printlogo


رقم الخبر: 161122تاریخ: 1398/10/24 00:00
إیران تزیح الستار عن دواء لمرض «ستیفن هوکینغ» المصنوع محلیا


أزیح الستار عن دواء «Edaravone» المصنوع محلیا لعلاج مرض التصلب الجانبی الضموری «ALS» على هیئة قارورات للحقن، وبحضور مساعد رئیس الجمهوریة للشؤون العلمیة والتقنیة سورنا ستاری.
أن هذا الدواء قد صنع على ید شرکة معرفیة فی مرکز التنمیة فی جامعة ایران للعلوم الطبیة وقد دخل فی الاسواق منذ شهرین وقد استخدمه 50 شخصا من مصابی بداء ALS أی التصلب الجانبی الضموری، الذی عانا منه عالم الفیزیاء الشهیر الراحل «ستیفن هوکینغ».
ویذکر أن قارورات Edaravone للحقن عبارة عن مستحضر سمیک یعتمده المصابی بمرض ALS.
ویؤدی مرض ALS الى ضعف وضمور فی جمیع عضلات الجسم ویرجع ذلک لضمور الاعصاب الحرکیة السفلیة والعلویة وبالتالی تکف عن إرسال الرسائل العصبیة إلى العضلات.
ویقال أن 10 فی المئة من الاصابات بهذه المرض تعد وراثیة و90 فی المئة لم یحدد سببها.
وغالبا ما یصاب الاشخاص بأعمار تفوق الـ50 عاما بهذا الداء، لکن یوجد هناک استثناءات أیضا لمرضى تقل اعمارهم عن الـ50 عام. ووفقا للأخصائیین فی الامراض العصبیة أن هذا المرض یتضاعف ولحد الان لم یکشف أی علاج له.

 



إعادة الملابس الى حجمها  بعد انکماشها


نقدم لکم طریقة بسیطة للغایة لإعادة الحیاة إلى الملابس التی أصبحت بقیاس أصغر.
وقالت صحیفة «میرور» البریطانیة إن العملیة السحریة تعتمد على «شامبو الأطفال»، أیا کان نوعه.
ولإعادة الملابس إلى حجمها الطبیعی، یجری البدء بملء دلو بماء فاتر، ثم إضافة القلیل من شامبو الأطفال، وبعدها یتم وضع الثوب داخل الخلیط ونقعه لنحو 30 دقیقة.
بعد نهایة النصف ساعة، یتم إخراج الثوب والإمساک به برفق، مع العمل على تسریحه وتمدیده لإرخاء الألیاف الموجودة فیه. بعد ذلک، یستحسن وضع القطعة المغسولة وسط منشفة للعمل على امتصاص الرطوبة الزائدة، ثم ینصح بلف الثوب داخل المنشفة ومدّه مرارا وتکرارا حتى یعود إلى حجمه الطبیعی.
 

 


اکتشاف بکتیریا تساعد على التخلص من الضغط النفسی


اکتشف فریق دولی من العلماء نوعاً خاصاً من البکتیریا فی التربة تمتلک مادة تساعد على التخلص من الضغط النفسی.
درس متخصصون من بریطانیا والولایات المتحدة الأمریکیة والمجر نوعاً خاصا من البکتیریا التی تعیش فی التربة، وهی من نوع «Mycobacterium vaccae» قادرة على إنتاج حمض دهنی معین له تأثیر مضاد للالتهابات.
ومع ذلک، فإن فوائده لا تنتهی عند هذا الحد، فالحمض الدهنی المفرز «ثلاثی الغلیسرید» یمنع الإصابة بالتوتر والضغط النفسی.
وتمکن العلماء أیضاً من إنتاج هذه المادة مختبریا، حیث تم إیجاد هذه الدهون فی الخلایا المناعیة للفئران التی تتمتع بقدرة على اکتشاف وابتلاع المواد الضارة فی الجسم وتساهم فی تطهیره من البکتیریا والفطریات والطفیلیات.
وبسبب الرابط بین الحمض الدهنی والبروتین داخل الخلیة المناعیة، یتم حظر المسارات التی تساهم فی مختلف الالتهابات، وفق موقع «وان».
وعندما تدخل بکتیریا التربة إلى الخلایا المناعیة، فإنها تطلق حمضاً مضاداً للالتهابات، لتمنع الالتهاب وبنفس الطریقة تمنع التوتر والضغط النفسی.


 


Page Generated in 0.0048 sec