والذهب لأعلى مستوى فی أکثر من 6 سنوات
النفط یرتفع بفضل الحدیث عن زیادة تخفیضات «أوبک» واستمرار مخاوف الطلب



إرتفعت أسعار النفط، أمس الثلاثاء، فی الوقت الذی بددت فیه توقعات بتعزیز منتجین کبار لتخفیضات الإنتاج أثر إستمرار المخاوف بشأن الطلب العالمی وارتفاع الإنتاج الأمریکی.
وبحلول الساعة 32ر10 بتوقیت غرینتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت ثمانیة سنتات أو 14ر0 بالمئة مقارنة مع التسویة السابقة إلى 65ر58 دولار للبرمیل. وکان خام القیاس العالمی خسر ما یزید عن 20 بالمئة منذ بلغ أعلى مستویاته منذ بدایة العام الجاری فی أبریل/ نیسان. وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تکساس الوسیط الأمریکی 02ر55 دولار للبرمیل مرتفعة تسعة سنتات أو 1ر0 بالمئة.
وقالت السعودیة، أکبر منتج للنفط بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبک)، الأسبوع الماضی إنها تعتزم إبقاء صادراتها من الخام أدنى من سبعة ملایین برمیل یومیاً فی أغسطس/ آب وسبتمبر/ أیلول للمساعدة فی تصریف مخزونات النفط العالمیة.
واتفقت أوبک وحلفاؤها، المجموعة المعروفة باسم أوبک+، على خفض إنتاج النفط بمقدار 2ر1 ملیون برمیل یومیاً منذ الأول من ینایر/ کانون الثانی الماضی.
ویضغط تنامی حرب التجارة بین الولایات المتحدة والصین، أکبر اقتصادین ومستهلکین للطاقة فی العالم، بقوة على أسعار النفط فی الأشهر الأخیرة. کما مازالت زیادة کبیرة فی إنتاج النفط الصخری الأمریکی تثبط جهود الحد من تخمة المعروض العالمی وتؤثر سلباً على الأسعار.
هذا وبلغت أسعار الذهب أعلى مستویاتها فی أکثر من ست سنوات أمس الثلاثاء، إذ یعزف المستثمرون عن الأصول العالیة المخاطر بفعل حالة القلق المحیطة باحتجاجات فی هونج کونج وانهیار لعملة الأرجنتین فی ظل مخاوف من تباطؤ اقتصادی عالمی.
وبحلول الساعة 18ر05 بتوقیت غرینتش، ارتفع الذهب فی المعاملات الفوریة 3ر0 بالمئة إلى 56ر1515 دولار للأوقیة (الأونصة)، بعد أن سجل أعلى مستویاته منذ أبریل/ نیسان 2013 عند 03ر1518 دولار. وزاد الذهب فی العقود الأمریکیة الآجلة 6ر0 بالمئة إلى 90ر1526 دولار للأوقیة. وتسببت إحتجاجات فی إغلاق مطار هونغ کونغ، أکثر مطارات العالم إزدحاماً فی حرکة الشحن الجوی، الاثنین. وبدأت الاحتجاجات إعتراضاً على مشروع قانون یسمح بتسلیم مشتبه بهم إلى الصین لمحاکمتهم؛ لکنها اتسعت لتشمل دعوات أوسع نطاقاً إلى الدیمقراطیة.
على الجانب الآخر من العالم، سیطرت المخاوف من العودة المحتملة لسیاسات التدخل على السوق الأرجنتینیة بعد أن خسر الرئیس ماوریسیو ماکری بهامش یفوق التوقعات فی الانتخابات التمهیدیة للرئاسة.
وینظر إلى الذهب، بجانب العملة الیابانیة وسندات الخزانة الأمریکیة، على أنه استثمار آمن نسبیاً فی أوقات الضبابیة السیاسیة والمالیة.