مفتی إسطنبول یطالب بتنمیة التعاون القرآنی مع ایران

زار القنصل العام «بختیار أسد زاده» والملحق الثقافی الإیرانی «کوروش مقتدری» المفتی الجدید لمدینة إسطنبول «محمت أمین ماشالی».
طالب المفتی الجدید لمدینة إسطنبول الترکیة لدی إستقباله للمستشار الثقافی الإیرانی لدی ترکیا بتنمیة التعاون الدینی والقرآنی مع ایران.
وقال ماشالی ان ایران دولة تتمتع بعمق حضاری وتأریخی قائلاَ: إنه زار ایران العام 1986 للمشارکة فی مسابقة ایران الدولیة للقرآن الکریم وتلک کانت أول زیارة له الی ایران.
وأضاف ان اللغة الفارسیة کانت اللغة المستخدمة فی القصور ودواوین الملکیة فی الماضی کما ان الکثیر من المؤلفات والکتب الإسلامیة تمت کتابتها بالفارسیة.
وقال القنصل العام فی السفارة الإیرانیة لدى ترکیا «أسد زادة» ان ایران وترکیا هما دولتان جارتان لدیهما الکثیر من المشترکات الدینیة والثقافیة متمنیاً تعزیز العلاقات الدینیة والقرآنیة بین البلدین.
وأعلن المستشار الثقافی الإیرانی لدی ترکیا «مقتدری» عن إستعداده لتعزیز العلاقات والتعاون الثنائی فی المجالات الدینیة والقرآنیة بین البلدین.