printlogo


رقم الخبر: 146096تاریخ: 1398/3/23 00:00
والریاض تعترف بسقوط جرحى
القوة الصاروخیة الیمنیة تقصف مطار أبها السعودی بصاروخ «کروز»

صنعاء ـ وکالات: أعلنت القوة الصاروخیة الیمنیة، فجر الأربعاء، عن إطلاق صاروخ مجنح من نوع «کروز» على مطار أبها الدولی جنوبی السعودیة.
وأکد مصدر فی القوة الصاروخیة أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة، مشیرا إلى توقف الملاحة الجویة فی مطار أبها عقب استهدافه بالصاروخ، فیما اعترفت وکالة الانباء السعودیة بسقوط 26 جریحا باستهداف المطار المذکور.
وتعد هذه المرة الثانیة التی تطلق فیه القوة الصاروخیة صاروخاً من هذا النوع، حیث إستهدفت فی المرة الأولى مفاعل براکة النووی فی أبوظبی فی الثالث من کانون الأول/دیسمبر عام 2017م. وکان المتحدث الرسمی للقوات المسلحة الیمنیة، العمید یحیى سریع، أشار، الثلاثاء، إلى أن «ما بعد عملیة التاسع من رمضان لیس کما قبلها وعلى العدوان أن یحسب حساب ذلک»، داعیاً کل المدنیین للابتعاد عن کل الأهداف العسکریة والحیویة کونها «أصبحت أهدافا مشروعة لنا».
کما وجه متحدث القوات المسلحة النصح للنظامین السعودی والإماراتی بوقف العدوان، متوعداً بقوله «مالم، فإن لدینا مفاجأت کبیرة وضاغطة وقادم الأیام سیکشف لهم ذلک.. قریباً إن شاء الله سنصل إلى قاعدة المطار بالمطار والسن بالسن والعین بالعین».
وأکد ناطق القوات المسلحة العمید یحیى سریع أن صاروخ کروز الذی أطلق، الاربعاء، على مطار أبها استهدف برج المراقبة وأصاب هدفه بدقة عالیة بفضل الله، ما أدى إلى توقف المطار عن العمل.
وأضاف: «لم تستطع أحدث المنظومات الأمیرکیة التصدی للصاروخ وقد أصابت هذه الضربة العدو بالذعر والخوف وتسببت بحالة إرباک کبیرة فی صفوفهم».
وأوضح العمید سریع أن هذا الاستهداف یأتی فی إطار الرد المشروع على جرائم العدوان وحصاره الجائر للشعب الیمنی.
الجدیر بالذکر أن هذه الأیام صعد الجیش واللجان الشعبیة من عملیاتهم ضد أهداف سعودیة مشروعة، وکان آخرها ضرب قاعدة الملک خالد الجویة فی خمیس مشیط بعدة طائرات قاصفة 2K استهدفت مخازن أسلحة ورادارات متطورة وحدیثة وغرف تحکُّم وسیطرة، وضرب مطار جیزان بعدة طائرات من نفس النوع استهدفت مرابض ومحطات الطائرات بدون طیار المشارکة فی العدوان على الیمن. وأکد رئیس الوفد الوطنی الیمنی محمد عبدالسلام أن استمرار الحصار والعدوان وإغلاق مطار صنعاء یحتم على شعبنا الدفاع عن نفسه.
وقال عبدالسلام أن استمرار العدوان والحصار على الیمن للعام الخامس وإغلاق مطار صنعاء ورفض الحل السیاسی والخیار السلمی یحتم على شبعنا الیمنی الدفاع عن نفسه عملا بقول الله تعالى: (فمن اعتدى علیکم فاعتدوا علیه بمثل ما إعتدى علیکم).
وکان عبدالسلام حذر الأحد 9 یونیو دول العدوان أنها فی مرمى النیران وقال: «وجب إفهام دول العدوان بأن مطاراتها فی مرمى النیران، وأن إغلاقها أو إصابتها بشلل تام هو أقرب الطرق لفک الحصار عن مطار صنعاء».
وأطلقت القوة الصاروخیة فجر الاربعاء صاروخا نوع کروز مجنح على مطار أبها دمر برج المراقبة وعطل حرکة الملاحة وأخرجه عن الخدمة. الى ذلک دمر مجاهدو الجیش الیمنی واللجان الشعبیة، الاربعاء، ثلاث آلیات عسکریة لمرتزقة العدوان الأمیرکی السعودی الإماراتی بمحافظة الضالع.
وأوضح مصدر عسکری أن وحدة الدروع دمرت ثلاث آلیات محملة بمرتزقة العدوان بصواریخ موجهة فی جبهة قعطبة بالضالع، ومقتل وجرح من کان على متنها. وأکد المصدر استمرار العملیات العسکریة فی مختلف محافظات الجمهوریة حتى یتم تطهیرها من قوى الغزو الأمریکی السعودی والمنافقین المرتزقة. الى ذلک أبلغ الرئیس الأمریکی دونالد ترامب الکونغرس بنشر عدد محدود من العسکریین الأمریکیین فی الیمن لمحاربة تنظیمی «القاعدة» و»داعش»، حسب زعمه.
وجاء فی رسالة الرئیس الأمریکی لقیادات الکونغرس بمجلسیْه (الشیوخ والنواب): «لا تزال الولایات المتحدة تعمل مع (حکومة جمهوریة الیمن) (حکومة هادی المستقیلة) والقوى الإقلیمیة الشریکة للقضاء على التهدید الإرهابی الذی تمثله هاتان الجماعتان»، وفق ادّعائه.
وتابع: «منذ تقریر التحدیث الدوری الأخیر، نفذت قوات الولایات المتحدة عددًا من الغارات الجویة على عملاء «القاعدة» فی جزیرة العرب فی الیمن ومنشآتها، ودعمت العملیات التی تقودها الإمارات والیمن لتطهیر محافظة شبوة من القاعدة فی جزیرة العرب»، على حدّ قوله.
وأضاف ترامب: أن «القوات المسلحة الأمریکیة مستعدة أیضًا للقیام بضربات جویة ضد أهداف تنظیم «داعش» فی الیمن».
وفی العام الماضی، کشف متحدث باسم وزارة الحرب الأمریکیة عن وجود «مجموعات عسکریة أمریکیة صغیرة»، تقوم بمهام محددة فی الیمن، رافضًا الحدیث عن حجم هذه القوات.
 


Page Generated in 0.0053 sec