printlogo


رقم الخبر: 140865تاریخ: 1397/12/23 00:00
رئیسة الوزراء تماطل للحصول على فرصة أخرى
اتفاق مای للبریکست یفشل للمرّة الثانیة.. والمعارضة البریطانیة تدعو لانتخابات برلمانیة

*صوت 391 نائبا ضد الصفقة الجدیدة مع الاتحاد الأوروبی
دعا زعیم حزب العمال البریطانی جیریمی کوربن لإجراء انتخابات برلمانیة مبکرة بعد فشل حکومة المحافظین بزعامة تیریزا مای بنیل تأیید النواب لصفقة خروج البلاد من الاتحاد الأوروبی-بریکست.
وقال کوربن فی البرلمان: إن «الحکومة (حکومة المحافظین بزعامة تیریزا مای) هزمت مرة أخرى بفارق کبیر، والآن علیهم أن یقبلوا حقیقة أن اتفاقهم قد مات»، مشیرا إلى أن «رئیسة الوزراء تماطل بالوقت».
وأضاف: «ینبغی علینا أجراء انتخابات برلمانیة شاملة».
ووعد کوربن بأن یقدم حزب العمال مشروعه الخاص بشروط صفقة خروج بریطانیا من الاتحاد الأوروبی.
وختم زعیم حزب المعارضة حدیثه، قائلا: إن «الصفقة المقترحة من الحکومة ماتت، ومسألة إمکانیة خروج بریطانیا من الاتحاد الأوروبی دون اتفاق یجب عدم النظر فیها بالبرلمان، وعلى البرلمان أن یؤید اقتراحا جدیدا لمسألة خروج بریطانیا من الاتحاد الأوروبی، وأن حزب العمال سیطرح خطته بهذا الشأن، معربا عن قناعته بأن الأغلبیة ستلتف وراء اقتراح حزبه، فضلا عن استعداد حزبه للمفاوضات».
ورفض مجلس العموم البریطانی (النواب)، مساء الثلاثاء، الموافقة على الاتفاق المعدل بشأن شروط انسحاب المملکة المتحدة من الاتحاد الأوروبی والذی طرحته رئیسة الوزراء، تیریزا مای.
وصوت 391 نائبا ضد الصفقة الجدیدة مع الاتحاد الأوروبی، فیما أیدها 242 نائبا فقط، لیکون هذا الرفض الثانی من قبل البرلمان للمصادقة على اتفاق الخروج، علما بأن التصویت السابق جرى فی 15 ینایر الماضی.
وهذه النتیجة، التی أصبحت هزیمة جدیدة بالنسبة إلى مای وسط تعالی الأصوات الداعیة إلى استقالتها، تعنی أن لندن وبروکسل لیس بحوزتهما حتى الآن أی اتفاق ینظم عملیة «بریکست» وذلک قبل 17 یوما فقط من موعد الانسحاب الرسمی لبریطانیا من الاتحاد، الأمر الذی یزید بشکل کبیر من احتمال تأجیل هذه الخطوة لمدة شهرین على الأقل. وأکدت مای فی هذا السیاق أن مجلس العموم سیکون علیه التصویت حول موضوع الانسحاب دون صفقة یوم 13 مارس، وفی حال رفض البرلمان هذا الإجراء سینظم تصویت آخر یوم 14 مارس حول تأجیل «بریکست».
 


Page Generated in 0.0053 sec