printlogo


رقم الخبر: 89025تاریخ: 1396/1/31 00:00
إیفاد أکثر من 86 ألف ایرانی للحج هذا العام
ممثل الولی الفقیه: السعودیة تعهدت بتوفیر جمیع الامکانات للحجاج الایرانیین


 




أکد ممثل الولی الفقیه لشؤون الحج والزیارة حجة الاسلام قاضی عسکر ان الحکومة الایرانیة لم تتخلى عن متابعة کارثة منى واسر الشهداء وستبقى کما وعدتهم حتى النهایة.
و أشار السید قاضی عسکر فی تصریح للتلفزیون الایرانی الى انه تم التوقیع على اتفاقیة مناسبة بین ایران والسعودیة حول موسم حج هذا العام وان الجانب السعودی اکد فی نص هذا الاتفاق انه سیوفر جمیع الامکانات للحجاج.
وأضاف، ان مصیر جمیع شهداء منى تم تحدیده وان عددا کبیرا من جثامینهم عاد الى البلاد کما دفن عدد منهم فی السعودیة بناء على طلب اسرهم، لکن عددا قلیلا منهم لم یتم تحدید هویته.
وتابع، ان قطع العلاقات بین ایران والسعودیة حال دون اجراء فحوص الـ DNA لهؤلاء الشهداء الذین لم یتم تحدید هویتهم، على أمل ان تحل هذه المشکلة بالنظر الى اقامة موسم الحج هذا العام.
ونوه قاضی عسکر الى انه من المقرر استلام دیة شهداء المسجد الحرام من شرکة بن لادن المسؤولة عن الحادثة وذلک عبر المحامی الذی تولى هذه القضیة.
واردف، حول کارثة منى نحن لم نقتنع بنتائج تحقیق اللجنة السعودیة وهؤلاء قبلوا ان تستمر اللجنة بتحقیقها ومن المقرر ان نرسل وثائقنا لتحدید النتیجة النهائیة.
ونوه ممثل الولی الفقیه لشؤون الحج والزیارة الى انه سیتم هذا العام ارسال شخصین من اسر شهداء کارثة منى الى موسم الحج، لافتا الى ان هذه هی الحصة التی طلبتها ایران لأسر شهداء منى والسعودیة قبلت بذلک.
بدوره اکد رئیس منظمة الحج والزیارة حمید محمدی ان المفاوضات حول موسم الحج لعام 2017 بین ایران والسعودیة کانت مرضیة، منوها الى انه وفق هذا الاتفاق سیتم ایفاد قرابة 86 الف و 500 ایرانی للمشارکة فی موسم الحج هذا العام.
وأفادت وکالة تسنیم الدولیة للانباء ان حمید محمدی اشار فی تصریح له الى انه وفق الاتفاق الذی تم بین ایران والسعودیة حول موسم الحج لعام 2017، سیتم ایفاد قرابة 86 الف و 500 ایرانی للمشارکة فی موسم الحج هذا العام.
وأضاف، کانت الاجواء العامة لمفاوضات الحج ایجابیة وشفافة وقمنا بطرح مطالب ومخاوف وتوقعات الشعب الایرانی بشکل واضح حیث قبل الجانب السعودی خلال المفاوضات تلبیة جمیع مطالب ایران.
ونوه الى ان تاریخ موعد تسجیل الراغبین من الایرانیین بالمشارکة بموسم الحج بدأ فی 12 ابریل قائلا، یمکن للذین تتوفر لدیهم الشروط المبادرة الى التسجیل.
ولفت الى ان احدى القضایا التی طرحت فی المفاوضات کانت کارثة منى وشهداء الکارثة وطلب دیة هؤلاء الشهداء وفق قضاء قتیل الزحام، منوها الى مواصلة المفاوضات حول هذا الشأن.
واضاف، ان جزءا من قضیة شهداء منى یجب ان یتم بحثه من قبل اللجنة التی تشکلت فی السعودیة وسیتم تقدیم وثائق الجانب الایرانی من قبل بعثة قائد الثورة.
ولفت حمید محمدی الى انه بالنظر الى ان قضیة الدیة لم یتم تسویتها الى اللحظة، مضیفا «وافق الجانب السعودی على ایفاد شخصین من اسر شهداء منى الى موسم الحج هذا العام”.
واشار الى ان قضیة الاساور الالکترونیة التی تم الحدیث عنها فی وسائل الاعلام «لاصحة لها”.
من ناحیته عیّن وزیر الثقافة والإرشاد الاسلامی المشرف على منظمة الحج والزیارة «حمید محمدی» رئیساً للمنظمة.
و أصدر وزیر الثقافة والإرشاد الاسلامی «سید رضا صالحی أمیری» أصدر یوم الأربعاء قراراً عیّن بموجبه المشرف على منظمة الحج والزیارة الإیرانیة «حمدی محمدی» رئیساً للمنظمة.
وجاء فی قرار الوزیر صالحی أنه ونظراً للمهام القیمة التی سبق لمحمدی أن قام بها فإنه یعیَّنه بصفة مساعد وزیر ورئیس لمنظمة الحج والزیارة.
وعبر وزیر الثقافة والإرشاد الإیرانی عن تمنیاته لرئیس منظمة الحج والزیارة الجدید بمزید من التقدم والنجاحات فی مجال توسیع البرامج المتعلقة بالحج والزیارة وتقدیم أفضل الخدمات لحجاج بیت الله الحرام، وزوار العتبات المقدسة، عبر التنسیق مع ممثل الولی الفقیه فی شؤون الحج والزیارة، والإستعانة بالخبرات المتخصصة.

 


Page Generated in 0.0055 sec