printlogo


رقم الخبر: 147015تاریخ: 1398/4/5 00:00
الأطفال المصابون بنقص الانتباه وفرط النشاط أکثر عرضة لهذا الاضطراب

اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه یصیب العدید من الأطفال، خاصة الأطفال الذین یعانون من التوحد أو یجلسون لفترات طویلة على الموبایل. ووفقاً للموقع الطبی الأمریکی (HealthDayNews) فوجد الباحثون أن هؤلاء الأطفال أکثر عرضة لتناول المزید من الأطعمة أو رفض الأکل وزیادة مخاطر اضطرابات الطعام.
وأوضح الباحثون من مرکز جونز هوبکنز للأطفال فی بالتیمور أن اضطراب الأکل بفقدان السیطرة على تناول الطعام یسمى  (loss of control eating syndrome( (LOC-ES)، وکما یوحی الاسم فإن الناس الذین یعانون من هذا الاضطراب فی بعض الأحیان لا یمکنهم التوقف عن الأکل حتى لو کانوا یریدون. وشملت الدراسة على حوالى 79 طفلاً تتراوح أعمارهم بین 8 و14 عاماً، وتم تقییم الأطفال من حیث اضطراب ADHD واضطرابات الأکل، ووجد الباحثون أن الأطفال الذین یعانون من اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه (ADHD) کانوا أکثر عرضة لاضطراب الأکل بمعدل 12 مرة.
وقد أثبت الباحثون أیضا أن الأطفال الذین کانوا یعانون من اضطرابات الطعام أکثر عرضة سبع مرات للإصابة باضطراب فرط النشاط وتشتت الانتباه (ADHD)، بالمقارنة بالأطفال الذین لا یعانون من اضطرابات الطعام. وأضاف الباحثون أنه یجب السیطرة على هؤلاء الأطفال لتقلیل فرص إصابتهم بتلک الاضطرابات.
 


Page Generated in 0.0053 sec