printlogo


رقم الخبر: 138424تاریخ: 1397/11/18 00:00
محاولة اختطاف فاشلة لطائرة تتبع الخطوط السودانیة


الخرکوم ـ وکالات: أعلنت السلطات السودانیة، مساء الثلاثاء، فشل اختطاف طائرة تتبع للخطوط الجویة السودانیة، الاثنین، فی طریق عودتها من القاهرة إلى الخرطوم.
وذکرت وکالة الأنباء السودانیة الرسمیة، أن محاولة اختطاف لطائرة الخطوط الجویة السودانیة، مؤجرة من شرکة خاصة، تمت من قبل راکب حاول الدخول إلى کابینة القیادة لاختطاف الطائرة.
وأوضحت أن الراکب الذی حاول دخول الکابینة بقصد اختطاف الطائرة، هو ضمن عدد من الرکاب المبعدین من مصر لأسباب تتعلق بالهجرة (دون مزید من التفاصیل).
وأضافت الوکالة، أن طاقم الطائرة تمکن من السیطرة على الوضع والقبض علیه، وأکملت الطائرة رحلتها وهبطت بسلام فی مطار الخرطوم. وأشارت إلى أن المختطف سُلِّم إلى السلطات المختصة لمباشرة إجراءاتها، وفق الوکالة الرسمیة.
ونقلت الوکالة عن مدیر شرکة مطار الخرطوم الدولی، عصام الدین أحمد محمد، قوله إن الأحوال الأمنیة مستقرة، ولم تتأثر الحرکة الجویة جراء هذه الحادثة.

 

 


الرئیس التونسی: توجهنا نحو إرساء الدیمقراطیة ودولة القانون لا رجعة فیه


تونس ــــ وکالات: أکد الرئیس التونسی الباجی قاید السبسی أن بلاده ومالطا تتقاسمان الإیمان بالقیم الکونیة للدیمقراطیة وحقوق الإنسان، وتعملان على جعل البحر المتوسط منطقة أمن ونماء لمواطنیه.. مشددا على أن توجه تونس نحو إرساء الدیمقراطیة ودولة القانون والمؤسسات وتدعیم الحقوق والحریات، توجه لا رجعة فیه.
وأشار بیان للرئاسة التونسیة، الأربعاء، أن ذلک جاء خلال کلمة الرئیس التونسی فی ندوة رفیعة المستوى حول تدعیم المساواة بین الجنسین، بمشارکة رئیسة مالطا ماری لویز کولیرو بریکا، وبحضور سیاسیین وبرلمانیین وأکادیمیین من البلدین بقصر فردالا التاریخی بمالطا.
وقال الرئیس التونسی «إن النهج الإصلاحی الذی تمیزت به تونس، خاصة خلال فترة بناء الدولة الحدیثة، مستمر من خلال التجربة الدیمقراطیة الراهنة، حیث کرس الدستور التونسی إسهامات المرأة التونسیة المهمة فی بناء الدولة من خلال ضمان المساواة الکاملة بین التونسیین والتونسیات، فضلا عن تمتعهن بکامل حقوقهن المدنیة والسیاسیة والاقتصادیة والاجتماعیة».
ومن جهتها، أکدت رئیسة مالطا حرصها على تنظیم مثل تلک الندوات رفیعة المستوى بهدف تبادل الخبرات بین البلدین فی مجال تدعیم حقوق المرأة ومساهمتها فی الحیاة السیاسیة والاقتصادیة لمنطقة المتوسط، مشیرة الى أن دعم مساهمة المرأة فی الحیاة العامة من شأنه أن یرفع 25% من نسبة النمو فی المنطقة.
 


Page Generated in 0.0052 sec