printlogo


رقم الخبر: 146094تاریخ: 1398/3/23 00:00
اخبار قصیرة



قطر تخرج عن صمتها وتندد بـ«المجزرة الوحشیة»
العسکری السودانی یرفض التحقیق الدولی فی أحداث
فض الاعتصام
الخرطوم ـ وکالات: أعرب المجلس العسکری الانتقالی فی السودان عن رفضه لإجراء تحقیق دولی فی أحداث فض الاعتصام المناهض له فی العاصمة الخرطوم الأسبوع الماضی.
وقال الناطق باسم المجلس العسکری، شمس الدین کباشی، فی مقابلة مع صحیفة «الانتباهة» السودانیة، «المجلس العسکری لن یقبل بلجنة تحقیق دولیة لأن هذا یمس سیادة البلد، ولأننا نملک جهات قضائیة نزیهة ومستقلة وقادرة على تقصی الحقائق»، مؤکدا «إذا طرح علینا سنرفضه ولن نتحاور حوله».
وعن مطالب قوى الحریة والتغییر بإعادة تشغیل خدمة الإنترنت، قال کباشی، «اشترطت قوى الحریة والتغییر إرجاع الإنترنت، وکان ردنا أننا أعدنا خدمه الإنترنت الخاصة بالخدمات، ولکن الجزء الخاص بالتواصل الاجتماعی مربوط بالأمن، ونحن لا نقبل الحدیث عنه ولدینا تقدیرات، ونحن الجهة الوحیدة التی تتحدث عن الأمن». فی السیاق وصف وزیر الخارجیة القطری الشیخ محمد بن عبد الرحمن آل ثانی، «فض الاعتصام الذی وقع الأسبوع الماضی، أمام القیادة العامة للجیش السودانی فی الخرطوم، بأنها «مجزرة وحشیة».
ونقلت صحیفة «الغاردیان» البریطانیة عن الوزیر قوله من لندن، إن «مذبحة وحشیة» وقعت فی السودان الأسبوع الماضی، واصفا السودان بأنه حیوی للمنطقة بأسرها.
واقتحمت قوات الأمن السودانیة اعتصاما للمحتجین خارج مقر وزارة الدفاع فی وسط الخرطوم فی الثالث من یونیو/ حزیران الجاری، ما أسفر عن مقتل العشرات.




تشدید لبنانی على تحریر مزارع شبعا وتلال کفرشوبا
وحفظ حقوقه البحریة
بیروت ـ وکالات: عقد اجتماع ثلاثی فی رأس الناقورة برئاسة قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة فی لبنان اللواء ستیفانو دیل کول، بحضور منسق الحکومة اللبنانیة لدى قوات الأمم المتحدة العمید الرکن الطیار أمین فرحات على رأس وفد من ضباط الجیش.
وشدد الجانب اللبنانی على استمرار جهود الجیش للمحافظة على الاستقرار بالتنسیق مع قوات الطوارئ الدولیة، وتفادی حصول أی تصعید التزاما بالقرار 1701.
وأشار إلى أن الخروقات الإسرائیلیة أکبر بأضعاف مقارنة بالجانب اللبنانی، مطالبا الأمم المتحدة والمجتمع الدولی بإدانة هذه الارتکابات والعمل على وقفها.
وجدد الجانب اللبنانی التزامه بتحریر مزارع شبعا وتلال کفرشوبا والقسم المحتل من بلدة الغجر، وشدد على لبنانیة هذه المناطق وعلى ضرورة إعادتها إلى کنف الوطن. کما ذکر بموقف لبنان وجهوده الدبلوماسیة المتواصلة الرامیة إلى حفظ حقوقه البحریة کاملة دون أی نقصان.
وکان قد أجرى مساعد وزیر الخارجیة الأمریکی لشؤون الشرق الأدنى، دیفید ساترفیلد،فی وقت سابق من الشهر الماضی، محادثات مع مسؤولین لبنانیین حول المفاوضات التی تسعى الولایات المتحدة للوساطة فیها بین لبنان وإسرائیل لترسیم الحدود. یأتی ذلک بعد یوم من إعلان وسائل إعلام إسرائیلیة موافقة تل أبیب على مقترحات بیروت حول التفاوض غیر المباشر بین الطرفین.

 


Page Generated in 0.0049 sec