printlogo


رقم الخبر: 146072تاریخ: 1398/3/23 00:00
ایطالیا تضیّق الخناق على المهاجرین.. وتعلن إغلاق مرکز لإستقبالهم



کشف نائب رئیس الوزراء ووزیر الداخلیة الإیطالی ماتیو سالفینی إنه بحلول منتصف یولیو المقبل، سیُغلق مرکز (مینیو) للإستقبال المؤقت للمهاجرین، فی صقلیة.
ووفقا لصحیفة «الکودیتیانو» الإیطالیة فقال سالفینی «مرة أخرى ننتقل من الکلمات إلى الأفعال، فبفضل الموانئ المغلقة، أفرغنا المراکز الکبیرة مثل کونا وبانیولی فی مقاطعة فینیتو و کازال نووفو دی بورتو فی روما».  وأشارت الصحیفة إلى أنه یوجد فی المرکز 152 شخصاً، وفی الأول من یونیو 2018، عندما تقلد ماتیو سالفینی الیمین الدستوریة وزیراً للداخلیة، کان هناک 2526 مهاجرًا فی المبنى. وقد تم تسجیل الذروة من حیث المقیمین بالمرکز فی 7 یولیو 2014 مع 4173 مهاجر.
وتابع وزیر الداخلیة «لقد حان الآن دور مینیو»، إنه «خبر سار لکل من عاش سنوات فی المنطقة فی ظل المعاناة من الجریمة والإزعاج»، وأضاف «أفکاری تذهب بشکل خاص، الى عائلة وأصدقاء فینتشنسو سولانو ومرسیدس إیبانیز، اللذین قتلا بوحشیة عام 2015 على ید مهاجر مجرم سکن فی هذا المرکز». واختتم بالقول «لأحبائهما تذهب أفکارنا واحتضاننا، فلم ننسهم أبداً».
وفى السیاق نفسه ، قال نائب رئیس الوزراء الایطالی، لویجی دی مایو، إنه لابد من تعزیز تدابیر إعادة المهاجرین غیر النظامیین إلى أوطانهم».  وقال دی مایو، فی مؤتمر صحفی بمقر رئاسة الوزراء، نحن نتحدث عن مئات الآلاف من الأشخاص مجهولی الهویة یتنقلون بحریة فی إیطالیا».
 


Page Generated in 0.0050 sec