المرشحة للرئاسة الأمریکیة تولسی غابارد تخوض تدریبا عسکریا
ترامب ینوی ترشیح مبعوثه لکوریا الشمالیة سفیرا لدى روسیا


أعلنت المرشحة الدیمقراطیة للانتخابات الرئاسیة الأمیرکیة، تولسی غابارد، مساء الاثنین، أنها ستعلق حملتها الانتخابیة للمشارکة فی تمارین عسکریة فی إندونیسیا.
وقالت غابارد (38 عاما)؛ وهی عضو فی الحرس الوطنی لشبکة سی بی إس الإخباریة «سأبتعد عن الحملة لنحو أسبوعین وارتدی بزتی العسکریة للانضمام إلى تدریبات مشترکة فی إندونیسیا». وأوردت «أحب بلادنا وأحب أن أکون قادرة على خدمتها بطرق عدة منها کجندیة». وغابارد عضو فی الکونغرس عن هاوای منذ 2013 وتخوض السباق لنیل ترشیح الحزب الدیمقراطی للانتخابات الرئاسیة فی 2020.
وقالت «فی الوقت الذی یقول فی البعض أشیاء مثل: هذا لیس الوقت المناسب لمغادرة الحملة، ألا تستطیعین إیجاد طریقة لتجنب ذلک؟  تعلمون أن المسألة لا تتعلق بهذا الأمر». وغابارد أول عضو هندوسیة فی الکونغرس وأول أمیرکیة من ساموا،  وهی أصغر المرشحین الدیمقراطیین للانتخابات الرئاسیة.
واعتُبرت منذ البدء دخیلة على السباق، وأظهرت ثقة خلال المناظرات وخصوصا فی الجولة الثانیة التی أجریت نهایة یولیو.
وأثنى النقاد فی دیترویت، میشیغن، على عضو الکونغرس مواقفها القویة المؤیدة لإنها حروب «تغییر الأنظمة» والانصراف بدلا من ذلک إلى ضخ الأموال من أجل تحسین المجتمعات فی الداخل. وخدمت المرشحة فی العراق من 2004 إلى 2005، وفق ما نقلت رویترز.
من جهة أخرى قال مصدر مطلع الاثنین: إن ستیفن بیغون، الدبلوماسی الذی یقود الجهود لإحیاء مفاوضات نزع السلاح النووی المتوقفة مع کوریا الشمالیة، مرشح لیکون سفیر الولایات المتحدة المقبل فی روسیا. ونقلت قناة «فوکس» الإخباریة یوم الجمعة عن شخصین على درایة بالمناقشات الداخلیة فی البیت الأبیض قولهما إن بیغون، مبعوث واشنطن الحالی لکوریا الشمالیة، هو مرشح الرئیس ترامب المرجح لیکون سفیره بموسکو.