printlogo


رقم الخبر: 141978تاریخ: 1398/1/26 00:00
الجیش یبعد 15 کیلو متراً عن مرکز طرابلس.. وحفتر یلتقی السیسی
منظمة الصحة العالمیة: 121 قتیلا فی معارک محیط العاصمة اللیبیة


طرابلس ـ وکالات: أعلنت منظمة الصحة العالمیة أن 121 شخصا قتلوا و561 أصیبوا منذ بدء زحف الجیش الوطنی بقیادة حفتر على العاصمة اللیبیة فی الرابع من أبریل.
ودان مکتب المنظمة فی لیبیا فی تغریدة على تویتر «الهجمات المتکررة على طواقم العلاج» وسیارات الإسعاف فی طرابلس. من جهته، تحدث مکتب الأمم المتحدة لتنسیق الشؤون الإنسانیة عن نزوح 13 ألفا و500 شخص بینهم 900 تم استقبالهم فی مراکز الإیواء.إلى ذلک أعلن الجیش الوطنی بقیادة حفتر أنّ بعض وحداته تبعد مسافة 15 کیلو متراً عن مرکز العاصمة طرابلس. آمر غرفة عملیات طرابلس، عبد السلام الحاسی، أعلن تقدّم القوات من 7 محاور تجاه العاصمة اللیبیة.
تأتی هذه التطورات فی وقتٍ التقى فیه الرئیس عبدالفتاح السیسی الأحد فی القاهرة المشیر خلیفة حفتر قائد الجیش الوطنی «لبحث مستجدات وتطور الأوضاع فی لیبیا».
وکان المتحدث العسکری باسم الجیش بقیادة حفتر، أحمد المسماری، قال فی وقت سابق إن التقدّم باتّجاه العاصمة طرابلس سیتواصل تحت غطاء جویّ حتى دخولها لطرد من وصفهم بالمیلیشیات. فی هذه الأثناء، طالب مجلس النواب اللیبی فی بنغازی بضرورة رفع حظر التسلیح عن الجیش بقیادة حفتر. هذا وقال الناطق باسم الجیش الوطنی اللواء أحمد المسماری خلال مؤتمر صحفی مساء السبت إن هناک خطوطا مفتوحة من ترکیا ومالطا جوا وبحرا لدعم مجموعات طرابلس بالسلاح والمقاتلین.
وأضاف المسماری أن رحلات جویة مباشرة من ترکیا إلى مصراتة تنقل مسلحین من «جبهة النصرة» قاتلوا فی سوریا، قائلا إن عدد المقاتلین الأجانب فی ازدیاد، حسب زعمه.
 


Page Generated in 0.0052 sec