printlogo


رقم الخبر: 152470تاریخ: 1398/6/17 00:00
الاحتلال یقصف مواقع للمقاومة الفلسطینیة فی غزة
إصابة صهاینة بجراح خطیرة فی عملیة طعن شرق قلقیلیة

القدس المحتلة ـ وکالات: أصیب ثلاثة صهاینة أحدهم بجراح حرجة، السبت، فی عملیة طعن نفذها فتی فلسطینی على مدخل بلدة عزون شرق مدینة قلقیلیة شمال الضفة الغربیة المحتلة. وذکرت وکالة «صفا» الفلسطینیة أن فتى فلسطینی أصاب 3 من المستوطنین طعناً على مدخل بلدة عزون شرق قلقیلیة، مبینا أنه جرى اعتقال المنفذ. وأشار المصدر إلى أن قوة عسکریة کبیرة هرعت إلى المکان. وتکررت عملیات الدهس والطعن فی الضفة الغربیة والقدس المحتلة مؤخراً رداً على انتهاکات الجیش الصهیونی ومستوطنیه وعربدته على المواطنین التی لا تکاد تنتهی. وأکدت صحیفة «یدیعوت أحرونوت» العبریة، أن المسعفین یعالجون صبیا فی السابعة عشر من عمره فی حالة خطیرة، مصاب بعدة طعنات فی أنحاء متفرقة من جسده، ورجل یبلغ من العمر 60 عاما، مصاب بجروح طفیفة.
بموازاة ذلک قالت وسائل إعلام العدو إن حوامة مسلحة تسلّلت من جنوب قطاع غزة باتجاه المستوطنات، وألقت جسمًا غیر معروف ثم عادت إلى قطاع غزة دون وقوع إصابات.
وعلى الأثر، استهدفت مدفعیة الاحتلال مرصدًا للمقاومة الفلسطینیة شرق رفح جنوب قطاع غزة. وتحدّثت المعلومات عن أن القصف نفّذته طائرة حربیة مسیرة، ولا إصابات .
جیش الاحتلال أعلن أن طائرة عسکریة أطلقت النار باتجاه مجموعة من الفلسطینیین قاموا بإطلاق طائرة مسیرة صغیرة أتت من منطقة جنوب قطاع غزة وأطلقت عبوة ناسفة فی منطقة السیاج الأمنی وعادت فورًا الى داخل القطاع، وأشار الى عدم وقوع إصابات فی صفوفه، موضحًا أن أضرارًا طفیفة لحقت بمرکبة عسکریة. ونشرت القناة 13 الصهیونیة صورة للمرکبة العسکریة التابعة لجیش الاحتلال الاسرائیلی التی إستهدفها الطیران المسیر التابع للمقاومة الفلسطینیة داخل الأراضی المحتلة فی غلاف غزة. فی غضون ذلک قصفت طائرات ومدفعیة الاحتلال الاسرائیلی فجر السبت ثلاثة مواقع تابعة للمقاومة الفلسطینیة شمال قطاع غزة. وبحسب مصادر محلیة، استهدفت مدفعیة الاحتلال نقطة رصد تابعة للمقاومة فی محیط مکب بیت حانون شمال قطاع غزة، إضافة الى موقع عسقلان ونقطة رصد شرق الشجاعیة بصاروخ لکل منهما. وأکدت وزارة الصحة فی تصریح مقتضب عدم وصول أیة إصابات للمستشفیات جراء القصف الاسرائیلی.
المتحدث باسم جیش الاحتلال قال إنه جرى رصد إطلاق 5 قذائف صاروخیة من قطاع غزة باتجاه المستوطنات، فیما أفادت وسائل إعلام العدو عن أن صفارات الإنذار تم تفعیلها مساء الجمعة من قبل الجیش فی منطقة مستوطنات غلاف غزة.
وتحدّث إعلام العدو عن أن صاروخا أطلق من قطاع غزة وسقط فی منطقة مفتوحة فی المجلس الإقلیمی، مشیرًا الى إصابة عدد من المستوطنین بـ»الهلع». وأفاد إعلام العدو عن أن حریقًا اندلع فی أحد أحراش مستوطنة «سدیروت» نتیجة تصدی ا»لقبة الحدیدیة» لصاروخ أُطلق من غزة.فی سیاق آخر ألغت المحکمة الابتدائیة الأوروبیة فی لوکسمبورغ إدراج «حرکة حماس» وجناحها العسکری «کتائب القسام» على قوائم الإرهاب.
وقال المحامی خالد الشولی، فی تصریح صحفی مساء الجمعة، إن المحکمة الأوروبیة اتخذت قرارا مهما لصالح حرکة حماس.
وأضاف الشولی أن المحکمة فی لوکسمبورغ، قضت لصالح حماس، فی الجلسة العلنیة التی عقدت، فی الرابع من سبتمبر الجاری.
وأشار الشولی إلى أن المحکمة ألغت کل القرارات التی صدرت ضد حرکة حماس وجناحها العسکری «کتائب القسام».
والقرارات التی تم إلغاؤها هی: قرار رقم 2018/475، و2018/1084 والمراسیم الصادرة عنه أرقام 2018/468 و2018/1071، حسب الشولی.
من جهتها، اعتبرت حرکة «حماس» أن قرار المحکمة خطوة فی الاتجاه الصحیح، مؤکدة أنه یجب أن یرفع اسم الحرکة من هذه القائمة التی وصفتها بـ «الظالمة». وقال المتحدث باسم الحرکة، حازم قاسم، إن «الاحتلال هو من یجب أن یصنف فی کل المنظمات والساحات الدولیة کـ «إرهاربی»، فهو ارتکب کل أنواع الجرائم ضد الإنسانیة، بدءا من احتلاله لفلسطین وطرد الشعب الفلسطینی منها، والمذابح التی نفذها ضد الشعب، والحروب التی شنها علیه، واستمرار حصاره على قطاع غزة والضفة والقدس».


التتمة فی الصفحة 11

 


Page Generated in 0.0252 sec