printlogo


رقم الخبر: 141982تاریخ: 1398/1/26 00:00
لاریجانی: المنطقة تعانی من ظهور أزمات جدیدة

أعتبر رئیس مجلس الشورى الاسلامی، أهتمام إیطالیا بإحلال السلام والأمن فی المنطقة بالأمر الجید، قائلاً: إن هناک أزمات مختلفة فی المنطقة، کما أن قضیة داعش لم یتم حلها بعد، وأن أزمات جدیدة قد نشأت ایضا، مثل الهجرة.
واستقبل علی لاریجانی، رئیس لجنة السیاسة الخارجیة والهجرة فی مجلس الشیوخ الایطالی والوفد المرافق له، واستعرض معه حول مختلف القضایا مثل القضایا الإقلیمیة والعلاقات التجاریة بین إیران وإیطالیا.
وقال رئیس مجلس الشورى الإسلامی: إن هناک نظرة إیجابیة ثابتة داخل إیران تجاه ایطالیا، والتی ترتبط بعضها بالارث الحضاری العظیم القائم بین إیران وإیطالیا.
وتابع لاریجانی: یمکن القول أن هذا التکامل الثقافی له جذور تاریخیة، لأنه فی فترات مختلفة، کانت العلاقات بین الحکومتین جیدة.
وقال: إن الفیضانات فی إیران تسببت فی الکثیر من الأضرار مثمنا تعاطف مجلس الشیوخ الإیطالی مع الشعب الإیرانی بسبب الفیضانات والمساعدات الإنسانیة لمنکوبی السیول.
من جانبه قال رئیس لجنة السیاسة الخارجیة والهجرة بمجلس الشیوخ الإیطالی بترو روسی بتروتشیلی: إن إیطالیا الآن فی مرحلة جدیدة من تعزیز مستوى العلاقات البرلمانیة مع إیران،

 لأنه بعد مرور عام على اجراء الانتخابات، یشهد مجلس الشیوخ تغییرا کبیرا فی تکوین أعضائه. وقال: لذلک یمکن أن نرى انفتاحا جدیدا فی العلاقات بین البلدین وذلک أن معظم البرلمانیین الإیطالیین هم من الشباب الذین یتوقون إلى تعزیز العلاقات مع دول أخرى، مثل إیران.
وقال رئیس لجنة السیاسة الخارجیة والهجرة التابعة لمجلس الشیوخ الإیطالی: یبحث النواب أیضا عن طرق جدیدة فی مختلف المجالات والتی تهم الجانبین، لا سیما حول سبل تحقیق السلام والاستقرار والاستقلال فی المنطقة، وفتح مجالات جدیدة لتحقیق غد افضل بین الطرفین.


Page Generated in 0.0051 sec