printlogo


رقم الخبر: 156292تاریخ: 1398/8/18 00:00
واعظی: الامیرکیون یعترفون بأن الحظر وصل الى طریق مسدود

أکد رئیس مکتب رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، محمود واعظی، بان الأوضاع الاقتصادیة فی البلاد بلغت حالة الاستقرار النسبی، لافتا الى ان الامیرکیین یعترفون هم أنفسهم بان الحظر ضد ایران قد وصل الى طریق مسدود.
وفی تصریحه الاربعاء خلال اجتماع المجلس الاداری فی مدینة لامرد بمحافظة فارس جنوب البلاد قال واعظی: انه لو جرت مقارنة بین أوضاع البلاد فی العام الماضی والعام الجاری نرى بأنه
فی العام الماضی کانت التهدیدات لحظیة على أسعار العملة الصعبة والسکن والذهب وغیرها وبالتالی عدم الاستقرار العام فی هذه الأمور لکننا نرى الأوضاع الان قد بلغت مرحلة الهدوء والاستقرار النسبی.
واعتبر هذا الأمر بأنه نتیجة لتضامن ومقاومة الشعب والمسؤولین، وأضاف: ان التضامن بین السلطات الثلاث والمراکز الأمنیة والشرطیة خلال العام الأخیر أدى الى إیجاد أوضاع أکثر استقرارا مقارنة مع العام الماضی.
ولفت واعظی الى ان الحظر حسب رأی الامیرکیین انفسهم قد وصل الى طریق مسدود، وأضاف: انه خلال العام الماضی حینما کان المسؤولون الامیرکیون یعلنون بانهم یعتزمون فرض الحظر على ایران بعد اسبوعین مثلا کانت تصریحاتهم هذه تؤثر فی الیوم التالی مباشرة على سوق العملة الصعبة وسائر العناصر الاقتصادیة فی ایران الا ان الأمور بلغت الیوم مرحلة بحیث یقومون بفرض الحظر ویمارسون الدعایة الاعلامیة الواسعة حولها ایضا ولا یحدث ذلک أی تغییر فی سوق العملة والسلع وخطط البلاد لان الشعب یثق بقیادته وحکومته ودولته ویدرکون بأن مدراءه ومسؤولیة قادرون عبر التخطیط على العبور من هذه العقبات.
وصرح بانه من الصحیح ان الشرائح الفقیرة والمتوسطة فی المجتمع تأثرت بسبب الأوضاع الاقتصادیة الحاصلة الا ان الامیرکیین فشلوا فی مسعاهم للإطاحة بالجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وکانوا قد وعدوا بأنها سوف لن ترى الذکرى الاربعین لانتصار ثورتها.
وأشار الى ان الامیرکیین تراجعوا الیوم عن جمیع أهدافهم التی کانوا قد خططوا لها، وأضاف: ان وزیر الخارجیة الامیرکی بومبیو کان قد طرح 12 شرطا علینا ولکن إثر مقاومتنا تراجعوا عنها شیئا فشیئا حتى انهم لا یذکرون الان أی شرط للمفاوضات بل على العکس من ذلک فقد وضعنا نحن الشرط وأعلنا باننا نتفاوض حینما یزیلون کل إجراءات الحظر.
وفی جانب آخر من حدیثه اعتبر اسقاط الطائرة الامیرکیة المسیرة غلوبال هاوک عملا کبیرا ومؤشرا لاقتدار البلاد، وأضاف: ان ایران وترکیا وروسیا تخطط للسلام فی سوریا فی مؤشر الى إقتدار البلاد وهو ما ینبغی ان نفخر به.


Page Generated in 0.0058 sec