printlogo


رقم الخبر: 147026تاریخ: 1398/4/5 00:00
فی اطار مساع للالتحاق بالاتحاد العالمی لطریق الحریر
ناشرون ایرانیون یقیمون علاقات تعاون مع دور نشر صینیة



أقدم أربعة ناشرین ایرانین بهدف کسب ثقة الناشرین الصینین والانضمام إلى الاتحاد العالمی لطریق الحریر على إجراء مباحثات وإبرام عقود مع ناشر صینی ینشط فی مجال الکتب الجامعیة.
وقد جاء فی الانباء انه أجرى أربعة ناشرین ایرانیین ناشیطین فی مجال الطب التقلیدی، المسرح، الکتب الجامعیة والادب القصصی، وذلک بالتعاون مع وکالة تماس الأدبیة مباحثات مع ناشر صینی فی مجال الکتب الجامعیة، ودارت المباحثات الأولیة حول کیفیة إقامة علاقات تعاون.  «بوریا نیکإقبال» المدیر الأدبی لدار نشر «نودا» التی تعتبر إحدى دور النشر التی بدأت بإجراء مباحثات مع منشورات «زنمین» للکتب الجامعیة.
وقال إن المجموعة التی تعمل فی دار نشر  «نودا» ینشطون برمتهم فی مجال المسرح، مضیفاً: أقمنا عام 2017م فی مدینة شانغهای الصینة عرضاً مسرحیاً للجمهور الصینی  وهکذا بدأ الاتصال، مشیراً: إن کتاب «حمید رضا نعیمی» لعب دوراً فاعلاً فی بلوره هذا الاتصال، موضحاً: الکتاب الذی اقترحته منشورات «رنمین» الصینیة یشتمل على ثلاثة اعمال «کارنفال باختین، شوایک وریتشارد» ومن أجل ایجاد التناسق والانسجام مع هذا العمل أقدم حمید رضا نعیمی على جمع اعماله الثلاثة: «سقراط، ریتشارد وشوایک الجندی الساذج « ضمن مجموعة واحدة حملت عنوان  «الفرح والحزن». وأشار نیکاقبال إلى استمرار علاقات التعاون الثقافی بین الناشرین الایرانیین والصینین، قائلاً: نتطلع لتطویر هذا التعاون واستمراره خلال إقامة فعالیات مهرجان فجر المسرحی. یعتبر الکتاب فی أنحاء العالم سلعة ثقافیة ومن خلاله یقیمون علاقات مع سائر الدول الأخرى.
* الشروط الخاصة لإقامة علاقات مع الناشرین الأجانب
السید حسین عابدینی مدیر دار نشر  «سفیر اردهال» أحد الناشرین الذین تواصلوا مع دار نشر رنمین الصینیة للکتب الجامعیة بهدف إقامة علاقات تعاون، أشار أنه قد شارک من قبل فی المعارض الخارجیة کمعرض فرانکفورت، معرباً: أدرکت أن إقامة علاقات مع الناشرین الأجانب له شروطه الخاصة، لهذا السبب للتعریف بشکل أفضل بدار نشر «سفیر اردهال» نقیم اتصالات عن طریق وکالة تماس الأدبیة مع دور النشر فی باقی الدول.
 وأعلن أنه تم اقتراح کتابین فی مجال الثقافة والعادات الصینیة عن طریق وکالة تماس الأدبیة لداره، مضیفاً: ان الناشرین الایرانیین غیر ملزمین بمراعاة حقوق النشر فی منشوراتهم، لهذا السبب هناک ملامح آخذة فی التبلور لبناء الثقة بین الناشرین فی کلا البلدین؛ ایران والصین.
وحول الإجراءات المتخذة لتطویر العلاقات بین ناشری الصین وایران قال عابدینی: أسست الصین اتحاداً تحت مسمى  «طریق الحریر»، یمنح هذا الاتحاد عضویته للدول الواقعة على أطراف طریق الحریر، نبذل مساعینا کناشرین لنقیم نشاطات نتمکن على ضوئها من تقدیم أنفسنا للعالم. وضمن إشارته إلى أن جامعة رنمین الصینیة تختص فی مجال الثقافة والعادات الصینیة قال: نسعى لنشر کتبنا فی الصین لأن الصین دولة عظمى ذات تعداد سکانی کبیر، فإذا اقتنت المؤسسات الصینیة هذه الکتب فحسب لغطت عدداً کبیراً من الکتب.
وکشف مدیر دار نشر  «سفیر اردهال» أن الکتابین المقترحین من هذه الدار قید الترجمة، معرباً: کتاب  «الآداب الدینیة» و«الموسیقى والتقالید الثقافیة فی الصین» قید الطباعة وهناک مباحثات جاریة حول کتاب یدور حول قضایا البیئة.
* جامعة رنمین مؤسس اتحاد  «طریق الحریر»
تعتبر منشورات جامعة رنمین أکبر ناشر متخصص فی الکتب الجامعیة فی الصین فقد تم ترجمة کتبها إلى 27 لغة ویدرس فیها ما یناهز ملیونی طالب علاوة على أنها تنشط فی مجال الکتب الجامعیة وتعد مؤسس اتحاد طریق الحریر أو one belt and one road، ومثّل هذه المنشورات فی معرض کتاب طهران الدولی للکتاب رئیس منشورات رنمین لی یانغ کیانک، المدیر التنفیذی لمنشورات رنمین ونغ لی، ومدیر المببعات سانغ بینغ هنغ، والمدیر القضائی هوو میاو، و مدیر مرکز التعاون الدولی فی هذه المنشورات یولاندا لی او.

 


Page Generated in 0.0074 sec