printlogo


رقم الخبر: 140870تاریخ: 1397/12/23 00:00
برلمانی عراقی: الإنفتاح على إیران إقتصادیا وسیاسیا وأمنیا یصب فی صالح الشعبین
دبلوماسی أمریکی سابق: زیارة روحانی للعراق تؤکد تأثیر إیران ومصداقیتها

قال عضو لجنة التخطیط ومتابعة البرنامج الحکومی فی البرلمان العراقی، رائد فهمی: أن الانفتاح على إیران اقتصادیا وسیاسیا وأمنیا یصب فی صالح الشعبین سیما بعد موقف العراق الرافض لأی عقوبات ضد الشعب الإیرانی.
وأکدت لجنة التخطیط ومتابعة البرنامج الحکومی النیابیة، الثلاثاء، ان زیارة الرئیس الإیرانی حسن روحانی الى العراق ستسهم فی إنهاء بعض القضایا العالقة منذ زمن طویل سیما ملفی الحقول النفطیة المشترکة والمیاه، مشیرا الى ان تعزیز العلاقات الاقتصادیة بین البلدین تصب فی صالح الشعبین.
وقال عضو اللجنة رائد فهمی فی تصریح لـ (المعلومة): إن المفاوضات العراقیة الإیرانیة خلال زیارة الرئیس الإیرانی الى بغداد تهدف الى إیجاد حلول جدیة ونهائیة لأزمة المیاه والحقول النفطیة المشترکة.
وأوضح فهمی أن روحانی وخلال زیارته الى بغداد طرح إتفاقیات کبرى مع العراق فی حال تم الإتفاق علیها مثل الربط السککی وإنشاء المصانع المشترکة وإلغاء تأشیرة الدخول، مبینا ان العراق مقبل على إنفتاح دولی واقلیمی کبیر سیما مع محیطه.
وعن زیارة الرئیس روحانی للعراق أیضاً وصف دبلوماسی أمریکی سابق، الزیارة بأنها مهمة للغایة، قائلاً: إن مقارنة زیارة روحانی بزیارة ترامب السریة والقصیرة للعراق، تؤکد التأثیر الناعم ومصداقیة طهران بین القادة والشعب العراقی.
وقال (مایکل اسبرینغمن)، أمس الأربعاء، فی مقابلة حصریة مع إرنا: إن زیارة روحانی للعراق، کانت مهمة للغایة من حیث التوقیت والعلاقات الاستراتیجیة بین البلدین الجارین، مضیفاً: أنه خلال
هذه الزیارة تم التوقیع على إتفاقیات اقتصادیة وتجاریة مهمة مما یسهل مسار التداول التجاری بین البلدین.
وأشار الى رفع رسوم التأشیرة لمواطنی البلدین، وتابع قائلاً: إیران لها أهمیة أساسیة من حیث إمدادات الغاز والکهرباء للعراق. إیران تُؤمّن 45 بالمائة من الغاز العراقی. لا یمکن لحکومة ترامب أن تنکر
هذه الحقائق.
* امریکا لا ترى حقیقة العلاقات بین إیران والعراق
ووصف الدبلوماسی الأمریکی الاسبق فی السعودیة، زیارة الرئیس الإیرانی لثلاثة أیام الى العراق بالمهمة فی الوقت الذی تحاول إدارة ترامب زیادة الضغط الاقتصادی على إیران، وقال: إن الجانبین إتفقا فی بغداد على آلیة للتبادل المالی والمصرفی بعملات أجنبیة غیر الدولار، مما سیؤدی ذلک الى تعطیل عملیة الحظر الأمریکی وهی مبادرة ناجحة.
وإنتقد اسبرینغمن، سیاسة إدارة ترامب تجاه العلاقات العراقیة مع إیران وقال: إنهم یتجاهلون الحقائق فی هذه المسألة، وهی ان الأواصر بین البلدین مهمة وتاریخیة، وأن العراق بحاجة الى الکهرباء والغاز الإیرانیین ولا یمکن أن یتغاضى عنهما استجابة للإرادة الأمریکیة.
وأضاف: إن ترامب سافر الى العراق لمدة نصف ساعة وفی منتصف اللیل؛ هذا الشخص یرید تمریر سیاساته فی العراق وإیران وأی دولة أخرى، هذا النهج لا یتحقق. وقال المدیر السابق للشؤون القنصلیة الأمریکیة فی جدة: من ناحیة أخرى فان امریکا کانت وراء الحرب والدمار فی العراق، وهناک غضب شدید بین الشعب العراقی من امریکا. لقد خلقت السیاسات الأمریکیة کارثة کبیرة للشعب العراقی. لهذا السبب، فإن تأثیر امریکا ونفوذها على العراقیین محدود. من الصعب للغایة ممارسة حکومة ترامب الضغط على إیران وتعطیل العلاقات التجاریة
بین العراق وإیران.
* مبادرة جدیرة بالثناء
وأشاد اسبرینغمن بمقاربة إیران لمختلف الحرکات السیاسیة فی العراق، قائلاً: إن روحانی، بالإضافة الى لقائه مع الرئیس العراقی ورئیس الوزراء، قد إلتقى بجمیع الزعماء العراقیین من التیارات المختلفة. أعتقد أن هذا النهج الشامل له تأثیر کبیر. فی الواقع، تم اتخاذ خطوة کبیرة للتغلب على الذکریات السیئة للحرب التی استمرت ثمانی سنوات بین إیران والعراق.
وقال: إن هذه الزیارة التی استمرت ثلاثة أیام هی نتیجة للأداء السابق للجمهوریة الإسلامیة فی العراق. على وجه الخصوص، وکما أشارت القیادة العراقیة، فقد لعبت إیران دوراً رئیسیاً فی محاربة داعش وقمعها. فی الوقت نفسه، فإن العلاقات التاریخیة والثقافیة العمیقة بین البلدین هی الأساس لتوسیع العلاقات الدبلوماسیة والاقتصادیة بینهما.
وبدأ رئیس الجمهوریة حجة الإسلام حسن روحانی، صباح الاثنین، زیارة رسمیة الى العراق، بدعوة من نظیره العراقی برهم صالح، حیث أجرى لقاءات منفصلة مع کل من رئیس الجمهوریة ورئیس الوزراء العراقیین، الى جانب رئیس مجلس النواب فی هذا البلد.
 


Page Generated in 0.0052 sec