printlogo


رقم الخبر: 146089تاریخ: 1398/3/23 00:00
وتسقط عدداً من الصواریخ
الدفاعات السوریة تتصدى لعدوان إسرائیلی على درعا
الخارجیة الصینیة: المعلم یزور بکین الأحد المقبل موسکو تنتقد استمرار واشنطن فرض المزید من الإجراءات الاقتصادیة القسریة على سوریا

دمشق ـ وکالات: ذکرت وکالة «سانا» للأنباء الأربعاء أن الدفاعات الجویة السوریة تصدت لهجوم إسرائیلی بالصواریخ على تل الحارة جنوب سوریا وأسقطت عددا منها.
وقالت الوکالة: «الأنباء تشیر إلى أن الأضرار اقتصرت على المادیات ولا توجد أی خسائر بشریة فی تل الحارة».
وأضافت:» العدو الإسرائیلی بعد عدوانه بعدد من الصواریخ، بدأ بحرب إلکترونیة حیث تتعرض الرادارات للتشویش». وتقع تل الحارة فی محافظة درعا وهی تعتبر تلة استراتیجیة حیث تطل على هضبة الجولان المحتلة.
وتصدت وسائط الدفاع السوریة فی الأول من الشهر الجاری لأهداف جویة معادیة کانت تستهدف بعض المواقع فی جنوب غربی دمشق وتعاملت معها وأسقطتها.
وکان مراسل «سبوتنیک» بالقنیطرة  أفاد بأن عدوانا إسرائیلیا استهدف مواقع بریف القنیطرة جنوب سوریا. وقال المراسل إن طیران الاستطلاع الإسرائیلی کان یحلق فی أجواء القسم المحتل من جبل الشیخ لقرابة ساعة قبل العدوان. من جانب آخر أعلنت وزارة الخارجیة الصینیة الاربعاء أن نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الخارجیة والمغتربین ولید المعلم سیقوم بزیارة للصین فی الـ 16 من حزیران الجاری.
ونقلت وکالة شینخوا الصینیة عن المتحدث الرسمی باسم الوزارة غنغ شوان قوله: بدعوة من وزیر الخارجیة الصینی وانغ یی یقوم المعلم بزیارة للصین فی الفترة من الـ 16 حتى الـ 21 من حزیران الجاری. إلى ذلک انتقد نائب وزیر الخارجیة الروسی سیرغی ریابکوف استمرار واشنطن فرض المزید من الإجراءات القسریة الاقتصادیة أحادیة الجانب على سوریا فی محاولة منها لإعاقة جهود حکومتها الشرعیة فی إعادة الاستقرار للبلاد.
وقال ریابکوف فی تصریحات لوکالة سبوتنیک حول الإجراءات الجدیدة ضد سوریا إنها “تعکس النهج السابق بأن الأمریکیین غیر راضین عن الوضع عندما تنجح الحکومة الشرعیة فی القیام بعمل متعدد الجوانب من أجل استقرار الوضع وتطبیع الحیاة واستعادة سیطرتها على أراضی البلاد بما یتماشى مع الحفاظ على وحدة
الأراضی السوریة”.
على المستوى الأمنی ومن خلال استکمال أعمال تمشیط المناطق التی حررها الجیش العربی السوری من الإرهاب ضبطت الجهات المختصة أطنانا من مادتی الـ”سی فور” والـ”تی إن تی” وعددا کبیرا من العبوات الناسفة من مخلفات الإرهابیین فی منطقة بیت جن بریف دمشق الجنوبی الغربی.
وذکر مصدر فی الجهات المختصة لمراسل سانا أن عملیات تأمین المناطق التی حررها الجیش من الإرهاب مستمرة حیث تم خلال الساعات الماضیة ضبط أطنان من مادتی الـ “سی فور” والـ “تی إن تی” وعشرات العبوات الناسفة کانت معدة للتفجیر تتراوح أوزانها بین 25 و100 کیلوغرام إضافة إلى الغام مضادة للدروع والافراد فی منطقة وادی نحیلة التابعة لقریة بیت جن بریف دمشق
الجنوبی الغربی.
التتمة فی الصفحة  11

 


Page Generated in 0.0061 sec