من هی أول سیدة بالعالم تتجاوز ثروتها 100 ملیار دولار



لا یوجد فی العالم، خلال الوقت الحالی، سوى رجلین اثنین تخطت ثروتهما مئة ملیار دولار، لکن عددا من النساء قد یلتحقن مستقبلا بهذا الرکب «المحظوظ».
وبحسب ما نقل موقع «scmp»، فإن خمس نساء قد یتجاوزن 100 مئة ملیار دولار، خلال العقود القلیلة المقبلة.
وفی قائمة أغنى الأشخاص فی العالم التی تنشرها فوربس باستمرار، تتجاوز ثروة کل من مؤسس شرکة «أمازون»، جیف بیزوس، ومؤسس مایکروسوفت، بیل غیتس، 100 ملیار دولار.
ومن بین المرشحات الخمس لدخول نادی «100 ملیار دولار»؛ سیدة الأعمال الأمیرکیة، جاکلین مارس، التی تصل ثروتها فی الوقت الحالی إلى 28.9 ملیار دولار.
وجاکلین هی وریثة ومالکة أسهم فی شرکة «مارس» للشوکولاتة والحلوى، ومن المحتمل أن تتخطى ثروتها مئة ملیار دولار خلال مدة تصل إلى 28 سنة.
وإلى جانب جاکلین، من المرجح أن تصل سیدة الأعمال الصینیة، یانغ هویان، إلى نادی «مئة ملیار دولار» فی غضون 24 سنة، وثروتها الحالیة تناهز 23.3 ملیار دولار، وهی مالکة أسهم فی شرکة «کانتری غاردن هولدینغ».
أما سیدة الأعمال الأسترالیة، جینا راینهارت، فستلتحق بهذا النادی الثری بعد عشرین عاما، على الأرجح، وسیکون عمرها فی الخامسة والثمانین، وثروتها الحالیة تقارب 15.8 ملیار دولار.
لکن طلیقة مؤسس «أمازون»، ماکینزی بیزوس، قد تتخطى مئة ملیار دولار، فی مدة أقصر لا تتجاوز 16 سنة، لأن ثروتها الحالیة تقدر بـ39.1 ملیار دولار.
والمرشحة بقوة للصدارة النسائیة فی نادی «مئة ملیار دولار»، هی سیدة الأعمال الفرنسیة، فرانسواز بیتینکورت میریس التی راکمت ثروة من 55.1 ملیار دولار، ولیس أمامها الیوم سوى تسع سنوات على الأرجح، حتى تصبح أول امرأة فی التاریخ تجمع ثروة من مئة ملیار دولار.