printlogo


رقم الخبر: 141969تاریخ: 1398/1/26 00:00
قتیل و3 جرحى بإطلاق نار فی ملبورن بأسترالیا


ذکرت الشرطة أمس الأحد أن حارس أمن قتل وأصیب ثلاثة رجال فی إطلاق نار من مرکبة متحرکة خارج ملهى لیلی بمدینة ملبورن الأسترالیة، لکن لا یوجد حتى الآن ما یشیر إلى علاقة الحادث بالإرهاب.
ولدى أسترالیا واحد من أشد قوانین حیازة السلاح صرامة فی العالم، والذی سنته بعد أسوأ حادث قتل جماعی فی تاریخها عندما قتل مسلح 35 شخصا فی بورت آرثر بجزیرة تسمانیا عام 1996. وقالت الشرطة إن الحادث وقع خارج ملهى لیلی فی ضاحیة براهران بجنوب شرق ملبورن فی نحو الساعة 3:20 من صباح یوم الأحد (بالتوقیت المحلی). وأفادت الشرطة فی مؤتمر صحفی بثه التلفزیون بأن ثلاثة من حراس الأمن ورجل کانوا یستعدون لدخول الملهى اللیلی نقلوا إلى مستشفى متأثرین بالجروح التی أصیبوا بها.
وقال المفتش المعنی بجرائم القتل أندرو ستامبر جرى إطلاق النار فیما یبدو من سیارة فی هذه المنطقة على حشد خارج الملهى اللیلی.
وأضاف أن الضحایا تعرضوا لإصابات مروعة جراء طلق ناری من مدى قریب. وتوفی حارس فی المستشفى بینما لا یزال شخص آخر فی حالة حرجة فی حین أصیب اثنان بجروح طفیفة.
وذکرت صحیفة ذا إیج أن أحد الجرحى حارس أصیب بعیار ناری فی الوجه فی الحادث الذی وقع خارج ملهى لاف ماشین اللیلی. وتحقق الشرطة فی الحادث لکنها لم تلق القبض على أحد حتى الآن.
 


Page Generated in 0.0049 sec