printlogo


رقم الخبر: 141897تاریخ: 1398/1/26 00:00
أعمى لمدة 35 عاما.. ثم حدثت المفاجأة

قال إنه أعمى، کان ذلک قبل نحو 35 عاما، لکن کان علیه أن یرى ما سیحدث له فی المستقبل، أی هذه الأیام بعد صدور الحکم بحقه، بحسب ما ذکرت صحیفة (نیویورک دیلی نیوز)  الأمیرکیة.
والآن بات الجندی الأمیرکی المتقاعد مایک رودولفو بلیا ینتظر البدء بتنفیذ عقوبة السجن لمدة عام کامل، بعد أن تبین أنه لم یکن أعمى طوال هذه الفترة، التی حصل خلالها على تعویض حکومی من وزارة شؤون قدامى المحاربین، جراء إصابته بالعجز فی العین، بلغ مجموعه الکلی حوالی 1.3 ملیون دولار.
والأربعاء الماضی حکمت محکمة علیه بأن یعید کل الأموال التی حصل علیها إلى الوزارة، کما ینبغی أن یخضع للمراقبة طوال 3 سنوات بعد الإفراج عنه فی نهایة فترة محکومیته والبالغة 12 شهرا.
وقالت السلطات المعنیة إن بلیا کان یعانی من عجز محدود فی الرؤیة جراء إصابته ببقع فی الشبکیة فی العام 1969، أعقبه حصوله على تعویضات مالیة من وزارة شؤون المحاربین.
وبعد 14 عاما، أبلغ بلیا وزارة شؤون قدامى المحاربین إنه فقد معظم بصره، فبدأت الوزارة بصرف تعویضات کاملة له جراء العجز الطبی، على الرغم من أنه لم یکن یستحق سوى تعویضات بنسبة 10 فی المئة فقط.
وقال محامی الادعاء عن الوزارة إنه (قد تکون العدالة عمیاء، لکن السید بلیا لیس أعمى.. ولذلک فإنه سیقضی عقوبة السجن لمدة عام ولیفکر فی سلوکه وتصرفاته ولیرى المستقبل بصورة أفضل) .
وبینما کانت الوزارة تعتقد أنه أعمى، کان بلیا یجری فحوصا طبیة لعینیه فی عیادات خارجیة، وتبین أنه یعانی من قصر فی النظر بنسبة 20 على 30 فی واحدة من عینیه، بینما بلغ القصور فی العین الأخرى 20 على 40.
وهذا یعنی أنه یعانی من قصر النظر فی عینیه بالفعل، لکنه لم یکن قریبا بأی شکل من الأشکال من العمى أو فقدان البصر. لیس هذا فحسب، بل تبین أنه یحمل رخصة قیادة سیارة، ویقود سیارته فی منطقته بانتظام.

 


Page Generated in 0.0059 sec