بمناسبة عید الأضحى المبارک
الرئیس الأفغانی یطلق سراح 35 سجینا من طالبان کبادرة سلام
مقتل 8 من مسلحى الحرکة بإقلیم لوجار وسط أفغانستان



أطلق الرئیس الأفغانى محمد أشرف عبد الغنی، سراح 35 سجینا من حرکة «طالبان» المسلحة من سجن المدیریة الوطنیة للأمن بمناسبة عید الأضحى المبارک، وذلک فی بادرة سلام من الحکومة الأفغانیة.
وقالت المدیریة الوطنیة للأمن، فى بیان لها نقلته وکالة أنباء (خامة برس) الأفغانیة أمس الثلاثاء، إن المدیریة أفرجت عن 35 سجینا بناء على مرسوم رئاسی صدر بمناسبة عید الأضحى. وأضاف البیان، أنه تم إطلاق سراح السجناء کبادرة حسن نیة للمساعدة فی دفع المصالحة قدما، وعلاوة على ذلک، أکد البیان أن الحکومة أبقت دائما باب المفاوضات مفتوحا فی محاولة للحفاظ على السلام وضمان وقف دائم لإطلاق النار وإنهاء النزاع.
من ناحیة أخرى، حثت المدیریة الوطنیة للأمن، السجناء المفرج عنهم بألا ینخدعوا بالأعداء وأن یمتنعوا عن التعاون مع أعداء السلام والاستقرار فی البلاد.
فی سیاق آخر قُتل 8 مسلحون ینتمون لحرکة طالبان، أمس الثلاثاء، خلال عملیة استهدفت تدمیر مرکز تدریب للانتحاریین نفذتها القوات الخاصة الأفغانیة فی إقلیم لوجار وسط أفغانستان. وقال فیلق ثاندر (203) فی بیان له، بثته وکالة أنباء (خاما برس) الأفغانیة، «إن القوات الخاصة دمرت مرکزا لتدریب الانتحاریین فی منطقة تاجاب بحی باراکی باراک، موضحا أن مسلحی طالبان کانوا یستخدمون المجمع أیضا کمکان لتخزین الأسلحة والذخائر والمتفجرات».