printlogo


رقم الخبر: 87545تاریخ: 1395/12/26 00:00
وزیر الامن الایرانی: المستوى الامنی انخفض فی اوروبا




أعرب وزیر الامن محمود علوی عن اعتقاده بأن المستوى الامنی فی أوروبا قد انخفض، وذلک فی معرض اشارته الى الهجمات الارهابیة التی شهدتها مختلف الدول القریبة والبعیدة ومنها الدول الاوروبیة.
وفی تصریح ادلى به للتلفزیون الایرانی، مساء الثلاثاء، قال علوی: إن مختلف الدول من ضمنها دول الجوار وبعض الدول الأبعد منها وحتى اوروبا شهدت اعمالا ارهابیة، ادت الى انخفاض المستوى الامنی فیها.
وأضاف: الا انه فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ومثلما صرح سماحة قائد الثورة الاسلامیة، نشهد أمنا مستتبا لا نظیر له وهو حصیلة التعاون والتکاتف والتعاطی بین مختلف الاجهزة المؤثرة مثل الحرس الثوری والتعبئة (البسیج) وسائر الاجهزة المعنیة الأخرى التی کانت مؤثرة بدورها فی ارساء الامن.
وفیما یتعلق بالقضایا الامنیة والأجواء السایبریة والانتخابات القادمة قال وزیر الامن الایرانی: إن لنا رصدا وحلولا وآراء فی کل هذه الامور ومستعدون لتبیانها للشعب.
التتمة فی الصفحة 11

وزیر الامن...

تتمة المنشور ص 1

وحول ما یتردد عن وجود مسؤولین فی البلاد یحملون جنسیة مزدوجة، اکد بانه لیس هنالک أی مدیر یحمل جنسیة مزدوجة فی الوقت الحاضر ومن کان کذلک فقد تم تخییره بین البقاء فی منصب المدیر والتخلی عن الجنسیة الاجنبیة أو الاستقالة من المنصب.
وفیما یتعلق بالقضیة النوویة ومکاسب الاتفاق النووی قال، لقد دخل البلاد قبل انتصار الثورة الاسلامیة 550 طنا من الکعکة الصفراء، بقی منها 50 طنا حین استلام الحکومة الحادیة عشرة (الحالیة) مهامها وکانت تکفی فقط لفترة 3 اشهر (لمرکز نطنز النووی) فی اصفهان.
واوضح انه لو کانت هذه الکمیة من الکعکة الصفراء قد نفدت لتوقفت اجهزة الطرد المرکزی الـ 19 الفا التی کانت ناشطة، وأضاف: انه خلال الاعوام العشرة الماضیة انتجنا نحو 10 الى 20 طنا من الکعکة الصفراء ومن المتوقع الان بعد تدشین منشاه اردکان ان نقوم بانتاج ما بین 40 الى 50 طنا خلال العام (الایرانی) القادم (یبدأ فی 21 اذار/مارس).
واضاف: اننا وبعد الاتفاق النووی اشترینا 340 طنا من الکعکة الصفراء وبها تدور اجهزة الطرد المرکزی لدینا وفیما لو لم یتم الاتفاق النووی لما کان هذا الامر میسرا.
وبشأن قول البعض ان الحظر لم یرفع لغایة الان، قال وزیر الامن: نعم، ان بعض اجراءات الحظر لم ترفع بناء على قضایا أخرى ولکن کانت هنالک انفراجات فی مجال الملاحة البحریة وفی الصناعة الجویة والنقل.
واعرب عن اعتقاده بان نتائج الاتفاق النووی بحاجة الى بعض الوقت لیتبین تأثیرها نظرا لان الحظر أضر باقتصاد البلاد سنوات عدیدة.

 


Page Generated in 0.0051 sec