خبراء: إغلاق الحکومة الأمریکیة قد یکبح نمو الوظائف فی ینایر



حذر خبراء اقتصادیون من أن الإغلاق الجزئی للحکومة الأمریکیة قد یخفض نمو الوظائف بما یصل إلى 500 ألف وظیفة فی ینایر/ کانون الثانی ویرفع معدل البطالة فوق 0ر4 بالمئة ما لم یتم حل المأزق السیاسی فی واشنطن قبل یوم الجمعة القادم. وفقد حوالی 800 ألف موظف بالحکومة الاتحادیة أول شیک لرواتبهم یوم الجمعة فی أعقاب الإغلاق الجزئی الذی بدأ فی الثانی والعشرین من دیسمبر/ کانون الأول، مع مطالبة الرئیس دونالد ترامب بأن یمنحه الکونجرس الأمریکی 7ر5 ملیار دولار هذا العام للمساعدة فی بناء جدار على الحدود مع المکسیک. وقال خبراء اقتصادیون ببنک سوسیتیه جنرال فی نیویورک: إنه إذا لم تستأنف الحکومة الأمریکیة العمل بحلول التاسع عشر من ینایر/ کانون الثانی فان ذلک قد ینتج عنه أول انخفاض شهری فی عدد الوظائف منذ سبتمبر/ أیلول 2010 ویوقف سلسلة مکاسب للوظائف استمرت 99 شهراً متتالیاً. وأوجد الاقتصاد الأمریکی 312 ألف وظیفة فی دیسمبر/ کانون الأول، وهو أکبر عدد فی عشرة أشهر. وکثیراً ما یتباهى ترامب بقوة سوق العمل کأحد أبرز إنجازاته. وإغلاق الحکومة، الذی أصبح یوم الجمعة الأطول فی تاریخ الولایات المتحدة، قد یرفع أیضاً معدل البطالة فی ینایر/ کانون الثانی.