printlogo


رقم الخبر: 138420تاریخ: 1397/11/18 00:00
أنصارالله: أبوظبی تفاوض بسریة للإفراج عن أسرى لها فی الیمن
العفو الدولیة: الإمارات تدعم فصائل إرتکبت جرائم حرب فی الیمن بالأسلحة
عملیة هجومیة واسعة على مواقع للمرتزقة فی الجوف

صنعاء ـ وکالات: أفاد مصدر مسؤول فی حرکة «أنصار الله»، بأن الإمارات تفاوض بسریة للإفراج عن أسرى لها فی الیمن ضمن المحادثات المنعقدة حالیا فی الأردن لمناقشة موضوع الأسرى.
وأضاف المصدر أن» الإمارات تفاوض بسریة بشأن الإفراج عن الأسرى الإماراتیین لدینا فی الیمن»، مضیفا أن «الاتفاق الکلی بشأن ملف الأسرى، أصبح بعیدا وصعبا جدا».
وفی السیاق ذاته، نقلت مصادر عن رئیس الوفد الحوثی لشؤون الأسرى والمعتقلین عبد القادر مرتضى، أن وفد «أنصار الله» قدم لممثلی الأمم المتحدة مبادرة جدیدة. وقال مرتضى لـRT: «نحن طرحنا أن یکون هناک تبادل نسبی بمعنى 50% مقابل 50% من الطرف الآخر ونحن جاهزون لذلک ونأمل أن یحدث اتفاق ولو نسبی». جدیر بالذکر أن أنصار الله کانوا قد قدموا یوم الثلاثاء مبادرة تضمنت إطلاق 400 أسیر من طرفی النزاع الیمنی.
وتدور فی أروقة العاصمة الأردنیة عمّان حالیا جولة مفاوضات ثنائیة جدیدة بین فرقاء الیمن، وتجری المفاوضات برعایة الأمم المتحدة وبمشارکة لجنة الصلیب الأحمر الدولی.
من جانبها اتهمت منظمة العفو الدولیة دولة الإمارات العربیة المتحدة الأربعاء بنقل أسلحة قدمتها دول غربیة ودول أخرى الى ”فصائل غیر خاضعة للمساءلة متهمة بارتکاب جرائم حرب“ فی الیمن. وقالت منظمة العفو الدولیة فی بیان  نقلته رویترز ”القوات الإماراتیة تحصل على أسلحة بملیارات الدولارات من دول غربیة ودول أخرى، لتقوم بنقلها إلى فصائل فی الیمن لا تخضع للمساءلة ومعروفة بارتکاب جرائم حرب“.
وأضافت المنظمة ”انتشار هذه القوات المحاربة هو وصفة لکارثة بالنسبة للمدنیین الیمنیین الذین سقط منهم بالفعل آلاف، فی حین یقف ملایین آخرون على شفا المجاعة کنتیجة مباشرة للحرب“.
من جهته لم یرد المکتب الإعلامی للحکومة الإماراتیة بعد على طلب للتعلیق على بیان منظمة العفو. وأجرت بی بی سی فی وقت سابق تحقیقا مصورا  کشف اعتماد القوات الإماراتیة على عناصر القاعدة وداعش فی العملیات العسکریة فی محافظة تعز، ومؤخرا ظهرت هذه العناصر فی الحدیدة  کرأس حربة تحت مسمى الویة العمالقة.
وخلال العام الفائت کشفت وکالة اسوشیتدبرس عن سجون سریة تدیرها الامارات فی جنوب الیمن وصدم العالم على خلفیة قصص التعذیب التی وثقت بشهادات بعض الناجین. وأعلنت منظمة العفو الدولیة أن دولة الإمارات العربیة المتحدة باتت مورداً رئیسیاً للأسلحة من مدرعات ومدافع هاون وبنادق ورشاشات ومسدسات إلى میلیشیات یمنیة متهمة بارتکاب جرائم حرب وانتهاکات خطیرة.
وقالت المنظمة إن الإمارات اشترت بــ 5/3 ملیارات دولار من الدول الغربیة منذ بدء الأزمة الیمنیة عام 2015. میدانیاً شن الجیش واللجان الشعبیة، الأربعاء، عملیة هجومیة واسعة على مواقع مرتزقة العدوان السعودی الأمریکی بمحافظة الجوف.
وأفاد مصدر عسکری أن الجیش واللجان نفذوا عملیة هجومیة واسعة على مواقع للمرتزقة فی جبهات الحلو والغرفة والبیضاء بمدیریة المصلوب. کما لقی عدد من مرتزقة العدوان السعودی الأمریکی مصرعهم وجرح آخرون، الأربعاء، فی عملیات متفرقة للجیش واللجان الشعبیة فی جبهات الداخل والحدود. وأکد مصدر عسکری أن وحدة القناصة تمکنت من قنص مرتزقة اثنین سودانیین شمال صحراء میدی. وفی مأرب قتل 3 مرتزقة وأصیب اثنان آخران إثر انفجار لغمین بهم فی جبهة نجد العتق بمدیریة صرواح.
وفی جبهة الحدود دمر الجیش واللجان الشعبیة جرافة عسکریة لمرتزقة العدوان بصاروخ موجه فی قریة شلیلة جنوب جبل النار قبالة جیزان.
 


Page Generated in 0.0051 sec