printlogo


رقم الخبر: 141975تاریخ: 1398/1/26 00:00
الخارجیة العراقیة تکشف محاور مباحثات وزیرها فی الأردن
برهم صالح یدعو لمحاربة «البعث الصدامی» ومنع عودته للعراق
الحکیم: تحالف الإصلاح یؤسس لمشروع وطنی کبیر

بغداد ـ وکالات: دعا الرئیس العراقی برهم صالح، الأحد، إلى محاربة «البعث الصدامی» وعدم اتاحة المجال لعودته إلى البلاد، مؤکداً على ضرورة منع ظهور «الاستبداد».
وبحسب «السومریة نیوز»، قال صالح فی کلمة له خلال زیارته المقبرة الجماعیة لضحایا الأنفال فی بادیة السماوة إن «العراق الجدید یجب أن لا ینسى ولا یتناسى تلک الجرائم التی أرتکبت بحق الشعب العراقی بکل مکوناته»، مضیفاً «نعد العراقیین بأن نکون یدأ واحدة لمنع الاستبداد والانتصار لذوی ضحایا النظام المباد».
وتابع صالح، أن «الانتصار للمظلومین والانتصار للحق یتطلب منا فی العراق الجدید أن نؤکد على أسسنا وثوابتنا الوطنیة فی منع ظهور الاستبداد ومحاربة البعث الصدامی وعدم إتاحة المجال له للعودة إلى البلاد، وإنصاف ذوی الضحایا والانتصار لحقوق المظلومین والمحرومین». جدیر بالذکر أن رئیس الجمهوریة برهم صالح وصل، صباح الأحد (14 نیسان 2019)، إلى محافظة المثنى. من جانبها أکدت وزارة الداخلیة العراقیة، أن القیادات العلیا والأجهزة الرقابیة فی الوزارة تعمل «بصورة مهنیة» على محاربة جمیع أشکال الفساد المالی والإداری.
واشارت وزارة الداخلیة العراقیة، الأحد، إلى تحقیق «إنجازات مهمة» بشأن ذلک، فیما بینت أن اختیار القیادات الأمنیة فی وتکلیفها بالمناصب الإداریة والعسکریة یخضع لجملة شروط وضوابط.


التتمة فی الصفحة 11


Page Generated in 0.0055 sec