printlogo


رقم الخبر: 156285تاریخ: 1398/8/18 00:00
عقد المؤتمر الدولی الخامس لمنع الانتشار النووی فی موسکو بمشارکة ایران
عراقجی: الحفاظ على مصالح شعب أهم من الحفاظ على إتفاق مع دول أخرى

صرح مساعد الخارجیة الایرانیة للشؤون السیاسیة، عباس عراقجی، بان الحفاظ على مصالح الشعب الایرانی أهم من الحفاظ على إتفاق مع دول أخرى، مؤکدا بان ایران ستواصل خفض التزاماتها النوویة إن لم تنتفع من الإتفاق النووی.
وفی تصریح أدلى به فی موسکو على هامش المؤتمر الدولی الخامس لمنع الانتشار النووی، قال عراقجی: انه لا دولة تشکک بحسن نوایا ایران فی الحفاظ على الإتفاق النووی، کما لا یشکک أحد بأن ایران إن لم تنتفع من مصالح الإتفاق النووی فإنها ستواصل خفض إلتزاماتها النوویة.
وأکد مساعد الخارجیة الایرانیة بان الحفاظ على مصالح الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة أهم من الحفاظ على إتفاق مع دول أخرى، وأضاف: إن ایران أثبتت بصورة شفافة إرادتها للعمل بالتزاماتها فی إطار الإتفاق النووی من جانب وخفض إلتزاماتها فی حال عدم وفاء الدول الاخرى بالتزاماتها من جانب آخر.
وتابع عراقجی: إن ایران منحت الفرصة الکافیة للدبلوماسیة وان لم تتغیر الظروف فإنها ستتحرک فی مسار خفض الالتزامات.
وأشار الى فرصة الشهرین المتاحة أمام الدبلوماسیة، وقال: إن حزم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة واضح فی الدفاع عن مصالحها وهو أمر مطروح فی جمیع الأوساط الدولیة.
ونوه کبیر المفاوضین الایرانیین الى عزلة امیرکا الدولیة، وأضاف: إن الکثیر من الدول المشارکة فی هذا المؤتمر الدولی أدانوا نهج التفرد الامیرکی.
وقال: انه حتى الکثیر من الدول الاوروبیة تدین الاحادیة الامیرکیة المتطرفة وقد تبلورت الیوم حرکة فی أنحاء العالم تتعزز یوما بعد یوم ضد هذه الاحادیة.
واعتبر الإتفاق النووی رمز هذه الحرکة العالمیة وقال: ان هذا الموضوع هو مدار البحث فی جمیع المحافل الدولیة. هذا وبدأت فی العاصمة الروسیة موسکو أعمال المؤتمر الدولی الخامس لمنع الانتشار النووی بمشارکة مساعد الخارجیة الایرانیة عباس عراقجی.
وکان مساعد الخارجة الایرانی للشؤون السیاسیة عباس عراقجی قد وصل الى العاصمة الروسیة موسکو صباح أمس الجمعة.
وتأتی زیارة عراقجی الى موسکو للمشارکة فی المؤتمر الدولی لعدم الانتشار النووی بعنوان «الطاقة النوویة -نزع السلاح وعدم الانتشار» وفی ندوة خاصة تعقد على هامش المؤتمر حول موضوع الإتفاق النووی الایرانی یستعرض خلالها أحدث أوضاع الإتفاق.
ویقام المؤتمر على مدى 3 أیام بمشارکة مندوبین عن 40 دولة و250 شخصیة دولیة لبحث قضایا مثل السیطرة على سباق التسلح الامیرکی الروسی، ومختلف جوانب برنامج العمل المشترک (الإتفاق النووی)، وتوترات الشرق الاوسط، وعدم التقدم فی موضوع نزع السلاح النووی لکوریا الشمالیة.
 


Page Generated in 0.0051 sec