printlogo


رقم الخبر: 163104تاریخ: 1398/11/24 00:00
متحف «بیت مقدم» فی طهران.. مقتنیات من کل أنحاء العالم




یعتبر متحف»بیت مقدم» واحد من أغلى بیوت العالم فی طهران لما یضم من آثار تاریخیة ثمینة جمعت من مختلف أنحاء العالم فی خمسینیات القرن الماضی.
یشتهر متحف «بیت مقدم» بمجموعة ثمینة من المقتنیات الایرانیة المسروقة التی تم جمعها من کل أنحاء العالم، لا یتمیز المنزل بخصوصیة عمرانیة ممیزة کما یشهر البرفسور بوب فی مقال له نشر فی خمسینیات القرن الماضی یوضح فیه أهمیة هذا البیت التراثی.
یعود البیت (المتحف) لاستاذ التاریخ الایرانی محسن مقدم ابن «احتساب الملک « رئیس بلدیة طهران فی عهد ناصر الدین شاه القاجاری، اهتم مقدم بالتاریخ والآثار، دأب فی حیاته على جمع الأشیاء القدیمة والآثار المسروقة بهدف حفظ تراث البلاد.
کان الاستاذ مقدم من رواد علم الآثار فی إیران وشارک فی مجموعات التنقیب والترمیم الأولى فی البلاد، بنى منزله مع زوجته لیتمیز بآثاره التاریخیة وحدیثة الایرانیة والیابانیة المأخوذة من العمارة الافرنجیة والقاجاریة المتراصفة جنباً إلى جنب فی رخام هذا المنزل.
عندما کان صاحب المنزل على قید الحیاة، کان المنزل یستقبل کل من یقرع الباب لیشاهد التحف الأثریة، بعد وفاة أصحاب المنزل أصبح الحاج غلام حسن حارس المنزل أمیناً علیه ثم تم تسلیمه لجامعة طهران لیتحول لاحقاً إلى متحف یفتح أبوابه للجمیع.
یتضمن متحف مقدم صالة لتسجیل الأحداث والوقائع التاریخیة، حیث کانت مکاناً للدراسات والنشاطات العلمیة واستقبال الضیوف. هذه الصالة تعرض حالیاً لزوارها باعتبارها حلقة فی المسیرة المتواصلة للمعالم الأثریة والتاریخیة فی ایران، مما یؤشر على وجود معالم ثقافیة شتى فی مختلف الفترات والعقود التاریخیة التی شهدتها ایران. وتشتمل هذه الآثار على انواع الفخاریات والأدوات المصنوعة من الحجر والأدوات البرونزیة وکذلک أنواع الآثار من الزجاج والأختام وبصماتها ومقتنیات معدنیة أخرى.
فی باحة المنزل تتوزع الأشجار وأحواض الماء بشکل متناسق یزیده الربیع رونقاً، یتسم المکان بالهدوء على الرغم من الضجیج القادم من الشارع المجاور، بعض الزوار یجلسون على المقاعد لازالوا مدهوشین بروعة المکان ذی الهویة الخاصة والممیزة مقارنة بالبیوت التاریخیة الأخرى فی منطقة ساحة الامام الخمینی (ره).
منزل الاستاذ مقدم لم یصبح متحفاً فقط بل إنه مرکز للبحث ودراسة الآثار القدیمة یأتی إلیه الطلاب لتسجیل مشاهداتهم العینیة.
من محاسن متحف بیت مقدم هو قربه من وسط المدینة المزدحمة، یمکن للزائر الوصول بسهولة إلى المتحف الذی یفتح أبوابه حتى الساعة الرابعة عصرا من کل یوم.

 


Page Generated in 0.0052 sec