printlogo


رقم الخبر: 156290تاریخ: 1398/8/18 00:00
وتطالب الوکالة الدولیة باستبدالها
ایران تکشف عن إجراءات مشبوهة لمفتشة دولیة فی محطة نطنز

  غریب آبادی: الکیان الصهیونی لیس مؤهلا لتقدیم النصائح لأعضاء الوکالة الذریة

أعلن مندوب ایران الدائم لدى الوکالة الدولیة للطاقة الذریة، کاظم غریب آبادی، ان طهران طلبت رسمیا من الوکالة تعریف مفتش جدید بدلا عن المفتشة التی منعت من دخول منشأة نطنز.
وإستعرض کاظم غریب آبادی فی تصریح للصحفیین، یوم الخمیس، على هامش إجتماع مجلس حکام الوکالة فی فیینا الابعاد الجدیدة لهذه الحادثة منتقدا عقد هذا

الاجتماع لبحث قضیتین عادیتین لا یمکن وصفها أبدا بصفة الطارئ وقال: إن هذه المسألة حظیت بانتقاد من قبل بعض الدول الأخرى أیضاً. وحول الخطوة المشبوهة أمنیا لمفتشة الوکالة قال غریب آبادی: إننا قدمنا تقریرا مفصلا الى أعضاء مجلس الحکام والى الوکالة حول هذه القضیة. وأشار الى انه فی 28 تشرین الاول اکتوبر المنصرم کان فریق من المفتشین یقوم بمهمة لتفقد منشأة نطنز النوویة ووفقا للروتین المعتمد تجری عملیة تفتیش عادیة للوفد عند مدخل المنشأة عبر إستخدام أجهزة خاصة للکشف عن المواد الکیمیائیة للکشف عن المتفجرات التی تحتوی على النترات وأثناء عملیة التفتیش الروتینیة، أطلق جهاز التفتیش الإنذار عند دخول احدى المفتشات ومع تکرار الفریق الأمنی العملیة عدة مرات، وکانت النتائج هی نفسها لتلک المفتشة المعینة.
وأشار السفیر إلى أن الفریق الأمنی إشتبه فی أن أجهزة الإنذار قد تکون مضاءة بسبب ملابس المفتشة أو متعلقاتها الشخصیة. وفحص فریق الأمن حتى دورة المیاه التی تستخدمها المفتشة باعتماد أجهزة خاصة أعطت أجهزة التفتیش إنذارا أکبر.
وأضاف: إنه وبموافقة المفتشة المذکورة، وبحضورها هی وزملاؤها وبالتنسیق مع سلطات الوکالة، جرى تفقد مقر إقامتها وفحص بعض مقتنیاتها وأدویتها الخاصة بها وتأکد من أن أدویتها کانت على ما یرام، ولکن جهاز التفتیش أطلق الإنذار لدى تفتیش حقیبة فارغة للمفتشة. وعقب الإتصال بأمانة الوکالة الدولیة للطاقة الذریة وبالتنسیق مع سلطات الوکالة الدولیة للطاقة الذریة وموافقتها، تم أخذ عینات من الحقیبة الیدویة وتم ختم الحقیبة.
وأکد سفیر ایران بأنه منذ البدایة کان مفتشو الوکالة یطلعون المسؤولین المعنیین فی مقر الوکالة فی فیینا أولا بأول وکانت الأمانة خلال هذه الفترة على إتصال وثیق مع قسم السلامة والأمان (بمنظمة الطاقة الذریة الایرانیة) وممثلیة ایران الدائمة فی فیینا.
وأوضح بأن عملیات الفحص المتکررة بأجهزة تشخیص مختلفة أعطت نتائج موحّدة؛ لذا لا شک بوجود بعض المواد المشبوهة فی هذه الحادثة ولفت الى ان نتائج فحص العینات من قبل ایران والوکالة یمکنها الکشف عن معلومات أکثر حول طبیعة هذه المواد مستقبلا وقال: إن المشاورات بین ایران والوکالة مستمرة بهذا الصدد وان ایران تتوقع من الوکالة إبداء التعاون الضروری والمناسب فی هذه القضیة.
وقال سفیر ایران: انه لا حاجة للقول بأن ایران کسائر الدول الأعضاء فی الوکالة لا یمکنها غض الطرف عن أی سلوک أو إجراء یمس أمن وسلامة منشآتها النوویة، خاصة وأن محاولات قد جرت للتخریب فی المنشآت النوویة الایرانیة (سابقا).
ودعا غریب آبادی الوکالة وبعض الدول لتجنب تضخیم بعض القضایا العادیة التی یمکن حلها عبر التعاطی الطبیعی والروتینی بین ایران والوکالة لأنها تترک فی هذه الحالة تأثیرات سیئة على التعاون بین الجانبین.
یذکر ان منظمة الطاقة الذریة الایرانیة کانت قد منعت مفتشة دولیة من الدخول الى منشأة نطنز النوویة وذکرت بأن السبب فی ذلک یعود الى الهاجس من إحتمال حملها مواد مشبوهة. واطلعت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الوکالة الذریة على هذا الأمر وأعلنت إلغاء الترخیص الصادر لها بالمشارکة فی عملیات التفتیش للمنشآت النوویة الایرانیة.
فی سیاق آخر رد مندوب ایران فی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة کاظم غریب آبادی على تصریحات مندوبی امیرکا والسعودیة فی إجتماع مجلس حکام الوکالة وقال مخاطبا مندوب الکیان الصهیونی: إن هذا الکیان لیس مؤهلا لتقدیم النصائح للوکالة لتنفیذ تعهداتها.
وعقد مجلس حکام الوکالة الدولیة للطاقة الذریة یوم الخمیس إجتماعا بهدف مناقشة تقریر مدیرعام الوکالة المؤقت حول مسألة الضمانات فی ایران.
واستعرض غریب آبادی خلال هذا الاجتماع إجراءات ایران وکذلک قضیة منع دخول مفتشة للوکالة الى منشأة تخصیب الیورانیوم فی نطنز، وقال ردا على تصریحات مندوب امیرکا فی اجتماع مجلس حکام الوکالة الدولیة للطاقة الذریة القاضیة بأن بلاده تثق بشکل کامل بمهنیة مفتشی الوکالة: لو کانت امیرکا تثق بشکل کامل بنهج ومهنیة الوکالة ومفتشیها فلماذا لم تثق بستة عشر تقریرا متوالیا للوکالة ومفتیشها أکد التزام ایران الکامل بالإتفاق النووی وبادرت الى الخروج من الإتفاق النووی بشکل أحادی وغیر مشروع.
الى ذلک قال غریب آبادی ردا على تصریحات مندوب الکیان الصهیونی حول البرنامج النووی الایرانی خلال إجتماع مجلس حکام الوکالة: إن هذا الکیان أولا ان یطهر یدیه من دنس إعتداءاته وجرائمه وکذلک أسلحته للدمار الشامل قبل ان یدخل هذا الاجتماع.
وأضاف: إن کیانا لیس عضوا فی أی معاهدة لنزع وحظر إنتشار أسلحة الدمار ویعد عقبة أمام إیجاد منطقة منزوعة من السلاح النووی فی غرب آسیا وذلک باعتباره الجهة الوحیدة التی تمتلک السلاح النووی فانه لیس مؤهلا ان یقدم النصائح للدول الأعضاء لتنفیذ تعهداتها وتعاونها مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة. کما رد غریب آبادی على تصریحات مندوب السعودیة فی إجتماع مجلس حکام الوکالة القاضیة بضرورة تعاون ایران الکامل مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة بالقول: إن السعودیة وبرغم الدعوات المکررة للوکالة مازالت تتنصل عن توقیع وتنفیذ إتفاقیة الضمانات الشاملة ولم تسمح لمفتشی الوکالة بالإطلاع على أنشطتها النوویة فکیف یمکنها الحدیث عن الشفافیة والتعاون؟
وشدّد مندوب ایران فی الوکالة على ضرورة ان تضع السعودیة حداً لأنشطها النوویة وان تتأسّى بایران فی تعاونها وشفافیتها.
 


Page Generated in 0.0071 sec