printlogo


رقم الخبر: 141976تاریخ: 1398/1/26 00:00
والمجلس العسکری یحقق مطلباً جدیداً لها
المعارضة السودانیة تطالب بمشارکة مدنیین فی المجلس الرئاسی
جوبا تعلق على الإطاحة بالبشیر ومصیر اتفاق السلام متظاهرون یقتحمون منزل الرئیس السودانی المخلوع

الخرطوم ـ وکالات: أعلن رئیس حزب المؤتمر السودانی عمر الدقیر أن المعارضة ستزود رئاسة المجلس العسکری بقائمة من أسماء شخصیات مدنیة للمشارکة فی المجلس الرئاسی الانتقالی مع المجلس العسکری وعقب اجتماع بین المجلس العسکری ووفد من تجمع المهنیین السودانیین وقوى معارضة أخرى.
وأشار الدقیر إلى أن المجتمعین طالبوا المجلس العسکری بحکومة مدنیة بصلاحیات تنفیذیة کاملة. وأعلن الرئیس الجدید للمجلس العسکری الانتقالی فی السودان عبد الفتاح البرهان عن التوجّه لتألیف حکومة مدنیة بالتشاور مع القوى السیاسیة.
وفی أول بیان بعد تسلّمه رئاسة المجلس تعهّد البرهان بأن تستمر الفترة الانتقالیة الجدیدة لعامین بحد أقصى، کما أعلن إلغاء حظر التجوّال وأمر بإطلاق سراح کل المحتجزین بموجب قانون الطوارئ. وأعلن البرهان حل حکومات الولایات، وأنه ستتم ملاحقة کل المسؤولین عن الفساد ومحاکمة المتورطین فی قتل الأبریاء. وکان البرهان قَبِل استقالة رئیس جهاز الأمن والمخابرات صلاح القوش، وأصدر قراراً أطلق بموجبه سراح جمیع الضباط الذین حموا المتظاهرین، کما دعا قوى إعلان الحریة والتغییر إلى اجتماع الأحد.
وأعلنت المعارضة السودانیة ثلاثة شروط لفض اعتصامها أمام مقر القیادة العامة للقوات المسلحة، ونصت المطالبُ التی طرحتْها «قوى إعلان الحریة والتغییر» على ضمانُ عملیة النقل الفوری للسلطة إلى حکومة مدنیة انتقالیة، عبر المجلس القیادی لقوى إعلان الحریة والتغییر، کما شملت إلغاء أی قرارات تعسفیة من قیادات لا تمثلها ولا تمثل الشعب والتحفظ على کافة رموز السلطة الماضیة من المتورطین فی جرائم ضد الشعب.
فی السیاق حقق المجلس العسکری الانتقالی فی السودان، الأحد 14 أبریل/نیسان، مطلبا جدیدا للقوى المعارضة فی السودان.
ونقلت وکالات أنباء عن وزارة الإعلام السودانیة، تأکیدها على أن المجلس العسکری الانتقالی، لبى أبرز مطلب لقوى المعارضة السودانیة، بإلغاء القوانین المقیدة للحریات.
وأضافت الوزارة أن المجلس العسکری قرر السماح لکافة الأجهزة الإعلامیة بمزاولة کافة أعمالها من دون قیود.
وکانت قوى «إعلان الحریة والتغییر» قد أصدرت بیانا مشترکا مساء السبت عقب الإعلان عن تشکیل المجلس العسکری الانتقالی الجدید الحاکم فی السودان، عددت فیه قائمة المطالب التی تقدمت بها للمجلس العسکری. وأکدت القوى من جدید أنه «لا تراجع عن مطالب الثورة، ولا مجال للقبول بالوعود دون الأفعال، فاعتصاماتنا بالعاصمة القومیة أمام القیادة العامة لقوات شعبنا المسلحة وقبالة مقار حامیاتها ووحداتها فی أقالیم السودان قائمة ولن تنفض، وإضرابنا وعصیاننا المدنی مستمر حتى تمام الوصول، وإعلان الحریة والتغییر وبنوده والوثائق المکملة والسیاسات البدیلة التی أقرها هی التی تحکم عمل الفترة الانتقالیة ومهامها».
وشهد السودان خلال الیومین الماضیین تطورات کبیرة، حیث أعلن الفریق أول عوض بن عوف وزیر الدفاع ونائب الرئیس السودانی عمر البشیر بیان القوات المسلحة باعتقال عمر البشیر والتحفظ علیه فی مکان آمن، وبدء الفترة الانتقالیة لمدة عامین.


التتمة فی الصفحة 11
 


Page Generated in 0.0050 sec