printlogo


رقم الخبر: 163160تاریخ: 1398/11/24 00:00
طهران ترفض البیان الفرنسی حول برنامج الفضاء الإیرانی
وزیر الاتصالات الایرانی: لا مؤشر على ضلوع أجهزة تجسس أجنبیة فی عدم نجاح وضع القمر الصناعی «ظفر» فی المدار

إعتبر وزیر الاتصالات وتکنولوجیا المعلومات، محمد جواد آذری جهرمی، القمر الصناعی «ظفر» بأنه حقق النجاح بنسبة 95 بالمائة، معلنا انه لیس هناک من مؤشر على ضلوع أجهزة تجسس اجنبیة فی عدم النجاح بوضع القمر فی المدار.
وفی تصریح أدلى به للصحفیین، أمس الاربعاء، قال آذری جهرمی حول عدم وصول الصاروخ الحامل للقمر الصناعی «ظفر» الى السرعة اللازمة، انه خلال الثوانی الـ 12 الاخیرة کان من المفترض ان تزداد فیه قدرة الوقود أو المحرک لإیصال سرعة الصاروخ الى المستوى اللازم لوضع القمر الصناعی فی المدار الا ان هذا الامر لم یتحقق والسبب فی ذلک یعود الى نوعیة الوقود وکذلک قدرة المحرک.
واوضح بأن الاشکالیة السابقة التی حدثت للقمر الصناعی «بیام» قد عولجت، وأضاف: إن القمر الصناعی «ظفر» حقق النجاح بنسبة 95 بالمائة وستتم فی المرحلة القادمة ان شاء الله تعالى معالجة الاشکالیة الحاصلة فی عملیة الاطلاق الاخیرة.
وحول تصریحات مسؤول صهیونی حول القمر الصناعی «ظفر» قال وزیر الاتصالات الایرانی، لقد أراد (المسؤول الصهیونی) الإدعاء بشیء ما الا ان نص البیان الصادر عنه لم یعلن صراحة بانهم تدخلوا فی هذا البرنامج (العمل على إفشاله). کان تلاعبا بالألفاظ وأراد الایحاء بمثل هذا الامر (التدخل).
وحول مدى احتمال حدوث تخریب لعرقلة ارسال القمر الصناعی «ظفر» قال، من الواضح ماذا کانت المشکلة ولیس هنالک أی مؤشر لضلوع أجهزة تجسس أجنبیة فی هذا الموضوع.
وحول صورة الملابس الفضائیة التی نشرها فی صفحته الشخصیة على موقع التواصل الاجتماعی «تویتر» قال: یبدو انه من المفروض ان نقدم توضیحا شفافا للغایة وهدفنا کان هو الاعلان عن برنامج لإرسال رائد الى الفضاء وقمنا بالایعاز لصنع 5 کبسولات فضائیة قادرة على حمل أحیاء، وکان أصدقاء قد اقترحوا بث خبر تمهیدی لهذا الامر الا ان فریقنا إرتکب خطأ لا ینکر حیث أخطأ فی اختیار الصورة المناسبة مما کانت له ردود فعل لدى الرأی العام.
وصرح بان هذا الخطأ الذی رافقته ردود فعل وتعلیقات قد غطى على الخبر الاساس المتعلق بعزمنا على إرسال رائد الى الفضاء.
فی سیاق متصل رفض المتحدث باسم الخارجیة، عباس موسوی، الثلاثاء، البیان الفرنسی القائم على التدخل فی برنامج الفضاء الایرانی.
وأکد موسوی کذلک بان البرنامج الدفاعی الصاروخی الإیرانی لا علاقة له أیضاً بالقرار الصادر عن مجلس الأمن الدولی رقم 2231 باعتبار ان الصواریخ الإیرانیة لیست مصممة لحمل رؤوس نوویة.
وکانت وزارة الخارجیة الفرنسیة قد أصدرت مساء الاثنین، بیانًا أدانت فیه إطلاق إیران للقمر الصناعی بزعم أن هذه الخطوة تتعارض مع تعهدات ایران الدولیة.

 


Page Generated in 0.0106 sec