printlogo


رقم الخبر: 89026تاریخ: 1396/1/31 00:00
لدى استقباله جمعا من قادة ومنتسبی الجیش
قائد الثورة: الانتخابات لابد ان تکون نزیهة وسلیمة وفاعلة



 دور الجیش فی الدفاع المقدس وتضحیاته من ابرز مفاخر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة
 طالما حاول العدو استغلال نقاط الضعف والمشاکل الاجتماعیة لضرب الشعب الایرانی
 دعم الاقتصاد بات الیوم نقطة محوریة وفی سلّم الأولویات فی البلاد

أکد قائد الثورة الاسلامیة سماحة آیة الله العظمی الخامنئی، ان الانتخابات الرئاسیة القادمة لابد ان تجری بصورة نزیهة وفاعلة وسلیمة.
وقال سماحته لدى استقباله جمعا من قادة ومنتسبی الجیش، صباح الاربعاء: الجمیع لابد ان یعرف اهمیة الانتخابات سواء الحکومیین أو المرشحین أو الشعب أو المعنیین بشؤون الانتخابات. وشدد سماحته ان العدو یحاول المساس بمسار الانتخابات وان الشعب لابد ان یکون یقظا امام مثل هذه الحرکات العدائیة لکی تجری الانتخابات بصورة نزیهة وفاعلة وسلیمة.
واوضح قائد الثورة الاسلامیة ان الانتخابات فی نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة هی مظهر السیادة الشعبیة الاسلامیة وتبعث على الفخر والاعتزاز.
واشار الى اهمیة الامن وقال: کلما کانت القوات المسلحة اکثر اقتدارا حتى وان لم تکن لها ای تحرکات عسکریة کلما ساهم ذلک فی ارساء أسس الأمن والاستقرار فی البلاد.
وهنّأ لیوم الجیش وقال: إن تسمیة هذا الیوم من قبل الامام الراحل ساهمت فی ارساء أسس جیش الجمهوریة الاسلامیة من جهة وادت الى یأس المتآمرین ضد النظام الاسلامی من جهة أخرى.  ووصف سماحته الوقوف بوجه المؤامرات بانه احد مفاخر الجیش وقال: إن الدور الذی لعبه الجیش فی فترة الدفاع المقدس وما سطره من تضحیات حتى الان تعد ابرز مفاخر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
واشار القائد العام للقوات المسلحة فی جانب آخر من توجیهاته الى ان دعم الاقتصاد بات الیوم نقطة محوریة وفی سلّم اولویات البلاد.
وقال سماحة القائد: إن العدو طالما حاول استغلال نقاط الضعف والمشاکل الاجتماعیة لتوجیه ضرباته للشعب الایرانی
التتمة فی الصفحة 11

قائد الثورة...

تتمة المنشور ص 1

 ومن هذا المنطلق تم فی السنوات الاخیرة الاهتمام بالشعارات الاقتصادیة والعمل بها.
واکد على تأثیر اداء الاجهزة الاقتصادیة والعلمیة والبحثیة والتعلیمیة والثقافیة فی الحیلولة دون وصول الاعداء الى اغراضهم واعتبر القضایا الاقتصادیة اولویة البلاد الاولى وقال: إن المسؤولیة الأساس للمسؤولین هی متابعة سیاسات الاقتصاد المقاوم خاصة فی قطاع توفیر فرص العمل والانتاج والعمل الدؤوب لحل مشاکل الشعب المعیشیة وکذلک الصمود امام القوى الکبرى وعدم الخشیة منها.
وقال قائد الثورة الاسلامیة: إن العدو سواء تمثل فی امریکا أو حتى اکبر منها یرى نفسه عاجزا امام نظام قائم فی اساسه على الشعب وشعب متمسک بالنظام، مؤکدا لو کان نظام الجمهوریة الاسلامیة والشعب الایرانی یخشیان القوى الکبرى ویتراجعان امامها لما بقی شیء من ایران حتى الان.
واشار الى ما تثیره وسائل اعلام الاعداء للمساس بمسار الانتخابات وقال: إن الشعب الایرانی استطاع بیقظته ان یفشل کل هذه المؤامرات وان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة استطاعت من خلال مبدأ السیادة الشعبیة الاسلامیة والانتخابات ان تثبت زیف ما یروجه الاعداء ضدها.

 


Page Generated in 0.0056 sec