printlogo


رقم الخبر: 146004تاریخ: 1398/3/22 00:00
عشیة زیارة رئیس الوزراء الیابانی لطهران
واشنطن تدّعی أن أمام ایران خیار واحد

إستمراراً لتخبط امیرکا فی مواقفها وتصریحات مسؤولیها أزاء ایران زعمت المتحدثة باسم الخارجیة الأمریکیة، مورغان أورتاغوس، عشیة زیارة رئیس الوزراء الیابانی لطهران: إن الحل الوحید مع إیران هو إتفاق جدید یشمل وقف کل «التهدیدات» التی تشکلها، حسب تعبیرها.
وفی تصریحها المتناقض مع تصریحات وزیر الخارجیة الامیرکی مؤخراً حول التفاوض بلا شروط مسبقة مع ایران، قالت أورتاغوس: «الحل الوحید، هو إتفاق جدید یعالج کل تهدیدات إیران. هذه التهدیدات تتلخص فی الـ12 مطلبا التی قال عنها الرئیس دونالد ترامب ووزیر الخارجیة مایک بومبیو إن واشنطن مستعدة لبحثها، وقادة إیران یعرفون کیفیة الاتصال بنا».
واعتبرت المتحدثة الأمریکیة أن التهدیدات الإیرانیة الأخیرة بوقف تنفیذ التزاماتها الرئیسیة بموجب خطة العمل الشاملة النوویة المشترکة هی «خطوة کبیرة فی الاتجاه الخاطئ»،
حسب وصفها.
وأضافت: «یجب على المجتمع الدولی أن یظل متحدا فی هذا الاتجاه ویحث النظام الإیرانی على تحمل مسؤولیة تهدیداته بتوسیع برنامجه النووی».
وانسحبت الولایات المتحدة فی مایو 2018 من الإتفاق النووی المبرم بین الدول الکبرى وإیران فی عام 2015، والذی رفع العقوبات عن طهران مقابل الحد من برنامجها النووی.
وردا على ذلک، أعلنت إیران وقف تنفیذ بعض إلتزاماتها بموجب الإتفاق النووی، معربة عن عزمها على رفع مستوى تخصیب الیورانیوم ما لم یتمکن الأوروبیون خلال 60 یوما من حمایة مصالحهم التجاریة من العقوبات الأمریکیة.
 


Page Generated in 0.0064 sec