printlogo


رقم الخبر: 147021تاریخ: 1398/4/5 00:00
الجُبیر: مؤتمر المنامة لن یجبر الفلسطینیین على اتفاقیة لا یریدونها



على هامش زیارته إلى باریس الأحد ولقائه بوزیر الخارجیة الفرنسی؛ أجرت صحیفة “ لوموند” الفرنسیة مقابلة مع وزیر الدولة السعودی للشؤون الخارجیة عادل الجبیر، تطرق فیها إلى الأزمة التی قد تؤدی إلى صراع مباشر بین واشنطن وطهران ومؤتمر البحرین الذی یتوقع أن تطرح فیه الولایات المتحدة الجانب الاقتصادی من خطتها للسلام فی الشرق الأوسط. وقال الجبیر إن الغرض من مؤتمر المنامة الذی یعقد یومی الثلاثاء والأربعاء هو تحسین الظروف المعیشیة للفلسطینیین الذین هم فی وضع حرج وتخفیف التوترات، وأن ذلک یفتح المجال للمفاوضات بین قادة الجانبین.
واعتبر الجبیر أن الأمر لا یتعلق بإجبار الفلسطینیین على الموافقة على اتفاقیة لا یریدونها، وأن حل الصراع یتطلب اتفاقا سیاسیا، یجب أن یستند إلى مبادرة السلام العربیة لعام 2002 ، وقرارات الأمم المتحدة ، من أجل تحقیق إقامة دولة فلسطینیة داخل حدود عام 1967 ، تکون القدس الشرقیة عاصمة لها.  وأکد أن ذلک هو موقف السعودیة والعالم الإسلامی، وأیضا فرنسا وأوروبا. وعن التصعید الأخیر فی المنطقة؛ قال الجبیر إن بلاده ترید تجنب الحرب بأی ثمن، لکنها سترد إذا تعرضت لأی هجوم، وأن إیران تخضع الیوم لعقوبات اقتصادیة قاسیة، سیتم تعزیزها؛ فإذا استمرت إیران فی سیاساتها العدوانیة، فسیتعین علیها دفع الثمن، على حد قوله. واعتبر الوزیر السعودی أن الکل یرید تجنب الحرب لأن العواقب ستکون کارثیة.  ولکن، فی الوقت نفسه، أدرک الجمیع أن السیاسة الإیرانیة یجب أن تتغیر وأن طهران لا یمکن أن تستمر هکذا.  لقد حاولت العدید من الدول إیصال هذه الرسالة إلى الإیرانیین، بما فی ذلک فرنسا والیابان. وعن الاتفاق حول البرنامج النووی الایرانی الذی انسحب منه دونالد ترامب مؤخراً؛ رأى عادل الجبیر أن هذه الاتفاقیة کانت سیئة؛ لأن قیود تخصیب الیورانیوم ستنقضی بعد مرور اثنی عشر عامًا على توقیعها فی یولیو 2015؛ وهو ما یعنی أن إیران قد تکون فی وضع یمکنها من امتلاک طاقة غیر محدودة فیما یتعلق بتخصیب الیورانیوم فی ذلک التاریخ، وبالتالی تکون قادرة على تطویر القدرة النوویة بسرعة کبیرة.
وبرر الجُبیر وجود بلاده فی نفس معسکر إسرائیل ضد الاتفاق النووی الایرانی، بالقول إن ذلک یدل على مدى رفض هذه الصفقة من قبل الجمیع فی الشرق الأوسط: الإماراتیون والبحرینیون .. حیث أشاد الجمیع باختیار ترامب الانسحاب منها.
وحول تقریر محققة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة أغنیس کالامار بشأن جریمة مقتل الصحفی السعودی جمال خاشقجی والذی صدر الأسبوع الماضی وخلص إلى أن قتل الصحفی یشکل “جریمة قتل خارج نطاق القانون، وأن الریاض مسؤولة عنها ”؛ اتهم عادل الجبیر المحققة الدولیة بأن لدیها مواقف سلبیة ضد المملکة العربیة السعودیة منذ فترة طویلة؛ معتبراً فی نفس الوقت أن لن یکون لهذا التقریر أی تأثیر، لأنه – بحسب الوزیر السعودی – یستند إلى معلومات صحفیة وشهادات مجهولة، واعتبر الجُبیر أن هذا التقریر “ملیء بالتناقضات والأکاذیب”.
وقال الوزیر السعودی إن “جمال خاشقجی مواطن سعودی قُتل على ید مواطنین سعودیین آخرین، تصرفوا خارج أی وظیفة رسمیة فی مقر سعودی بالخارج؛ وبالتالی فإن للمملکة الحق وواجب إکمال هذه العملیة القضائیة.


 


Page Generated in 0.0049 sec