاها هم من العرب
والمسلمین حصرا.
کل الإجراءات التی تتخذها امیرکا منذ خروجها من الإتفاق النووی، لم تکن من أجل التفاوض على إتفاق «أفضل»، بل هدفها هو ترکیع ایران، أو على الأقل الحصول منها على إلتزام بعدم دعم فصائل المقاومة التی تقارع الاحتلال الصهیونی، وهی ایضا وضعت فی حسابها إحتمال وقوع حرب فی الخلیج الفارسی بسبب سیاسة الضغوط القصوى التی تمارسها ضد ایران، الا انها تعتقد ان بإمکانها حصر نطاق الحرب فی جغرافیا ایران والدول العربیة فی الخلیج الفارسی.
الندیة التی تعاملت بها ایران مع امیرکا والغرب، لم تدع مجالا للشک فی أنها لن تتوانى فی الرد لیس على استراتیجیة ترامب الخرقاء بشکل عام، بل حتى على تفاصیلها ایضا، فتقلیص إلتزاماتها، وإسقاطها لطائرة التجسس الامیرکیة العملاقة، واحتجاز ناقلة النفط البریطانیة وهی فی حمایة السفن الحربیة الامیرکیة والبریطانیة خیر دلیل على ذلک.
هذا الموقف الایرانی القوی والقاطع فی مواجهة أقوى جیوش العالم، یقابله موقف ایرانی مسؤول إزاء أمن وإستقرار المنطقة، وهو موقف تلمسته دولها، عندما طوت ایران صفحة الحرب التی فرضها النظام الصدامی المجرم على ایران، بدعم من الدول العربیة فی الخلیج الفارسی وبتحریض من الغرب والشرق حینها، ولم تحاول الإنتقام وکان بمقدروها ذلک، بعد غزو الطاغیة صدام دولة الکویت، الا انها وضعت المستقبل نصب عینیها وتناست الماضی.
نفس الموقف الایرانی تکرر عندما غزت امیرکا العراق، فکانت من الرافضین القلائل لهذا الغزو، وساعدت الشعب العراقی بکل ما تملک من قوة للتحرر من الاحتلال الامیرکی، ومن ثم من الاحتلال «الداعشی»، وهو ذات الموقف تکرر ایضا فی سوریا، عندما ساعدت ایران الحکومة فی دمشق ضد العصابات التکفیریة المموّلة من الدول العربیة فی الخلیج الفارسی وبرعایة امیرکیة، وذات الموقف ایضا تکرر عندما حوصرت قطر من قبل شقیقاتها.
الموقف الایرانی بین القوة والمسؤولیة، هو الذی جعل بعض جیرانها من العرب، یعیدون حساباتهم، آخذین بنظر الاعتبار مصالحهم ومصالح منطقتهم وشعوبها، بعیدا عن بلطجیة ترامب وعربدات نتنیاهو، فأمن الخلیج الفارسی هو مسؤولیة أبنائه، وکل دور لقوى اجنبیة، وخاصة قوة عدوة مثل «اسرائیل»، لا یصب فی صالح أمن وإستقرار الخلیج الفارسی، فهذه القوى لا تنظر الى الخلیج الفارسی الا من منظار مصالحها الضیقة وغیر المشروعة، ومکان لمصلحة دولها وشعوبها فی إطار سیاستها، فالخلیج الفارسی کان ومازال بیت الایرانیین والعرب، وعلى أهل هذا البیت ان یحفظوا أمنه وإستقراره وحرمته.
المصدر: قناة العالم
العراق...

هذا وکان مصدر أمنی عراقی، قد أفاد فی وقت سابق من یوم الإثنین، بسقوط عدد من القذائف الصاروخیة على مناطق سکنیة جنوبی العاصمة بغداد نتیجة اندلاع حریق فی معسکر «الصقر»، الذی یضم مخازن للأسلحة والعتاد العسکری جنوبی العاصمة .
فی غضون ذلک کشف الخبیر الأمنی المقرب من أجهزة الاستخبارات العراقیة، فاضل أبو رغیف، الثلاثاء، عن وجود معلومات حول تخطیط» إسرائیل» لقصف مخازن أسلحة الحشد الشعبی فی العراق.
وقال لـRT إن «المعلومات المتوفرة تفید بوجود تخطیط إسرائیلی لقصف مواقع مخازن الحشد الشعبی، ولیس مقار مقاتلیه وتشکیلاته، وهذا غیر مستبعد بالأساس».
وأضاف أن «ما حدث الاثنین فی مخازن السلاح جنوبی بغداد قد یکون جزءاً من الخطة التی تعد لها» إسرائیل»».
وتأتی هذه المعلومات بعد انفجار حدث، الاثنین، داخل مستودع للذخیرة بمعسکر یعود لألویة قوات الحشد الشعبی بجنوب بغداد، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 29 آخرین من جراء تطایر شظایا الصواریخ وقذائف الهاون المتفجرة على الأحیاء السکنیة المجاورة.
فی سیاق آخر کشف جهاز مکافحة الإرهاب العراقی، الثلاثاء، تفاصیل العملیة الأمنیة التی نفذها الاثنین، ضد مواقع لعناصر تنظیم «داعش» فی محافظة الأنبار
غربی العراق.
وقال الجهاز فی بیان صحفی «مع إطلالة فجر أول أیام عید الأضحى المبارک قامت قوة من الوحدة التکتیکیة الأولى، إحدى تشکیلات قوات جهاز مکافحة الإرهاب، وبالتنسیق مع التحالف الدولی بتنفیذ واجب فی صحراء الأنبار».
وأضاف «تم توجیه ضربة جویة من التحالف على مضافات لعناصر داعش الإرهابی، وبعدها تم إجراء إنزال جوی للقوة والاشتباک مع عناصر داعش».
وأشار إلى أن العملیة «أسفرت عن مقتل 8 إرهابیین، وعند تفتیش إحدى المضافات تم العثور على 2 من الإرهابیین یرتدون أحزمة ناسفة، تم قتل أحدهما، وقام الآخر بتفجیر نفسه على القوة المهاجمة دون
وقوع خسائر».
إلى ذلک کشف عضو البرلمان العراقی أحمد الجبوری عن دفن 31 جثة تعود إلى مختطفین من مناطق جنوبی العراق، مشیرا أنه تم دفن الجثث دون إعلام
ذویهم.
وقال النائب أحمد الجبوری فی بیان، الاثنین إن: «جثثا تم التعامل معها على أنها مجهولة الهویة، وهی لمختطفین معظمهم من المناطق المحررة، ویتم تسلیمهم لمنظمة مجتمع مدنی لغرض دفنهم».
وأضاف: «أین دور الحکومة فی تسلیم الجثث، بعضهم أطفال ونساء ومعظمهم رجال، إلى ذویهم أو محافظاتهم، أو إلى مفوضیة حقوق الإنسان».
وهناک کتاب رسمی صادر من دائرة الطب العدلی فی محافظة بابل جنوبی العراق، موجه إلى مدیریة بلدیة المحافظة یطالبها باستلام جثث مجهولة الهویة کانت محفوظة فی ثلاجات الطب العدلی ولم یراجع علیها ذووها.
من جهته، اعتبر النائب، مثنى السامرائی، أن عدم إجراء تحقیق جاد لمعرفة هویات ضحایا بابل وکشف القتلة یثیر
الشبهات.
وقال السامرائی فی تغریدة له على «تویتر»: «دفن ضحایا بابل بعیدا عن الأضواء وعدم إجراء تحقیق جاد لمعرفة هویاتهم وکشف القتلة یثیر الشبهات حول ضلوع جهات ذات سطوة».
وتساءل السامرائی: «عما إذا کانت الحکومة ستتعامل مع ملف ضحایا بابل بنفس حماستها فی التعامل مع ملف المقابر الجماعیة التی تخص النظام السابق»، مشیرا إلى أن «ضحایا بابل عراقیون أیضا».
وفی وقت سابق، أصدر تحالف القوى العراقیة بیانا بشأن «120 جثة» دفنت فی محافظة کربلاء، مطالبا الحکومة بإصدار قرار بإعادة فتح هذه المقابر والسماح لذوی المغدورین للتعرف على جثث أبنائهم.
إتفاق...

من أراضی الأردن ولبنان خلال الــ 24 الساعة الأخیرة.
وقال المرکز فی نشرة إعلامیة بهذا الشأن: «خلال الــ24 الساعة الماضیة عاد 1755 لاجئا إلى الجمهوریة العربیة السوریة من أراضی الدول الأجنبیة، من بینهم 324 لاجئا (97 امرأة و165 طفلا) من لبنان عن طریق معبری جدیدة یابوس وتلکلخ بالإضافة إلى 1431 شخصا (429 امرأة و730 طفلا) .
وذکر مرکز المصالحة الروسی، أن الوحدات الفرعیة التابعة لسلاح الهندسة العسکریة للجیش العربی السوری قامت بدورها خلال الــ 24 الساعة الأخیرة بعملیة تطهیر الأراضی من الألغام على مساحة 2.3 هکتار، وذلک بالإضافة إلى قیام الخبراء باکتشاف وتدمیر 31 عبوة قابلة للانفجار.
الجبهة...

من جانب آخر قالت مصادر فلسطینیة مساء الاثنین إن انفجاراً کبیرا سمع شرق بلدة جبالیا شمال قطاع غزة، فی وقت قال موقع مفزاک لایف إن «سکان غلاف غزة أبلغوا عن سماع دوی انفجار فی
شمال القطاع».
وأوضحت المصادر الفلسطینیة أن الانفجار ناجم عن بالون حارق کان یحمل متفجرات انفجر قرب الشریط الحدودی شمال قطاع غزة دون وقوع إصابات أو أضرار.
فیما قالت وسائل إعلام تابعة لکیان الاحتلال إنه تم رصد إطلاق بالونات مساء الاثنین من المناطق الجنوبیة والشمالیة من قطاع غزة باتجاه المستوطنات.
هذا وحلقت طائرتان مسیرتان مساء الاثنین الحدود من قطاع غزة باتجاه الأراضی المحتلة، وعادتا دون أن یتمکن جیش الاحتلال من إسقاطهما.
وقد أفادت وسائل إعلام إسرائیلیة ان الطائرتین وصلتا لأجواء مستوطنات غلاف غزة، مضیفةَ أن طائرات سلاح الجو الإسرائیلی لم تتمکن من اسقاط الحوامتین.
وتعمل قوات الاحتلال منذ أسابیع على رصد ومتابعة ما تسمیه «تهدیدا جدیدا» یتمثل باستهداف قواتها القریبة من السیاج الأمنی مع القطاع بطائرات مسیرة تحمل مواد متفجرة.
وکانت المقاومة الفلسطینیة قد کشفت فی أیار/مایو الماضی عن استهداف دبابة وناقلة جند إسرائیلیتین بواسطة طائرة مسیرة صغیرة، کما أن جیش الإحتلال أعلن قبل أسابیع عدة عن إسقاط طائرة مسیرة صغیرة، بعد اختراقها الحدود مع
قطاع غزة.
وتمکنت «حماس» فی السنوات الأخیرة من تطویر برنامج للطائرات المسیرة، واستخدمتها فی بعض المرات ضد قوات الاحتلال، إذ ینسب للمهندس التونسی محمد الزواری -الذی اغتیل بتونس فی 15 کانون الأول/دیسمبر 2015- تطویر الطائرات المسیرة لدى
حرکة «حماس».