printlogo


رقم الخبر: 147023تاریخ: 1398/4/5 00:00
قبل بدء الحرب هزموا




أکبر فضیحة لحقت بالسمسار ترامب هی إسقاط أحدث طائرة تجسس أمریکیة فی الأجواء الإیرانیة. فمنذ أن وصل إلى البیت الأبیض وهو یهدد ویتوعد، وینسحب من الاتفاقیات الدولیة، ویصول ویجول ویرسل التصریحات، وینشر التغریدات غیر المسؤولة. وفی الأخیر سقط فی أول مواجهة مع الجمهوریة الإسلامیة فی إیران.
ترامب یشبه إلى حد ما أسطورة أحمد شوربان فی التراث الیمنی والتی تقول أنه کتب على ظهر سیفه عبارة ( قاتل ألف وآسر ألف وألف اعتقهم لحساب الله) وعند الجد ترک السیف والخیل وهرب.
والله إنها فضیحة لترامب ومن معه من الأعراب الذین سلموا مصائرهم لأمریکا.
وقلک ترامب راعى الخسائر البشریة فی إیران!!
تلک تبریرات یسوقها الإعلام الصهیونی ومن یسیرون فی رکبه.
ولماذا لا یراعی الخسائر البشریة فی الیمن وسوریا والعراق ولیبیا ؟! والله إنها صمیل القوة التی واجهته بها إیران.
القوة عز إذا کانت بید رجال شجعان، وإذا کانت بید جبناء فهی ذل وحنبة، کما هو الحال فی مملکة داعش والإمارات. الامبریالیة نمر من ورق کما قال المرحوم ماو تسی تونغ الرئیس الصینی العظیم.
الخمیس 20 یونیو 2019م کان یوما فارقا فی تاریخ الخلیج الفارسی. فی هذا الیوم أذل الله أمریکا وأدواتها من البعران والصهاینة.
هذا الاذلال جعل الإدارة الأمریکیة تتخبط فی تصریحاتها، وتتذلل للحکومة الإیرانیة، بل وجعل ترامب یصدر تصریحات متناقضة ویکشف عن خبایا لم یکن أحد یعرفها، بل وجعلته یتقزز من مستشاریه الذین یدفعونه إلى الحرب.
الأوضاع فی الخلیج الفارسی جعلت ترامب یدعو الصین والیابان إلى حمایة ناقلاتهم النفطیة. هذا دلیل عجز أمریکی. ثم یشیر إلى طلبات مالیة منهم مقابل الحمایة.
ویتورط بالقول: إنه لا فائدة لأمریکا من البقاء فی الخلیج الفارسی لأنها مکتفیة من الطاقة. هذا طبعا یحسب فی إطار الابتزاز لدول الخلیج (الفارسی) ویهود الریاض.
ضربة واحدة جعلت أمریکا تئن جریحة، وهزت عرش یهود الریاض والإمارات.
وزیر خارجیة ترامب مایک بومبیو سارع بالذهاب إلى الریاض وأبو ظبی لتطمین البعران.
من شاهد منکم صورة ابن سلمان ( مسودا وهو کظیم ) یعرف مدى فعل الهزیمة التی ضربت یهود الریاض، والخوف الذی رکبهم. وزیرهم المدلل عادل الجبیر ومسؤول المخابرات السعودیة ذهبا إلى لندن یتسولان حربا على إیران، وعندما رفضت لندن طلبهما توجه أحدهما إلى إسرائیل.
ترامب تعهد بحمایة مملکة داعش السعودیة. طیب یا ترامب ما هی الحمایة التی ستقدمها لیهود الریاض وصواریخ أبو یمن تضرب قصور الریاض وخزانات أرامکو ومطارات أبها وجیزان ونجران؟!
المأزومون فی الخلیج الفارسی لیس لهم من مخرج إلاّ التصالح مع الجوار فی الیمن وإیران وإیقاف العدوان على اقطار الأمة، ودفع التعویضات للیمنیین، ثم إعادة النظر فی سیاساتهم الخارجیة المعادیة للإسلام والمسلمین.
الضربة التی تلقتها أمریکا وأدواتها من قبل الحرس الثوری الإیرانی جعلتهم محط سخریة العالم فی داخل أمریکا وخارجها.
علق أحد المحللین على موقف ترامب انه کلب ینبح ولا یعض أما بقیة الأدوات فهم کالنعامة تغرس رأسها فی التراب.
ابو منشار قطع مشاهدته للأفلام الکرتونیة التی تصنع منه بطلا فی وجه إیران واغلق على نفسه غرفة نومه، وأعلن الاحتجاب وعدم التطیب والاغتسال إلى حین یثأر له ترامب من إیران.
ننصح السعودیین والإماراتیین ألا یرکنوا على أمریکا وإسرائیل والجنجوید السودانی کما ننصح المرتزقة ألا یرکنوا على یهود الریاض وصهاینة أبو ظبی الذین لم یستطیعوا حمایة أنفسهم.
عبد الله الاحمدی



 


Page Generated in 0.0106 sec