printlogo


رقم الخبر: 158074تاریخ: 1398/9/12 00:00
الشخص الذی استلم الاموال احتفظ بجزء منها لنفسه
الامارات دفعت 30 ألف دولار لحرق القنصلیة الایرانیة فی النجف الاشرف
ما یحدث فی النجف الأشرف خطیر للغایة وقد یؤدی الى حرب اهلیة الحشد الشعبی یحذر من محاولات داعش للعودة ثانیة ثلاث فرق من الدفاع المدنی أخمدت الحریق الذی تجدد مساء الاحد فی القنصلیة الایرانیة

فی ندوة بثتها قناة المیادین أعلن الصحفی العراقی حسن سلمان، ان الامارات العربیة المتحدة دفعت 30 ألف دولار الى المشاغبین لحرق القنصلیة الایرانیة فی النجف الاشرف فی معرض إشارته الى دور الامارات فی هذا الموضوع.
وإتهم سلمان کذلک المحافظ السابق للنجف عدنان الزرفی والتیارات المنحرفة التابعة للیمانی والشیرازی والصرخی بأنهم ضالعون فی حرق القنصلیة وقال: إن الشخص الذی إستلم الأموال من الامارات احتفظ بجزء منها لنفسه ووزع الباقی على المشارکین فی حرق القنصلیة.
وکان اسم الامارات العربیة قد تردد فی بدایة الاحتجاجات فی الاول من اکتوبر الماضی باعتبارها أهم دولة عربیة تثیر الفتنة وبانها حولت الاحتجاجات السلمیة الى العنف.
وحذر سلمان من العنف الأخیر فی النجف الاشرف وقال: إن ما یحدث فی هذه المدینة، خطیر للغایة وقد یؤدی الى حرب أهلیة وأکد، ان کافة التیارات المنحرفة مثل جماعات الیمانی والصرخی والشیرازی الى جانب مجموعة الزرفی تلعب وبإیعاز امریکی «صهیونی» سعودی، دوراً فی الفتنة الأخیرة فی النجف الاشرف.
أعلنت هیئة الحشد الشعبی أن تنظیم داعش ینفّذ هجمات بعدد من المناطق مستغلاً الوضع الأمنی والسیاسی الراهن،
مشیرة إلى أن 6 من مقاتلی الحشد إستشهدوا وأصیب 17 آخرون بینهم آمر اللواء 20 بالحشد الشعبی.
وفی بیان لها، قالت هیئة الحشد الشعبی: إن من أهم المناطق التی هاجمها التنظیم، هی محافظة دیالى التی شهدت یوم أمس معرکة شرسة بین مقاتلی الحشد وعناصر داعش الذین حاولوا إختراق المدینة وإسقاطها عسکریاً منذ أیام.
وأوضح البیان: إن هذه المعرکة کانت فی منطقة أمام ویس بدیالى، وإستخدمت فیها جمیع أنواع الأسلحة، مشیراً إلى أن الثقل الأکبر کان للواء 20 من الحشد الشعبی الذی أصیب قائده أحمد التمیمی بجروح خطرة، کما إشترک للمساندة اللواء 4
من الحشد.
وأکدت الهیئة أن التنظیم تکبد خسائر کبیرة فی الأرواح، ودمّرت القوة المهاجمة بالکامل، لافتة إلى أن المنطقة الآن تخضع لسیطرة تامة لمقاتلی الحشد الشعبی.
وحذرت هیئة الحشد الشعبی من أن داعش بدأ بالتحرک فی محافظات الموصل وصلاح الدین والأنبار ودیالى وکرکوک ومحیط بغداد، فی محاولة لإعادة السیطرة على بعض القرى والمدن التی کانت مناطق نفوذ له.
وقال مراسل السومریة نیوز: إن وفداً من شیوخ العشائر توجّه، أمس، إلى مکتب زعیم التیار الصدری مقتدى الصدر، وسلّمه رسالة تتضمن مناشدته بالتدخل وإطلاق مبادرة لحقن الدماء فی النجف.
وأضاف: إن المکتب وعد بإیصال الرسالة الى الصدر.
ودعت کتلة تحالف القوى النیابیة، أمس، الجهات التی تدّعی رفضها للمحاصصة الى ترشیح شخصیة من مکون آخر غیر الشیعی لرئاسة الوزراء فی حال أرادت تلک الجهات تطبیق شعاراتها، معتبرة تلک الخطوة رسالة حقیقیة لتجاوز الطائفیة.
وکشفت المفوضیة العلیا لحقوق الإنسان فی العراق، أمس الاثنین، عن إحتجاز السلطات مسعفین وطلبة جامعات فی معتقلات إستخبارات قیادة عملیات بغداد.
وذکر بیان للمفوضیة أنها لاحظت خلال زیارة فرقها إلى أحد المواقف التابعة لاستخبارات عملیات بغداد «وجود موقوفین مسعفین وطلاب جامعات وموظفین على خلفیة التظاهرات».
وطالبت المفوضیة مجلس القضاء الأعلى بـ»الإسراع فی حسم قضایاهم جمیعا».
وأکد مصدر مقرب من الرئیس العراقی برهم صالح، أمس الاثنین، ان الأخیر لم یستلم اسم أی بدیل لرئیس الوزراء المستقبل عادل عبدالمهدی.
وکشف نائب فی البرلمان، الاثنین، عن فشل التوافق على إختیار رئیس وزراء جدید، فیما أشار الى وجود توقعات بتأخیر إقرار قانون الانتخابات الجدید.
وقال فی تصریح تابعته السومریة نیوز: إن «استقالة الحکومة منح حماسة إضافیة للمتظاهرین ودفعهم للاستمرار أکثر نحو إستقالة باقی الرئاسات والتوجه صوب انتخابات مبکرة»، مبینا ان «البرلمان قد یلجأ إلى تأخیر إقرار قانون الانتخابات الجدید کونه یعلم أن إقراره قد یعجل أکثر بالذهاب صوب عقد إنتخابات مبکرة، فمن غیر المطروح إجراء انتخابات بالقانون القدیم البائس».
وأضاف: إن «استمرار التظاهرات سیعجل بالمصادقة على القانون»، لافتا الى ان «الأوضاع داخل المنطقة الخضراء تشیر إلى فشل التوافق على إختیار رئیس وزراء جدید وأعضاء الحکومة، مما سیجعل من التوجه نحو إنتخابات تشریعیة مبکرة أفضل من إستمرار أزمة خانقة».
یذکر ان مجلس النواب صوت خلال جلسة استثنائیة عقدت الاحد، على قبول إستقالة رئیس الوزراء عادل عبد المهدی، استنادا الى احکام المادة 75 من الدستور.
ومن جانبه دعا النائب عن کتلة النهج الوطنی حسین العقابی، الاثنین، الکتل السیاسیة إلى أخذ الدرس والعبرة مما جرى، مشدداً على أن رئیس الوزراء المقبل ینبغی أن لا یکون من الأسماء المستهلکة سابقاً وهی نقطة مهمة جداً وحیویة.
هذا وأفاد مصدر أمنی عراقی، الاحد، بإخماد الحریق الذی إندلع فی بنایة القنصلیة الایرانیة بالنجف.
وقال المصدر: إن «ثلاث فرق من مدیریة الدفاع المدنی بمحافظة النجف تمکنت من إخماد الحریق الذی تجدد مساء الاحد، فی بنایة القنصلیة الایرانیة فی المحافظة».
یشار الى أن القنصلیة الایرانیة فی النجف شهدت، مساء الاحد، تجدد إندلاع حریق فی بنایتها.
وأعلنت مدیریة الدفاع المدنی فی محافظة النجف العراقیة، مساء الأحد، إحراق القنصلیة الإیرانیة فی النجف للمرة الثانیة.
کما أعلن عدد من شیوخ ووجهاء عشائر البصرة فی وثیقة وقعوها، براءتهم من المتسببین بأعمال الحرق والتخریب ومؤکدین، إن صمام أمان العراق بید أبنائه المتظاهرین السلمیین والقوات الأمنیة والحشد الشعبی المقدس.
 
 


Page Generated in 0.0054 sec