printlogo


رقم الخبر: 148145تاریخ: 1398/4/20 00:00
مشاورات بین وزیر الخارجیة الایرانی ومستشار ماکرون حول القضایا ذات الاهتمام المشترک
شمخانی: خطوات إیران فی تقلیص إلتزاماتها النوویة إستراتیجیة غیر قابلة للتغییر
الدول الاوروبیة لم تنفذ تعهداتها فی الإتفاق النووی ولا تتحلى بإرادة کافیة لمواجهة إجراءات امیرکا الهدامة عمانویل بون: لم آت للوساطة ولا أحمل رسالة من امیرکا الى ایران

قال أمین المجلس الأعلى للأمن القومی، علی شمخانی، ان تنفیذ برنامج الخطوة خطوة لایران فی تقلیص إلتزاماتها النوویة، إستراتیجیة غیر قابلة للتغییر، مضیفاً: إن هذه الإستراتیجیة ستتواصل فی إطار المادتین 26 و36 حتى تحقیق کامل الحقوق الایرانیة من الإتفاق النووی.
ولدى إستقباله، أمس الاربعاء، المستشار الدبلوماسی للرئیس الفرنسی عمانویل بون، الذی زار طهران، إنتقد شمخانی عدم تنفیذ الدول الأوروبیة لتعهداتها فی اطار الإتفاق النووی وعدم تحلیها بالارادة الکافیة لمواجهة الإجراءات الامریکیة التخریبیة، مؤکدا انه نظرا لعدم إستغلال اوروبا فرصة عام کامل للوفاء بالتزاماتها فإن ایران قررت بشکل قاطع ان تنفیذها لالتزاماتها سیأتی متناسبا مع التزام الطرف الآخر بتعهداته وأن زمان التنفیذ من جانب واحد قد ولى.
وأکد شمخانی ان برنامج ایران فی تقلیص إلتزاماتها بالإتفاق النووی خطوة بخطوة هو استراتیجیة لا تقبل التغییر، موضحا ان هذه الاستراتیجیة ستتواصل فی إطار المادتین 26 و36 حتى تحقیق کامل الحقوق الایرانیة من الإتفاق النووی. وأعتبر شمخانی ان السیاسة الامریکیة بممارسة الضغط الأقصى على ایران قد فشلت، وقال: إن ایران أثبتت عملیا قدرتها على مواجهة التحدیات المختلفة فی المجالات الاقتصادیة والسیاسیة والدفاعیة، ولا یمکن التحدث معها بلغة القوة.
وأشار شمخانی الى ان امریکا الیوم صادرت استقلال أوروبا وبالتالی ینبغی على الاتحاد الأوروبی الدفاع عن هویته واستقلاله مقابل التفرد الامریکی.
* لا أحمل رسالة من امریکا الى طهران
من جهته قال المبعوث الفرنسی انه لم یأت الى إیران للوساطة، ولا یحمل أی رسالة من امریکا الى طهران.
وأکد عمانویل بون على ان فرنسا تدرک قابلیة ایران على التحمل فی مواجهة الضغوط المختلفة وقد أثبتت ذلک خلال الاربعین عاما الماضیة، مضیفاً: انه رغم الإجراءات الامریکیة ضد ایران فإن قدرة ونفوذ الجمهوریة الاسلامیة خلال العشرین عاما الماضیة تنامى بشکل ملحوظ على الصعید الاقلیمی والدولی.
وتابع قائلاً: إن الرئیس الفرنسی عمانویل ماکرون یسعى الى التوصل الى حلول مشترکة لوقف الحرب الاقتصادیة الامریکیة على ایران ویرى ان هذا الاجراء سیعمل على تخفیف التوتر المتزاید فی المنطقة.
وأضاف مستشار الرئیس الفرنسی: انه ونظرا لدور ایران المؤثر فی المنطقة فان باریس تحرص على استمرار الحوار والتعاون مع ایران من أجل إحتواء الأزمات الحالیة فی سوریا والیمن والعراق ولبنان.
فی السیاق ذاته التقى وزیر الخارجیة الایرانی ومستشار الرئیس الفرنسی عصر امس وبحثا آخر التطورات بشأن مختلف القضایا التی تهم البلدین بالاضافة الى القضایا الدولیة.
وقد اکد بون بانه لم یأت للوساطة أو حاملة لرسالة فی امریکا الى طهران مؤکداً على معرفة فرنسا بقدرة ایران على تحمل الضغوط المفروضة علیها خلال اربعة عقود وعبورها منها، وأضاف: بالرغم من عزم امریکا واجراءاتها المختلفة ضد ایران، فان الأخیرة قد أثبتت قدرتها ونفوذها طول العقدین الماضیین فی المعادلات الاقلیمیة والدولیة. مشیراً الى رغبة الرئیس الفرنسی للتوصل الى افکار مشترکة للتوصل الى هدنة للحرب الاقتصادیة التی تشنها امریکا ضد ایران، ما یقلص من حدّة التوتر المتصاعد فی المنطقة.
واکد مستشار الرئیس الفرنسی انه على ضوء الدور المؤثر لایران فی المنطقة فان باریس ترغب فی مواصلة الحوار والتعاون مع ایران لادارة مختلف الازمات الحالیة فی سوریا والیمن والعراق ولبنان.





 


Page Generated in 0.0050 sec