printlogo


رقم الخبر: 141980تاریخ: 1398/1/26 00:00
برلمان أوروبا یطالب السعودیة بإطلاق سراح الأمیر غزالان

الریاض ـ وکالات: طالبت لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبی، ولی العهد السعودی الأمیر «محمد بن سلمان» بإطلاق سراح الأمیر «سلمان بن عبدالعزیز»، الملقب بالأمیر «غزالان»، المعتقل فی سجن الحائر منذ أکثر من 15 شهرا، دون توجیه تهمة له.
وکانت مصادر کشفت العام الماضی، أن أحد أسباب اعتقال الأمیر «غزالان»، هو تعبیره عن رأیه فی مجریات الحکم ببلاده، وبسبب «غیرة ابن سلمان» منه نظرا لعلاقته الواسعة بزعماء أوروبا. المصادر قالت حینها، إن الرئاسة والخارجیة الفرنسیة تدخلا فی الأزمة.
الأمیر، کما جاء بالتقریر، فقد وقعت مشادة بینهم وبین حراس ولی العهد، تم على إثرها ضرب الأمیر «غزالان» واحتجازه ولم یُسمع عنه منذ ذلک الوقت.
وأوضحت الصحیفة أنه ألقی القبض على والد الأمیر «سلمان» هو الآخر، بعد هذه الواقعة بیومین، وفق ما نشر موقع «بی بی سی».

 


السلطات المغربیة تحبس سویسریاً 10 سنوات بتهمة قتل سائحتین أوروبیتین


الرباط ـ وکالات: أصدرت محکمة مغربیة الأحد، قرارا بالسجن 10 سنوات على مواطن سویسری لصلته بجریمة مقتل سائحتین إسکندنافیتین فی منطقة أملیل قرب مراکش وسط المغرب فی دیسمبر الماضی.
وقالت وکالة «المغرب العربی» للأنباء، إن «المواطن السویسری نیکولا ( یبلغ من العمر 33 عاما)، أدین بتهمة تکوین عصابة لإعداد وارتکاب أفعال إرهابیة تهدف للمس الخطیر بأمن الدولة وتقدیم المساعدة عمدا لمن یرتکب أفعالا إرهابیة وتدریب أشخاص من أجل الالتحاق بتنظیم إرهابی والإشادة بأفعال وأعمال إرهابیة».
وعثرت السلطات المغربیة، على لویزا فیستراجر جیسبیرسن (24 عاما) من الدنمارک، ومارن أولاند (28 عاما) من النرویج، مقتولتین فی منطقة جبلیة سیاحیة قرب مراکش وسط المغرب فی دیسمبر عام 2018. وأشارت السلطات انها ألقت القبض على المواطن السویسری الذی یحمل الجنسیة البریطانیة فی أواخر شهر دیسمبر. وأضافت الوکالة، إن «النیابة العامة لدى محکمة الاستئناف بالرباط أحالت 25 مشتبها بهم إلى القاضی فیما یتعلق بمقتل السائحتین الأوروبیتین، من بینهم مواطن سویسری آخر یحمل الجنسیة الإسبانیة، بموجب ملتمس یهدف إلى التحقیق معهم حول أفعال إرهابیة».


Page Generated in 0.0053 sec