printlogo


رقم الخبر: 161180تاریخ: 1398/10/24 00:00
الشیخ قاووق: إیران هشّمت الهیبة الأمیرکیة وفضحت غطرستها

أکد عضو المجلس المرکزی فی حزب الله الشیخ نبیل قاووق، أن «الأزمة فی لبنان تتجه من سیّئ إلى أسوأ فی ظل استمرار الإنهیار والتدهور الحاصل فیه، معتبرًا أنه عندما یکون هناک أزمة بهذا المستوى فی أی بلد من البلدان، یجتمع الجمیع لأجل الإنقاذ ووقف التدهور والإنهیار ومسلسل الأزمات والنزیف»، مضیفًا: إن «الذی یحصل فی لبنان هو أن الکیدیات والإنقسامات وتصفیة الحسابات، زادت من سوء الأوضاع الاقتصادیة والمالیة والاجتماعیة، وعمّقت جراح الوطن والأزمات المالیة والاقتصادیة».
وخلال إحتفال تأبینی أقیم فی حسینیة بلدة الخیام الجنوبیة، شدد الشیخ قاووق على أن «حزب الله کان موقفه منذ البدایة بأنه لا یفتش عن مکاسب أو عن حصص، وإنما یفتش عن أفضل وأسرع السُبل لوقف الانهیار وإنقاذ البلد، وذلک من خلال تشکیل حکومة موثوقة قادرة إنقاذیة، وهذا لمصلحة الجمیع، مضیفًا: إن أکثر ما نخشاه الیوم بعد کل

ما قدّمه حزب الله من تسهیلات وجهود لأجل ولادة الحکومة، أن تُبدد المناخات الإیجابیة، ونخسر الفرصة المتاحة بتشکیل حکومة إنقاذیة».
ورأى الشیخ قاووق: إن «إیران بقصفها للقواعد الأمیرکیة فضحت الغطرسة الأمیرکیة، وهشمت الهیبة الأمیرکیة، وأثبتت أنها بمستوى المواجهة، وأن دماء الشهید القائد الحاج قاسم سلیمانی، کتبت نهایة الوجود الأمیرکی فی العراق والمنطقة، بحیث أن أمیرکا لم یعد لها مستقبل فی المنطقة».
وختم الشیخ قاووق بالقول «فی قاعدة عین الأسد کانت انطلاقة الرد الذی لن ینتهِ إلا بإخراج القوات الأمیرکیة من العراق والمنطقة».


Page Generated in 0.0053 sec