printlogo


رقم الخبر: 141896تاریخ: 1398/1/26 00:00
ماذا یفعل البطریق على سطح المریخ؟


على الرغم من کل الدراسات التی تتناول کوکب المریخ، والصور والمرکبات التی هبطت على سطحه، فما زال هناک بعض من یکوّنون انطباعات عن ذلک الکوکب بعضها (جنونی) .
ولا شک أن أکثرها جنونا ما یعتقده هذا الرجل الذی بلغ هوسه بالکوکب الأحمر حد تقصی الصور التی التقطتها وکالة الفضاء الأمیرکیة (ناسا)  بحثا عما هو غریب أو ربما یدعم وجهة نظره بوجود حیاة أو مخلوقات على الکوکب القریب من الأرض. فقد قضى ستیف مارتن، أحد هواة الفلک، ساعات وهو یتصفح صور ناسا الملتقطة لکوکب المریخ عندما وقعت عینه على شیء فی صورة (أکدت)  شکوکه بوجود حیاة خارج الأرض، وتحدیدا على سطح المریخ، وفقا لما ذکرته صحیفة میرور البریطانیة.
ویعتقد ستیف مارتن ما رآه فی الصورة ما هو إلا رأس بطریق من فصیلة (هامبولت)  یظهر من خلف صخور الکوکب.
وتعیش فصیلة البطریق هذه فی العادة فی أمیرکا اللاتینیة، وتحدیدا على شواطئ تشیلی وبیرو.
وقال ستیف فی تصریح لصحیفة ذی صن البریطانیة ( لطالما اعتقدت بوجود حیاة على المریخ.. والآن أعتقد أنه یمکننی أن أبرهن على ذلک) .
وأضاف ( لقد قضیت ساعات طویلة وأن أتفقد صور ناسا، لکننی لم أعتقد لوهلة أننی سأعثر على بطریق على المریخ.. لا أدری کیف وصل هناک، لکننی آمل من ناسا أن تدرس الصورة بتمعن وأن تبذل جهدها لمعرفة کیف وصل هناک ولماذا) . وقال بعض الساخرین والمتندرین إن هذا ( الاکتشاف المثیر والهائل)  ربما یطغى على النجاح العظیم الذی حققه العلماء بوضع أول صورة لثقب أسود قبل أیام.

 


Page Generated in 0.0052 sec