printlogo


رقم الخبر: 158072تاریخ: 1398/9/12 00:00
فی مراسم الیوم الوطنی للتصدیر
جهانغیری: أمریکا فشلت فی تصفیر صادراتنا النفطیة؛ ولدینا طرق بدیلة لبیعه

قال النائب الأول لرئیس الجمهوریة: ان أمریکا لم تستطع تصفیر صادرات النفط الایرانی على الرغم من ممارسة أقصى الضغوط النفسیة والاقتصادیة على إیران، ولدینا الطرق البدیلة لبیع النفط.
وأضاف إسحاق جهانغیری، أمس الاثنین، فی مراسم الیوم الوطنی للتصدیر فی قاعة المؤتمرات فی طهران: لقد صمدنا وقاومنا کل الضغوط التی فرضت علینا خلال العامین الماضیین من الحرب النفسیة والاقتصادیة. وتابع: ان الأمریکیین رکزوا أقصى ضغوطهم على الحیاة المعیشیة للشعب الإیرانی، مشیراً الى أن الوضع الحالی فی البلاد هو أحد أصعب الأوضاع منذ
الثورة الإسلامیة.
وصرح جهانغیری: یجب أن نرکز فی الاقتصاد على الإنتاج والتصدیر وفرص العمل والحفاظ علیها، معتبراً إن الوضع أفضل بکثیر مما کان یحلم به الأمریکیون، وهو نتاج نشاط وتلاحم المنتجین والمصدرین فی البلاد.
وقال النائب الأول لرئیس الجمهوریة: ان إیران تواجه الیوم بعض المخاطر؛ فالأمریکیون والسعودیون والصهاینة یسعون للإطاحة بإیران، والسبیل الوحید لمواجهتهم هو وحدة الصف الوطنی لیکون بالإمکان تحویل التهدیدات إلى فرص بمساعدة الناشطین الاقتصادیین والمنتجین. وأضاف: لقد مر ما یقرب من عامین على ضغوط الحکومة الأمریکیة الجدیدة على الشعب الایرانی. وتابع: لقد قالوا بوضوح شدید أننا سنمارس ضغوطاً کبیرة على الشعب الإیرانی من خلال العقوبات والتهدیدات، کما ان المسؤولین الأمریکیین أعلنوا انهم سیشنون حرباً إقتصادیة کبیرة ضد الشعب ونظام الجمهوریة الإسلامیة  الایرانیة.
ولفت النائب الأول للرئیس الایرانی الى أن الأمریکان کانوا یتصورون ان الحرب الاقتصادیة سوف تؤدی الى انهیار الاقتصاد الإیرانی، وتسبب ضغوطاً على المجتمع وتدفعه الى الإحتجاجات، وبالتالی سینعکس سلباً على وحدة واستقرار البلاد، ومن هنا ازدادت الضغوط الأمریکیة خلال العام الأخیر.
وأکد جهانغیری ان صادرات السلع لأفغانستان تجاوزت تصدیر البضائع لدول الاتحاد الأوروبی مجتمعة. وأضاف: ان ایران تصدر السلع للعراق وروسیا وترکیا ویتعین توسیع نطاق العلاقات مع هذه الدول. وأشار الى أن صادرات ایران سجلت أکثر من 88 ملیون طن فی 8 شهور خلال فترة 21 مارس/ آذار حتى 22 نوفمبر/ تشرین الثانی 2019؛ مبیناً أن هذا یعکس أن الخطوط الملاحة البحریة الایرانیة نقلت للخارج هذه البضائع رغم کل
مشاکل الحظر.
* الإنضمام لمنظمة التجارة العالمیة
أوعز رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، حسن روحانی، لوزیر الصناعة التجارة والمعادن رسمیاً، بمتابعة إنضمام ایران لمنظمة التجارة العالمیة.
جاء ذلک على لسان حمید زادبوم رئیس منظمة التنمیة التجاریة الایرانیة فی کلمته بمراسم الیوم الوطنی للصادرات فی طهران أمس الاثنین. وفی السیاق، أکد زادبوم ان نجاح التوصل لإتفاقیة تجارة تفضیلیة مع الاتحاد الأوراسی (روسیا، قرغیزیا، أرمینیا وکازاخستان) وضع مجالات کامنة أمام التجار والمصدرین الایرانیین، حیث من شأن ذلک توسعة الحدود الاقتصادیة فی هذه المنطقة الجغرافیة.


 


Page Generated in 0.0052 sec