printlogo


رقم الخبر: 150672تاریخ: 1398/5/23 00:00
ویبدأ الاسبوع المقبل جولة اوروبیة تقوده الى 3 دول
ظریف: بلدان المنطقة وحدها المسؤولة عن ضمان الأمن فیها
امیرکا حوّلت الخلیج الفارسی الى علبة کبریت قابلة للإشتعال

أعلن المتحدث باسم الخارجیة، أمس، ان وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف یبدأ الاسبوع المقبل جولة اوروبیة تقوده الى ثلاث دول وقال: ان زیارة عدة دول فی الخلیج الفارسی هی ضمن جدول اعمال وزیر الخارجیة أیضاً. وافاد موسوی بان جولة ظریف الاوروبیة التی تقوده الى ثلاث دول تجری الاسبوع المقبل وهی تندرج فی اطار الزیارات الثنائیة بین ایران وهذه الدول الاوروبیة الثلاث.
وذکر انه لا یرافق ظریف فی زیارته وفد اقتصادی ولکنه یصطحب معه فریقا اعلامیا قویا .
وکان وزیر الخارجیة الإیرانی قد أکد فی حسابه على تویتر: إن بلدان المنطقة هی وحدها مسؤولة عن أمن المنطقة، وأضاف فی تغریدة بعد عودته الى طهران من زیارة إلى قطر: لقد عدت إلى إیران بعد رحلة مثمرة للغایة إلى قطر. تبادلنا وجهات النظر حول القضایا الثنائیة والإقلیمیة والدولیة مع امیر قطر الشیخ تمیم بن حمد ووزیر الخارجیة محمد بن عبد الرحمن آل ثانی. کما أجریت محادثة مفصلة مع قناة الجزیرة الإنجلیزیة.
وقد إتهم وزیر الخارجیة ظریف، فی تصریحاته لقناة الجزیرة الولایات المتحدة الأمریکیة بتحویل منطقة الخلیج الفارسی إلى «علبة کبریت قابلة للإشتعال».
وقال ظریف: «الخلیج الفارسی ضیق وکلما زاد وجود السفن الأجنبیة فیه أصبح أقل أمنا». وأضاف: «إغراق المنطقة بالأسلحة من قبل أمریکا وحلفائها حوّلها إلى علبة کبریت قابلة للإشتعال».
وکان ظریف، قال خلال لقائه نظیره القطری فی الدوحة: إن «أمن میاه الخلیج الفارسی مسؤولیة دول المنطقة ذاتها، ولیس مسؤولیة القوات الأجنبیة».


Page Generated in 0.0049 sec