printlogo


رقم الخبر: 165168تاریخ: 1398/12/25 00:00
روحانی شاکراً قائد الثورة على قراره بتشکیل مقر صحی للقوات المسلحة:
لیس من دولة کإیران قادرة على مکافحة «کورونا» فی ظروف الحظر والضغوط
المجتمع بحاجة ماسة الى أجواء هادئة فی ظل معلومات دقیقة وزیر النقل ینفی إصابة الرئیس روحانی ونائبه جهانغیری بفیروس کورونا الرئیس الصینی یعلن دعمه لایران فی مکافحتها فیروس کورونا

أکد الرئیس «حسن روحانی» بانه لا دولة فی العالم قادرة على مکافحة فیروس «کورونا» کایران فی ظروف الحظر والضغوط القصوى. جاء ذلک فی تصریح له خلال إجتماعه مع أعضاء ومستشاری ومساعدی رئیس مکتب رئیس الجمهوریة لمتابعة وتنسیق ودعم الاجراءات الوطنیة فی مواجهة فیروس «کورونا»، وکذلک الاجراءات والمتابعات الاجتماعیة والاعلامیة.
وأضاف: ان إجراءات الحکومة فی مواجهة فیروس کورونا تبعث على الفخر مقارنة مع الدول الأخرى رغم الضغوط القصوى الامیرکیة والتداعیات اللاانسانیة للحظر. وأشار الى ان جمیع دول العالم تصارع فیروس کورونا فی الوقت الحاضر الا ان ظروف ایران تختلف عن
الجمیع، وقال: ورغم هذا التباین، فان الاجراءات المتخذة فی البلاد مقبولة.
وأعرب الرئیس روحانی عن تقدیره للقرار الصادر عن سماحة قائد الثورة الاسلامیة «آیة الله العظمى السید علی الخامنئی» والقاضی بتأسیس مقر صحی وعلاجی تابع للقوات المسلحة الایرانیة. وأکد رئیس الجمهوریة، انه منذ انطلاق نشاطات اللجنة الوطنیة لمکافحة فیروس کورونا فی ایران، شارک رئیس هیئة الارکان العامة للقوات المسلحة وایضاً الحرس الثوری والجیش وقوى الأمن الداخلی فی اجتماعاتها؛ مضیفاً: انه بصدور قرار تشکیل المقر الصحی والعلاجی التابع لهیئة الارکان المشترکة من جانب سماحة القائد، سیتم تکریس إمکانات القوات المسلحة جمیعا وبشکل أفضل وأکثر دقة لخدمة الشعب.
وفی جانب آخر من تصریحاته، أشار الرئیس روحانی الى «حملة الاستطلاع الصحی الالکترونی» التی أطلقتها وزارة الصحة والعلاج والتعلیم الطبی لتحدید نسبة الاصابة بفیروس کورونا فی البلاد؛ مبیناً: ان الملایین شارکوا فی هذا الاستطلاع، کما أعرب عن ارتیاحه من ان 97 بالمئة من هؤلاء لا یحملون اعراض الاصابة بالفیروس. وحول التداعیات الاقتصادیة الناجمة عن إنتشار فیروس کورونا فی ایران، أکد رئیس الجمهوریة انه سیتم مناقشة هذا الموضوع مع أعضاء اللجنة الاقتصادیة وممثلین عن أصحاب القطاع الخاص فی البلاد.
وأکد الرئیس روحانی، ان الحاجة الاساسیة لمجتمعنا الیوم هی خلق الأجواء الهادئة والاستقرار فی ظل توفیر المعلومات الدقیقة، مضیفاً: ان من واجبنا إشاعة الهدوء والإطمئنان فی المجتمع من خلال ابلاغ الناس فی الوقت المناسب بالاخبار الدقیقة والصریحة بشأن فیروس کورونا.
وأضاف روحانی: ان من واجبنا الإشادة بالجهود المخلصة والتضحویة للکادر الطبی فی البلاد بکل صنوفه، والذی تمکن من انقاذ حیاة الکثیرین، ونشیر فی الوقت نفسه الى الانتقادات البناءة والنواقص الموجودة دون التأثیر السلبی على هدوء المجتمع واستقراره النفسی. وأعرب رئیس الجمهوریة عن تقدیره لوسائل الاعلام والصحفیین والمراسلین لما قاموا به حتى الان من تغطیة على جمیع المستویات المرئیة والمسموعة، مشیراً الى أن المرجع الأساس للمعلومات والاخبار هو الاذاعة والتلفزیون.
الى ذلک، قال وزیر النقل «محمد إسلامی»، فی تصریح صحفی أدلى به صباح أمس السبت: إن الرئیس روحانی ونائبه «اسحاق جهانغیری» لم یصابا بفیروس کورونا خلافا لما نشرته بعض المواقع الإخباریة.
من جهة أخرى، أعلن الرئیس الصینی «شی جین بینغ» فی رسالة بعثها الى الرئیس «حسن روحانی» دعم بلاده للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی مکافحتها فیروس کورونا، معرباً عن تعاطفه مع ایران حکومة وشعباً. وافادت (ارنا) نقلاً عن صحیفة «جاینا دیلی»، ان الرئیس الصینی أعرب فی رسالته عن تضامنه ووقوفه الى جانب الشعب الایرانی، معلناً استعداد بلاده لنقل تجاربها فی مکافحة فیروس کورونا الى ایران.
وأکد «شی جین بینغ» على ان ایران والصین هم شرکاء وتربطهم علاقات استراتیجیة شاملة، وان شعبی البلدین منذ القدم تربطهم علاقات ود ومحبة، وان الحکومة والشعب الایرانی وقفوا الى جانب الصین وبشکل مستمر فی مکافحتها فیروس کورونا ودعموهم بکل ود. وأوضح: ان بکین ولأجل مساعدة ایران فی مکافحة کورونا قامت بإهداء الامکانیات الصحیة والعلاجیة وارسال فریق من خبراء الصحة الى ایران.
وأضاف: ان الصین ترغب بتمتین التعاون مع ایران فی مکافحة فیروس کورونا وستستمر بتقدیم الدعم لها. وأعرب الرئیس الصینی عن  ثقته بأن ایران ستنتصر فی السیطرة على تفشی فیروس کورونا.
 


Page Generated in 0.0056 sec