فی إعلان نادر.. «أرامکو» السعودیة تقر بتراجع إیراداتها

أعلنت شرکة (أرامکو) النفطیة السعودیة، أمس الثلاثاء، إیراداتها النصفیة لأول مرة فی تاریخها، مشیرة إلى تراجعها فی النصف الأول من عام 2019.
وفی إعلان نادر لنتائجها المالیة، قالت الشرکة فی بیان: «بلغ صافی إیرادات الشرکة 9ر46 ملیار دولار للنصف الأول من عام 2019، مقابل 53 ملیار دولار للفترة ذاتها من العام الماضی». ویأتی تراجع إیرادات الشرکة العملاقة، بفعل انخفاض أسعار النفط، وسط تکهنات بأن الشرکة تتحضر لطرح أسهمها للاکتتاب العام.
جاء ذلک مع إعلان شرکة ریلاینس الهندیة أنها وافقت على بیع حصة بقیمة 20% من أعمالها المتعلقة بالنفط والکیماویات بقیمة 15 ملیار دولار، إلى عملاق النفط السعودی. بینما قالت الشرکة السعودیة إن الاتفاق مازال «فی مراحل مبکرة للغایة». ولم یتطرق البیان إلى خطة الاکتتاب.
ونقل البیان عن رئیس مجلس إدارة أرامکو، أمین ناصر، قوله: إنه «رغم انخفاض أسعار النفط خلال النصف الأول من 2019، واصلنا تحقیق أرباح وتدفقات نقدیة حرة قویة، مدعومة بقدرتنا فی الحفاظ على مستویات أدائنا التشغیلی وإدارة المصاریف والانضباط المالی».
وتأتی هذه الخطوة بعد أن فتحت «أرامکو» دفاتر حساباتها للمرة الأولى منذ تأمیمها قبل 40 عاماً، لوکالتی «فیتش» و»مودیز» الدولیتین للتصنیف الإئتمانی فی أبریل/ نیسان الماضی، فی إطار استعداداتها لجمع الأموال من المستثمرین.
وکانت «أرامکو» حققت أرباحاً صافیة وصلت إلى 111 ملیار دولار العام الماضی، لتتفوق على أکبر خمس شرکات نفطیة عالمیة، وحققت عائدات بقیمة 356 ملیار دولار. کما تفوقت على شرکة (آبل) لتکون أکثر الشرکات ربحاً فی العالم. فقد بلغت الأرباح الصافیة لشرکة التکنولوجیا الأمیرکیة العملاقة خمسین ملیار دولار العام الماضی.
وتقدّر «أرامکو» احتیاطات النفط المثبتة بـ227 ملیار برمیل، واحتیاطاتها من الهیدروکربون بـ257 ملیار برمیل من المکافئ النفطی، ما یکفی لأکثر من نصف قرن، وهو مستوى عال ومریح، بحسب وکالة «فیتش».