اخبار قصیرة

الشیخ قاسم: أزمة تشکیل الحکومة هی رفض الاعتراف بنتائج الانتخابات اللبنانیة
بیروت ـ وکالات: قال نائب الأمین العام لحزب الله الشیخ نعیم قاسم إن « کل المؤشرات تدل بأن السبب الحقیقی المتبقی لعدم تشکیل الحکومة اللبنانیة هو رفض الاعتراف بنتائج الانتخابات النیابیة، ومحاولة تجاوز الإرادة الشعبیة، وذلک لعدم إعطاء حق التمثیل الحکومی لمن اختاره الشعب وفق نظام الانتخابات النسبی».
وتساءل الشیخ قاسم «هل یعقل أن تتوقف الحکومة على عدم إعطاء اللقاء التشاوری وزیرًا واحدًا وهم ستة تم اختیارهم من قبل الناس فی مناطقهم المتنوعة؟ وهل یجوز أن یدفع الناس الثمن لحسابات ضیقة فنرى الاستهتار فی إنجاز الحکومة، وکأنَّ البلد فی وضع طبیعی، وکأن تشکیل الحکومة یخضع لاعتبارات شخصیة خاطئة لا علاقة لها بمصالح الناس؟
واکد الشیخ قاسم أن «حجة التأخیر واهیة، ومبررات التأخیر غیر مقنعة على الإطلاق، والناس ترید الحکومة الیوم قبل الغد»، مشیرًا الى أن کل التحلیلات التی تتحدث عن أننا نضع عراقیل فی وجه الحکومة أو أننا لا نرید حکومة لیست صحیحة لا من قریب ولا من بعید.
ودعا الشیخ قاسم فی الختام إلى «الإسراع فی تألیف الحکومة»، متمنیًا أن» تکون بعیدة عن تلک التجاذبات التی لا تُقنع أحدًا».



المغرب یندد بـ «انتهاکات» البولیساریو فی الصحراء
الرباط ـ وکالات: ندد المغرب فی رسالة وجهها إلى مجلس الأمن، بـ»انتهاکات» و»استفزازات» جبهة بولیساریو فی الصحراء الغربیة والتی قال إنها تهدد وقف إطلاق النار الساری.
وأخذ المغرب فی رسالته التی تضمنت صورا، على بولیساریو تنظیمها فی 6 ینایر تدریبات عسکریة فی لمهیریز وتدشینها فی الیوم التالی مقار إداریة فی البلدة ذاتها.
وأضافت الرسالة أن بولیساریو نشرت فی 8 ینایر عربات عسکریة فی منطقة غیرارات العازلة. و»تدین المملکة المغربیة بشدة هذه الممارسات المزعزعة للاستقرار» والتی «تهدد بشکل خطر وقف إطلاق النار». وتابعت «یدعو المغرب مجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة وبعثة الأمم المتحدة (المحلیة) إلى إدانة هذه الانتهاکات ومطالبة بولیساریو بوقفها فورا وتنفیذ تعهداتها واحترام قرارات مجلس الأمن».