printlogo


رقم الخبر: 141986تاریخ: 1398/1/26 00:00
ما تخشاه المعارضة الأمیرکیة من التصعید ضد إیران

عداء المؤسسة الأمیرکیة لإیران متجذر منذ سقوط الشاه، ووجدت أرضیة خصبة لاستمرار وتجدید موجات العداء لإیران.
العامل المغیّب لدى العدید من الساسة والمراقبین، عند استعراض السیاسة الأمیرکیة فی عموم منطقة الوطن العربی والإقلیم، هو عدم استثنائها لعداوات دائمة، بل تعززها وتشیّد حضارتها على أنقاض المنطقة ونهب خیراتها، حسب وصف معارض أمیرکی. فالولایات المتحدة تعتبر (سموّ رسالتها) هی فی السیطرة التامة على المنطقة، بتجدید الأعداء وشن الحروب اللامتناهیة.
إدراج الحرس الثوری جاء ثمرة وفی سیاق سلسلة العقوبات المفروضة على ایران منذ الرئیس السابق اوباما فی عام 2007، تجددت مرتین عام 2011، على خلفیة برنامجها للصواریخ البالیستیة، وعام 2012 بحجة انتهاکها لحقوق الإنسان. وزارة الخزانة الأمیرکیة أدرجت الحرس الثوری على لائحة الإرهاب الدولیة عام 2017 بحجة دعمه لفیلق القدس التابع له والذی کان مدرجاً على اللائحة منذ عام 2007.
کثافة حجم الوجود العسکری الأمیرکی وامتداداً حلف الناتو، فی میاه الخلیج (الفارسی)، شکلت عاملاً رادعاً للرئیسین السابقین، جورج بوش الابن وباراک اوباما، بعدم استدراج ایران للمواجهة، وأحجم کلیهما عن إدراج الحرس الثوری کمجموعة ارهابیة رغم الضغوط التی خضعا لها بذاک الاتجاه، خشیة وقوع ضحایا أمیرکیین.
تشبث الرئیس ترامب بآرائه المثیرة للجدل وفاقدة المصداقیة دوماً متهماً ایران (بدعم وإیواء تنظیم القاعدة) على أراضیها، ت1/ اکتوبر 2017، طمعاً فی حشد أکبر موجة دعم له داخل المؤسسة الحاکمة ولصرفه الأنظار عن الملاحقات السیاسیة والقضائیة والأخلاقیة.
ردود الفعل الإیرانیة یقرأها ضابط الاستخبارات الأمیرکیة الأسبق،

باتریک لانغ، قائلاً: إن ایران وقواتها العسکریة تعد لحرب مع الولایات المتحدة منذ زمن بعید. وربما أولى الخطوات التی ستتخذها تصنیفها للقوات الأمیرکیة (فی المنطقة) کمؤسسة إرهابیة، 7 نیسان/ابریل الجاری.
ردّ (مجلس الأمن القومی) الإیرانی على تصعید واشنطن بتصنیفه الولایات المتحدة دولة راعیة للإرهاب وأن القوات الأمیرکیة المنتشرة فی المنطقة جماعات إرهابیة. وحمّل واشنطن مسؤولیة التداعیات الخطیرة لقرارها، وتصنیفه قیادة قواتها المرکزیة (سنتکوم) وکافة القوات الأخرى العاملة تحت لوائها بـ (الجماعات الإرهابیة).
ومضى ضابط الاستخبارات الأمیرکیة (لانغ) محذراً من تداعیات القرار بأنه ینطوی على إیجاد أرضیة قانونیة للقوات الأمیرکیة العاملة فی الخلیج الفارسی (والمحیط الهندی) لشن هجوم على الحرس الثوری وممتلکاته من الزوارق البحریة والدوریات أینما تواجدوا وتحت أی ظرف کان، إنه إعلان حرب. بالمقابل، ما ینطبق على الحرس الثوری یسری تلقائیاً على سلاح البحریة الأمیرکیة، وتصعید مدیات خطر الاشتباک إلى (مستویات کارثیة).
الاعتقاد السائد فی أوساط النخب الفکریة الأمیرکیة أن دوافع الرئیس ترامب لما أقدم علیه تتلخص فی مسألتین: تحطیم إیران ونیل رضى نتنیاهو، لا سیما وأن الثنائی، وزیر الخارجیة مایک بومبیو ومستشار الأمن القومی جون بولتون، المتنفذ یتناوبان التأکید على ضرورة تغییر النظام فی ایران.
المؤسسة الحاکمة فی الولایات المتحدة تتشوق لحلول یوم 3 أیار/مایو المقبل وهو الموعد الذی ستطبق فیه حزمة عقوبات إضافیة ضد إیران (لتصفیر صادراتها النفطیة). ویتأهب الطرفان لاستعراض عضلاتهما فی مضیق هرمز الحیوی لا سیما بعد تواتر أنباء أن طهران حذرت حاملة الطائرات الأمیرکیة الضخمة، جون ستینیس، الاقتراب من زوارق البحریة للحرس الثوری فی المنطقة.
حادثة احتجاز ایران لرهائن فی سلاح البحریة الأمیرکیة، 2016، کان ینبغی أن یشکل مثالاً ساطعاً للمحافظین الجدد، اذ لو تکررت تلک الحادثة الیوم فلن تکون نهایتها مطابقة وربما تتعامل ایران مع طواقم البحارة کعناصر إرهابیة ولیس کجنود فی مؤسسة عسکریة، وربما تمضی فی مقاضاتهم والحکم علیهم بالسجن او الاعدام او الإثنین معاً.
تتعدد السیناریوهات فی هذا الشأن، فی حال تصادم مباشر بین البحریة الایرانیة والامیرکیة، وتضییق الخیارات المتاحة أمام الرئیس ترامب وفریقه السیاسی من المحافظین الجدد، الذین (یصرون) على إقصاء ایران من المنطقة واستثمار ما سینجم عنه فی صیغة ضغوط إضافیة على لبنان والعراق للإبتعاد عن ایران.
موقف المؤسسة العسکریة، البنتاغون، فی هذه المسألة بالغ الخطورة. نُقل على لسان رئیس هیئة الأرکان المشترکة، جون دنفورد، معارضته للتوجه الرئاسی خلال سلسلة نقاشات داخلیة رفیعة المستوى، وکذلک معارضة کبار المسؤولین من غیر العسکریین لخشیتهم من مدى الضرر الذی سیلحق بحلفاء أمیرکا فی المنطقة، والخطر الذی ستتعرض له القوات الأمیرکیة هناک.
المصدر:  موقع قناة المیادین

 


Page Generated in 0.0063 sec