printlogo


رقم الخبر: 161177تاریخ: 1398/10/24 00:00
لیلة الصواریخ الایرانیة على «عین الاسد»
عقید دنمارکی: عشنا رعباً حقیقیاً
الصواریخ کانت دقیقة جداً فقد ضربت أهدافها المرسومة بدقة عالیة الایرانیون یمتلکون خرائط دقیقة عن ثکنات وباحات ومراکز القیادة

أجرى التلفزیون الدنمارکی لقاء مع ضابط دنمارکی کان ضمن القوة المتواجدة مع الامریکان فی قاعدة عین الاسد.، حیث إنسحبت القوة الدنمارکیة مع قوات أوروبیة أخرى نحو الکویت مباشرة فی الیوم الثانی بعد الضربة الایرانیة..
فسأله المراسل: ماذا جرى بالضبط!؟
قال الضابط الدنمارکی: إن القیادة أبلغتنا فی الساعة الثامنة مساء ان ایران ستبدأ الهجوم اللیلة، ویبدو ان الحکومة العراقیة أبلغت القیادة المرکزیة الامریکیة..
یقول: فدخلنا على الفور الى ملاجیء محصنة تحت الارض..
وبقینا ننتظر بخوف ورعب وترقب!!
یقول الضابط: وإذا بصاعقة تنزل علینا من السماء لتخنقنا فی ملاجئنا لشدة الأتربة التی دخلت علینا!!
یقول: عندها أطلقت صفارات الإنذار!!!
فقال له المراسل، ولماذا لم تطلق صفارات الانذار قبل وصول الصاروخ الاول!؟
قال له الضابط الدنمارکی: یبدو ان الصواریخ مجهزة بأجهزة تشویش عالیة الدقة!!
ثم یقول الضابط: بعد ذلک توالت علینا الهجمات الصاروخیة المرعبة وکان عددها ١٣ صاروخا تقریبا!!
فقال له المراسل: هل إستهدفوا الملاجیء!!؟
قال له الضابط: کلا اطلاقا، ولو کانوا قد استهدفوا الملاجی لحدثت کارثة القرن بکل المقاییس، لوجود الاف الجنود والضباط من مختلف الجنسیات داخلها!!
فقال له المراسل: لماذا برأیک لم تستهدف الملاجیء!!؟
قال له الضابط: یبدو إن ایران ترید ضربات نوعیة ومعنویة ولا تبحث عن ضربات ذو طابع کمی یروح ضحیته جنود، وکذلک إنها رسالة الى العالم مفادها فی نظری، إن ایران ترید ان تقول للعالم نحن المسلمون لسنا قتلة کما یصور لکم الامریکان، ولو کنا کذلک لطمرنا آلاف الجنود والضباط تحت الارض!!!
قال له المراسل: وکیف لک توضیح ذلک!!؟
أجابه الضابط: الامر واضح جدا، فإن الصواریخ کانت دقیقة جدا، فقد ضربت أهدافها المرسومة بدقة عالیة دون أن یسقط أو ینحرف منها صاروخ واحد!!!
من هنا نعرف ان الایرانیین یمتلکون خرائط دقیقة عن ثکنات وباحات ومراکز قیادات وأروقة الادارة والملاجیء ومرابض الطائرات، وکان بوسعهم إستهداف الملاجیء وهم فی قمة الهدوء والإستمکان!!
قال له المراسل: متى خرجتم من الملاجیء وماذا شاهدتم!!؟
قال له الضابط الدنمارکی: بالنسبة للامریکان خرجوا بعد انتهاء الانذار أی بعد ساعة من الضربة تقریبا، حیث هرعت سیارات الاطفاء والإسعاف ونحن داخل الملاجیء نسمع أصوات طائرات الهیلکوبتر العسکریة وصراخ جنود، لکننا لم نخرج بأمر قادتنا خشیة تعرضنا لضربات أخرى، وعند خروجنا صباحا وجدنا النیران تلتهم أکثر من سبعة مواقع مهمة وآلیات متفحمة وبنایات تحولت الى رکام!!
فقال له المراسل، ما هی هذه المواقع هل لک ان تخبرنا!؟
قال الضابط الدنمارکی: نحن لا نعرف عن المقرات الامریکیة الا القلیل وبعضها مواقع مشترکة، لکن هناک مواقع لا نعرفها ولا یُسمح لنا بدخولها کقوة دنمارکیة تابعة للتحالف الدولی، لکن ما أعرفه بالتأکید هو تدمیر سیطرة الرادارات العملاقة بکافة أجهزتها، کما تم تدمیر مقر الإستخبارات العسکریة الامریکیة بالکامل، کما تم تدمیر مخازن أسلحة وبقیت تتفجر بعد الهجوم بنصف ساعة تقریبا، کما تم تدمیر مدرجات الطائرات المقاتلة، وتدمیر منصات للرصد الجوی وقواعد اطلاق صواریخ ارض جو بالکامل، مع تدمیر أجهزة التحسس والإستشعار الجوی والحراری، وهنا أرید ان أضیف: إن ایران لم تستهدف الجناح العراقی ولا جناح التحالف ولا الملاجیء ولا المراکز الصحیة والخدمیة، فهی رکزت فقط على الجناح الامریکی وعلى أهداف منتخبة وهذا یشیر الى ان الایرانیین یمتلکون مسحا کاملا وخرائط دقیقة لجمیع القواعد العسکریة والأجنبیة الأخرى فی العراق ومنطقة الشرق الاوسط بصورة عامة..
المراسل: إذن لما لا یعترف الامریکیون بحجم الخسائر!!؟
الضابط: هذا الأمر یعود لسیاستهم ولظروفهم أنا لا أفهم بماذا یفکرون ربما لا یریدون إقلاق شعبهم، وهذا واضح من قرارهم بمنع الصحفیین من دخول القاعدة الى هذه اللحظة کما سمعت منکم!!
المراسل: نحن سعداء لسلامتکم..
الضابط الدنمارکی: شکرا لکم
 


Page Generated in 0.0054 sec