printlogo


رقم الخبر: 148149تاریخ: 1398/4/20 00:00
عضو فی أکادیمیة المجلس الأطلسی:
إجتماع مجلس الحکام لیس لصالح الولایات المتحدة
الاوروبیون یحثون ایران على توخّی الحذر والتحلّی بالصبر حتى نهایة ادارة ترامب

وصفت عضوة أکادیمیة المجلس الأطلسی فی واشنطن، سیاسات الرئیس الامریکی بأنها متناقضة وغامضة وقالت: إن امریکا التی خرجت من الإتفاق النووی مع ایران تطالب الیوم بانعقاد جلسة لمجلس حکام الوکالة الدولیة للطاقة الذریة مؤکدة ان هذا الإجتماع لن یکون فی صالحها.

وأضافت الخبیرة « باربارا اسلافین « فی حدیث مع مراسل ارنا، أمس الاربعاء: ان امریکا طلبت عقد هذه الجلسة لبحث الخطوات الایرانیة فی تقلیص بعض إلتزاماتها فی الإتفاق النووی وهذا من السیاسات الامریکیة المتناقضة والغامضة، ولا یُعرف ماذا ترید أن تقول واشنطن فی هذا الاجتماع غیر دعوة جمیع الأطراف للإلتزام بالإتفاق، فی حال هی اول الناقضین للإتفاق النووی وبالتالی لا أعتقد أن هذا الإجتماع سیصب فی خدمة امریکا.
وحول إتجاهات السیاسة الامریکیة بعد فشل سیاسة الضغط المکثف على ایران، قالت إسلافین: إن من الواضح ان ترامب یسعى للفوز بالانتخابات مرة أخرى وهو یتخذ هذه الإجراءات ضد ایران بأمل أن لا تنجر الى حرب عسکریة.
* بولتون یسعى لإعادة ملف إیران الى مجلس الأمن
وحول تأثیر سیاسة خطوة بخطوة فی تخفیض إلتزامات إیران فی الإتفاق النووی على موقف الاتحاد الأوروبی، صرحت الخبیرة فی أکادیمیة المجلس الأطلسی، أن مستوى التخصیب الإیرانی لا یزال أقل من 5٪ وما دون. وإن الإتفاق النووی لازال أنجازا کبیرا بالنسبة للأوروبیین، وان الخطوات الجدیدة لایران قد زادت الضغط على الأوروبیین لتنشیط Instax واتخاذ الإجراءات فی مجال التجارة.
وأضافت: فی الوقت نفسه، یواصل الأوروبیون المقاومة السیاسیة فی مواجهة امریکا ومعارضة إحالة القضیة الإیرانیة الى مجلس الأمن وهذا بالضبط ما یریده جون بولتون.
وقالت: إن دور الأوروبیین هو کبح تحرکات الولایات المتحدة وإیران فی هذه المرحلة، وتابعت: إنهم یحاولون وضع آلیة مالیة لمنع إجراء واشنطن، إنهم یریدون أیضا منع إیران من القیام بإجراء إستفزازی لإعادة ملفها الى مجلس الأمن.
وأشارت الى ان الأوروبیین یحثون إیران على توخی الحذر والتحلی بالصبر حتى نهایة ادارة ترامب معربة عن أملها أن یخرج هذا الصیف دون وقوع حدث خاص.
وأضافت المحللة فی الشأن الإیرانی والأمریکی: بعد الصیف، سیکون لدینا برنامج للجمعیة العامة للأمم المتحدة فی نیویورک، سیکون مکانا مهما للدبلوماسیة والتشاور بین إیران والأوروبیین وربما الأمیرکیین.
 


Page Generated in 0.0051 sec